الأمم المتحدة تعلن موعد تقديم تقريرها عن مقتل خاشقجي بالبلدي | BeLBaLaDy

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلنت مقررة خاصة للأمم المتحدة حول عمليات الإعدام خارج نطاق القضاء أنها ستقدم تقريرها بنهاية مايو بشأن مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده.

 

وقالت آغنس كالامار للصحافيين من أمام القنصلية السعودية في اسطنبول إن "التقرير سينشر قبل أن أقدمه لمكتب حقوق الإنسان في الأمم المتحدة في جنيف، أي ربما في نهايةمايو".

 

وسيصدر التقرير قبل جلسة مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في حزيران/يونيو، كما أوضحت كالامار التي تزور تركيا منذ الاثنين للبحث في قضية خاشقجي.

 

ولم تدخل كالامار إلى القنصلية السعودية الثلاثاء، لكنها أعربت عن رغبتها في زيارة القنصلية قبل نهاية جولتها في آخر الأسبوع.

 

وأضافت كالامار "وجهنا طلبا للحكومة السعودية لدخول القنصلية وكذلك للقاء سلطات سعودية هنا وفي السعودية. ننتظر ردهم".

 

وتابعت "باحترام ندعو السلطات للسماح لنا بالدخول في مرحلة ما ما دمنا هنا".

 

واعتبر المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا عمر جيليك أنه من "الفاضح" عدم ردّ السعوديين على طلب الخبيرة الأممية دخول القنصلية.

 

وأكد في حديث لقناة "أ هابر" التركية أن "هذا الموقف يظهر نقصا في التعاون، وهو محاولة لإخفاء بعض الأمور".

 

ولاحقاً، التقت كالامار لأربع ساعات المدعي العام في اسطنبول، عرفان فيدان.

 

واستقبل وزير الخارجية مولود تشاوش أوغلو، ووزير العدل عبد الحميد غول مساءً الخبيرة.

وتسعى كالامار من هذه الزيارة الى تركيز الضوء على مقتل خاشقجي في 2 تشرين الأول/أكتوبر على يد عناصر سعوديين في قنصلية بلاده في اسطنبول.

 

ورأى المدير في منظمة هيومان رايتس ووتش لويس شاربونو في بيان أن مهمة كالامار تظهر "شجاعة" تتناقض "مع تردد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في العمل مع تركيا لتباشر الأمم المتحدة التحقيق".

 

وأكدت أنقرة مرارا ضرورة إجراء تحقيق دوليّ في هذه القضية، مستنكرةً نقص الشفافية في التحقيق السعودي.

 

وبعد أربعة أشهر على اغتياله، لم يعثر بعد على جثة الصحافي السعودي الذي كان يكتب خصوصاً في صحيفة واشنطن بوست الأميركية.

 

وأغرق اغتيال خاشقجي السعودية في أزمة دبلوماسية خطيرة، ولطخ خصوصاً سمعة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان الذي يتهمه مسؤولون أتراك بالوقوف خلف الجريمة.

 

وتقول الرياض إن عملية الاغتيال نفذها "عناصر خارج إطار صلاحياتهم". وتجري محاكمة 11 مشتبهاً بهم منذ 11 يناير في السعودية، وطلب المدعي العام حكم الإعدام لخمسة منهم.

 

وكتب مدير التواصل في الرئاسة التركية فخر الدين ألتون على تويتر "لا نعلم حتى الآن أين هي جثة خاشقجي، ولا من أمر بقتله"، مضيفاً "يجب أن تتحقق العدالة".

بالبلدي | BeLBaLaDy

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" مصر العربية "

0 تعليق

إيجي لوجي مصر التقنية دليل بالبلدي اضف موقعك