• adblock تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ??

تدوير «المياه الرمادية» السبيل في تخفيض هدر الموارد المائية بمصر

كتب: بسام عبدالحميد

أصبحت الحاجة لإعادة تدوير المياه الرمادية ، آلية أساسية وخطة بديلة لتخفيض نسبة هدر الموارد المائية في مصر، وفق آلية متكاملة وفعالة، وسط تزايد القيود المفروضة على الموارد المائية التقليدية.

فالاعتماد المتزايد على خطة إعادة تدوير المياه الرمادية، يعد خطوة حقيقية تجاه تنمية مستدامة، فهي أمر ضروري للتنمية الاقتصادية الاجتماعية، والطاقة وإنتاج الغذاء وسلامة النظام الإيكولوجي.

وأصبح الطلب المتزايد لإيجاد مصادر متنوعة من المياه، أمر هام جدًا، كما أن الإدارة المستدامة للمياه تتجاوز مجرد إمدادات مياه مأمونة وخدمات صرف صحي، بحسب الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، الخاص بشأن المياه النظيفة والنظافة الصحية، من أجل الحصول على مياه مأمونة وخدمات صرف صحي ملائمة، حتى أصبح في نطاق جودة المياه وإدارة موارد المياه ومياه الصرف وكفاءة الاستخدام وإدارة موارد المياه وحماية النظم المتصلة بالمياه.

وتتعاون مؤسسة ولاد البلد مع الأمم المتحدة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة الـ17، وفق بروتوكول تم توقيعه في 17 يونيو 2019.

المياه الرمادية - تصوير: بسام عبدالحميد
المياه الرمادية – تصوير: بسام عبدالحميد
ما هي المياه الرمادية؟

يقول الدكتور طاهر محمود، أستاذ الموارد المائية والخبير في شؤون المياه، في تصريحات لـ”ولاد البلد”، إن مصطلح المياه الرمادية هو مصطلح يدل على تلك المياه الناتجة عن الوضوء، أو غسيل الملابس أو الأواني أو جميع مياه الاستخدام اليومي ما عدا مياه المراحيض، حيث تتميز المياه الرمادية بأنها مياه شبه نقية، إلا أنها اختلطت مع بعض الزيوت والصابون والملوثات البسيطة عند استخدامنا اليومي.

كمية الهدر

يوضح محمود، نسبة الهدر في المياه وفق آخر إحصائية للجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، والتي بلغت 29.7% على مستوى الجمهورية من إجمالي الكمية المنتجة البالغة 9.3 مليار متر مكعب، بالإضافة إلى أن محافظات الصعيد تفقد نحو ثلث إنتاجه، بالرغم من قلة الكميات التي تنتجها محطات المياه بتلك المحافظات.

ويتابع أستاذ الموارد المائية أنه وفق آخر إحصائيات الجهاز المركزي، فقد أهدرت محافظة قنا و30.1% من إجمالي الكميات المنتجة، وأهدرت الأقصر 39.7%، فى حين بلغت نسبة الهدر من المياه بمحافظة المنيا 35.1%، والفيوم بلغت نسبة الهدر 28.1%.

“الإدارة المستدامة للمياه تتجاوز مجرد إمدادات مياه مأمونة وخدمات صرف صحي” (المقصدان 6-1 و6-2) من الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة.
طفرة في مجال الزراعة

يشير الخبير في شؤون المياه، إلى أن فكرة إعادة استخدام المياه الرمادية، بعد معالجتها ستعمل على تحقيق طفرة كبيرة خاصة في زراعة الغابات الشجرية بمياه الصرف، بعد أن ثبت عمليًا أن إنشاء الغابات المستدامة في مصر باستخدام مياه الصرف الصحي المعالج، يحقق نموًا سريعًا للأشجار تعادل أربعة أضعاف ونصف المعدل الطبيعي في بيئات أخرى.

خريطة تدوير المياه الرمادية
خريطة تدوير المياه الرمادية

ويتابع أنه يمكن استخدام المياه الرمادية، بشكل مباشر أو غير مباشر في الزراعة، هذا الأمر الذي يعني الاستخدام المخطط والمتعمد للمياه الرمادية المعالجة، أو غير المعالجة في بعض الأغراض المفيدة مثل الري، وتربية الأحياء المائية، والثروة الحيوانية.

