• adblock تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ??

أخبار عاجلة
بالبلدي: «زي النهارده».. بدء محاكمات نورنبرج -

إرشاد زراعي| أهم التوصيات الفنية لمحصول القمح بقنا

إرشاد زراعي| أهم التوصيات الفنية لمحصول القمح بقنا
إرشاد زراعي| أهم التوصيات الفنية لمحصول القمح بقنا

مع حلول موسم زراعة القمح بمحافظة قنا، والذي يحل موعده في النصف الأول من شهر نوفمبر من كل عام، ينشر النجعاوية بالتعاون مع الإرشاد الزراعي بنجع حمادي، أهم التوصيات الفنية للمزارعين، للحفاظ على المحصول الإستراتيجي وزيادة إنتاجيته، بحسب المهندس محمد عبدالغفار، مهندس الإرشاد الزراعي بالمدينة.

يوضح عبد الغفار، أن محافظة قنا، تسعى لزيادة المساحة المنزرعة بمحصول القمح الإستراتيجي، في الأراضي داخل الزمام، وخارج الزمام، لنحو 120 ألف فدان، للموسم الزراعي الحالي، لافتًا إلى أن الالتزام بزراعة القمح في الفترة من 5 إلى 25 نوفمبر الحالي، من أهم العوامل المؤثرة في جودة المحصول وإنتاجيته.

أهم العمليات

ويضيف مهندس الإرشاد الزراعي، أن القمح يجب أن يُزرع بطريقة العفير أو الحراتي، ولا يجب استعمال طريقة الزراعة الحراتي، إلا في حالة الأراضي الموبوءة بالحشائش، والتي لا ترتفع فيها الملوحة، بمعدل تقاوي 60 كجم “5 كبلات” للزراعة العفير، و50 كجم “4 كيلات” للزراعة العفير تسطير، و70 كجم ” كيلات” للزراعة الحراتي.

وفيما يخص ري القمح، يبين محمد عبدالغفار، أن الري يعتبر من العمليات الهامة الضرورية، لضمان إنتاجية عالية من المحصول، مشيرًا إلى أن القمح يحتاج إلى حوالي 5 : 6 ريات، بالإضافة إلى رية الزراعة، التي يجب مراعاة الدقة فيها، بحيث لا تكون زائدة فتؤدي إلى تفقيع الحبوب، أو غير كاملة فتتسبب في تحميصها.

وتابع، يتم ري القمح برية المحاياة بعد 21 يومًا من الزراعة، ولا تتأخر الرية عن 25 يوم، إلا في حالة وجود أمطار غزيرة، ويتم الري بعد ذلك كل 25 يوم، لافتًا إلى منع تعطيش النباتات، خاصة أثناء فترات التفريع وطرد السنابل وتكوين الحبوب، مع تجنب الري أثناء هبوب الرياح، حتى لا يتعرض النبات للرقاد.

التسميد

ويلفت عبدالغفار، إلى ضرورة إضافة الأسمدة العضوية للتربة، بشرط أن يكون السماد العضوي أو البلدي قديمً ومتحلل، ومن مصدر موثوق به، وخالي من بذور الحشائش والنيماتودا ويرقات الحشرات، وجراثيم الأمراض التي يمكن أن تنتقل للنبات عن طريق التربة.

ويشير مهندس الإرشاد الزراعي، إلى أن السماد العضوي يضاف بمعدل 20 مترا مكعبا للفدان، وعند إضافة السماد البلدي يخفض معدل السماد النيتروجيني الكيماوي، بمعدل 15 كيلو جرام نيتروجين للفدان، لافتًا إلى أنه ينصح بإضافة سماد السوبر فوسفات بمعدل 15 كيلو جرام فو2أ5 للفدان، نثرًا على الحقل وقبل آخر حرثة ليتم تقليبها بالتربة.

المكافحة

وأكد المهندس محمد عبدالغفار، أهمية مقاومة الحشائش في الأراضي الموبوءة، بالمبيدات الكيماوية، قبل إضافة الأمونيا، مع خدمة الأرض، ومراعاة عدم تأخير زراعة القمح عقب إجراء الحقن لمدة طويلة حتى لا تفقد الأمونيا من التربة، التي توفير العمالة اليدوية وتزيد حوالي 14% في المحصول بالمقارنة بطرق التسميد الأخرى.

الزراعة بالسطارة

وعن زراعة القمح بالسطارات، يوضح عبدالغفار أن الزراعة بهذه الطريقة توفر كمية التقاوي المستخدمة في الزراعة، وتساهم في انتظام توزيع التقاوي في الحقل، وانتظام عمق الزراعة، وضمان تغطية الحبوب، بجانب أنها تعمل على زيادة سرعة الإنبات، وزيادة التفريع وتقليل منافسة النباتات لبعضها، زيادة المحصول من الحبوب بنحو 10% عن الزراعة اليدوية.

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" ولاد البلد "

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مجلس النواب اللبناني يعقد جلسة لمناقشة مراسيم قوانين يطالب بها المحتجون
التالى "مستقبل وطن" ينظم ندوة تثقيفية عن الشباب وقيادة الذات في دمياط (صور)