• adblock تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ??

أخبار عاجلة
سنن واظب عليها النبي يوم الجمعة.. تعرف عليها -
ضبط ٧ أطنان أرز تمويني بداخله حشرات بالجيزة -

#بث-الأزهر-مصراوي.. حلفت بالمصحف ألا أكلم ابني وأريد الرجوع فماذا أفعل؟

#بث-الأزهر-مصراوي.. حلفت بالمصحف ألا أكلم ابني وأريد الرجوع فماذا أفعل؟
#بث-الأزهر-مصراوي.. حلفت بالمصحف ألا أكلم ابني وأريد الرجوع فماذا أفعل؟

01:17 ص الجمعة 08 يناير 2021

كتب- محمد قادوس:

في إحدى حلقات البث المباشر لموقع مصراوي، بالتعاون مع مركز الأزهر العالمي للرصد والإفتاء الإلكتروني، تلقى فضيلة الشيخ محمد العليمي- عضو لجنة الفتاوى الإلكترونية، سؤالاً من أحد متابعي البث المباشر: انا حلفت بالمصحف إني لا أكلم ابني وفعلا ما كلمتوش، ولكن اود ان ارد الحلفان فماذا افعل؟.

فأجاب العليمي قائلاً: إن سيدنا النبي- صلى الله عليه وسلم- علمنا أن الانسان إذا حلف على شيء وهذا الشيء به قطيعة رحم أو به أمر محرم، فليأت بالذي هو خير وليكفر عن يمينه.

وأضاف العليمي، عبر فيديو بثه مصراوي عبر صفحته على فيسبوك، بأنه لا يوجد شيء اسمه رد يمين ولكن توجد كفارة يمين.

وأوضح العليمي بأنه من فعل ذلك أن يكفر بكفارة اليمين وأن يخرج من هذا اليمين، منوها على هذه المرأة أن تكلم ابنها ولا تعد للحلف على أمر محرم مرة أخرى.

ما هي كفارة اليمين؟

وفي إحدى فتاواه، أوضح مجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر الشريف كفارة اليمين، قائلًا إن من حلف على أمر، ثم حنث فيه- الحنث في اليمين معناه: التراجع عن اليمين وعدم الوفاء به- فعليه كفارة يمين، وهي إطعام عشرة مساكين من أوسط ما يطعم أهله، أو كسوتهم بما يسمى كسوة.. وإذا عجز المسلم عن إطعام عشرة مساكين صام ثلاثة أيام،

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

كورونا فى العالم

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" مصراوي الإسلامي "

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بعد وفاتها أمس.. "تناظر النجولي" المقرئة الكفيفة التي أجازت العلماء