ويوضح أن الاستخدام غير المباشر للمياه الرمادية، يتم عندما تُصرف المياه المعالجة أو المعالجة جزئيًا أو غير المعالجة إلى الخزانات والأنهار وغيرها من المسطحات المائية، بما في ذلك المياه الجوفية، والتي توفر المياه للزراعة، وللاستخدام غير المباشر نفس المخاطر الصحية التي يمثلها الاستخدام المباشر، غير أنه تزداد احتمالية حدوث المشاكل الصحية لأن مستخدم المياه غير مدرك لوجود المياه الرمادية.

المميزات والمخاطر البيئية

يوضح الدكتور يونس الأنصاري، الخبير البيئي، بجهاز شؤون البيئة التابع لمجلس الوزراء، المخاطر البيئية التي تتعلق بالمياه غير المعالجة أو المعالجة جزئيًا من المياه الرمادية، وتشمل هذه المخاطر تلوث التربة، وتلوث المياه الجوفية، وتدهور المياه السطحية.

ويتابع الأنصاري، أن المياه الرمادية المعالجة جيدًا لها استفادة بيئية كبيرة، حيث يعمل استخدام المياه الرمادية في الري على إضافة العناصر المغذية والمواد الصلبة الذائبة والأملاح والمعادن الثقيلة للتربة.

ويؤكد الخبير البيئي، أن تقنيات إعادة تدوير المياه الرمادية أثبتت فعاليتها، في ظل أن محطات معالجة المياه الثلاثية، تحوّل مياه الصرف الصحي إلى مياه نظيفة صالحة للاستخدام، إلا أن إعادة استخدامها مكلفة بعض الشيء.

ويلمح الأنصاري إلى أن الحاجة بتدوير المياه الرمادية ليس ترفًا، بل أصبح ضرورة ملحة، لعدم تعطيل التنمية المستدامة، إلا أنه لابد من التوعية البيئية الضرورية حول آليات التعامل مع المياه الرمادية.

عائد اقتصادي

الخبير الاقتصادي الدكتور محمد حسانين، يوضح الأهمية الاقتصادية، من خلال وقف هدر المياه، وتعظيم الاستفادة من المياه الرمادية، والتي ستعمل على زيادة استغلال الغابات الشجرية، ومحاصيل الألياف، تقليل استهلاك الفرد من المياه العذبة واستبدالها بالمياه المعاد تدويرها على قدر الحاجة.

ويشير إلى أن استخدام المياه الرمادية المعاد تدويرها، يعلم بشكل كبير على ترشيد استهلاك المياه النقية، بالإضافة إلى عدم استخدام طاقة كهربية كبيرة في تشغيل محطات الصرف الصحي الضخمة، كما لها عائد جيد للمزارعين من خلال زيادة خصوبة التربة لما تحويه من عناصر غذائية ومواد عضوية تحسن من خصوبة التربة الزراعية.

استخدامات المياه الرمادية

فيما يقول المهندس حسام محمود، بالشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، إن استخدامات المياه الرمادية متنوعة، حيث لا يقتصر استخدامها على المجال الزراعي فقط، بل تمتد إلى الاستزراع السمكي، وغيرها من المجالات، كما تستخدم تلك المياه التي يعاد تدويرها في ملء السيفون لتقليل هدر المياه العذبة، أو محطات غسيل السيارات، أو التشجير أو أعمال البناء.

صعوبة التعامل في المنزل

ويتابع، إنه يمكن تطبيق آلية تدوير المياه الرمادية في المنازل، وسيكون للأمر فوائد كبيرة، إلا أن هناك بعض التحديات التي ستواجه المواطنين، منها الاقتصادي، حيث التكلفة المادية المرتفعة، عند إنشاء وحدات صرف خاصة لتجميع المياه الرمادية قبل اختلاطها بالمياه السوداء.

ويوضح محمود، أن هناك تحديات تقنية من خلال صعوبة التعامل مع أجهزة وحدات التنقية، بالإضافة إلى ضرورة المعرفة التامة لطرق التشغيل والصيانة الدورية، وتبديل المرشحات، ونوعية المواد الكيماوية المستخدمة وطريقة ضبطها ومعادلتها.

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" ولاد البلد "

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مجموعة مدائن لخريف وشتاء 2021 تتسم بالأنوثة