بالبلدي: ياسمين الخطيب تبهر جمهورها بالميني جيب في امستردام

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

belbalady.net اعتادت الإعلامية ياسمين الخطيب على مشاركة متابعيها بأحدث إطلالاتها التي تتسم بالأنوثة والأناقة في آن واحد، مما جعلها محط اهتمام وإعجاب متابعيها إينما وجدت.

ياسمين الخطيب

إقرأ أيضًا.. ياسمين الخطيب تهوس جمهورها بالأحمر الناري ومتابع شجرة كريسماس بالفراولة

 

وبدت ياسمين الخطيب بإطلالة شتوية جذابة تتماشي مع اجواء الطقس في المستردام خلال زيارتها لها، حيث ارتدت هاي كول وعليه جاكيت بامب باللون الأسود، ونسقت عليهما ميني جيب كاروهات باللونين الأحمر في الأسود وتحتها شراب كولون، فيما انتعلت هاف بوت مسطح.

ياسمين الخطيب

 

وزينت خصلات شعرها بقبعة حمراء تاركة خصلات شعرها الذهبي المموج منسدلة فوق كتفيها بشكل جذاب، ووضعت لمسات ناعمة من المكياج المرتكز على الألوان الترابية مع رسمة عينيها بالكحل والماسكرا السوداء ولون البينك في الشفاه.

ياسمين الخطيب

ولدت ياسمين سيد عبد اللطيف الخطيب في عام 1981 بالقاهرة لأب مصري، وأم تركية لبنانية، والدها الناشر سيد الخطيب، وجدها المفكر عبد اللطيف ابن الخطيب مؤسس أكبر مطبعة في مصر والشرق الأوسط في الأربعينات (المطبعة المصرية)، ومؤلف كتاب «الفرقان» الذي أثار ضجة كبيرة.

بدأت كتابة المقالات عام 2010، وكان مقالها الأول عن أوجه التشابه بين نشأة الأحزاب الشيوعية في مصر ونشأة الدولة القرمطية، لتنتظم بعد ذلك في كتابة المقالات الأسبوعية في الشأن السياسي والتشكيلي والعام، وكتبت في معظم الصحف المصرية منها

الأخبار والوطن والأحرار وفيتو والدستور. ورأست تحرير القسم الاجتماعي بجريدة صوت الأمة عام 2015

 

أعمالها

 

أصدرت العديد من الكتب كان أولها كان كتاب «التاريخ الدموي»، الذي تناولت فيه 5 فرق خرجت من عباءة الإسلام، ثم كتاب «قليل البخت يلاقي الدقن في الثورة»، ثم كتاب «كنت في رابعة» الذي سردت به تفاصيل مغامرتها متخفية بالنقاب في اعتصام رابعة العدوية قبل فضه، وأخيراً كتاب «ولاد المرة» الذي تضمن مقالات سياسية ونسوية، وتسبب عنوانه في ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

بدأت العمل الإعلامي بأحد برامج قناة روتانا مصرية من خلال فقرة ثقافية عن أهم الكتب والجوائز الأدبية، ثم شاركت الإعلامي تامر أمين لمدة عام ونصف، تقديم حلقة أسبوعية من برنامجه السابق «من الآخر»، كانت مخصصة للحديث عن المشكلات الاجتماعية التي تواجه الأسرة المصرية. وقدمت برنامج إذاعي بعنوان (كيميت تحت الاحتلال).

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" الوفد "

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

تابعنا
  • adblock تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ??

قصة عشق موقع فاربون دليل اضف موقعك