أبرز معلومات عن "الطبي القومي" بدمنهور.. من أكبر المباني التخصصية بالعالم بالبلدي | BeLBaLaDy

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

افتتح الرئيس عبدالفتاح السيسى، اليوم، المستشفى التخصصي الجديد بالمعهد الطبي القومي بدمنهور بمحافظة البحيرة، عبر شبكة الفيديو كونفرانس، وذلك بتكلفة استثمارية 170 مليون جنيه، بالتزامن مع احتفالات محافظة البحيرة بعيدها القومي، الذي يوافق الـ19 من سبتمبر من كل عام، ذكرى انتصار أهالي رشيد على الحملة الإنجليزية بقيادة فريزر عام 1807. 

ويعد المعهد الطبي القومي بدمنهور، من أكبر المعاهد الطبية على مستوى الجمهورية، حيث يقدم خدمة طبية مميزة لأبناء المحافظة والمحافظات المجاورة، والمستشفى الجديد مقام على مساحة 1200 متر مربع، بتكلفة إجمالية 170 مليون جنيه، ويضم بدروم ودور أرضي و7 أدوار علوية بإجمالي 275 سريرا، 50 سرير عناية مركزة، و16 غرفة عمليات، بالإضافة إلى التعقيم المركزي والطوارئ وعنابر وأقسام المعامل والرمد ومناظير الجهاز الهضمي والكبد، و10 غرف عمليات جراحية مزودة بأحدث النظم التكنولوجية الجراحية و6 غرف لجراحة المخ والأعصاب والقلب والصدر والرمد. 

وأكد اللواء هشام آمنة، محافظ البحيرة، أن المعهد الطبي القومي بدمنهور، يعد من أكبر المعاهد الطبية وهو يعادل أكبر المباني التخصصية في العالم ويعتبر المستشفى الأم بالمحافظة، وهو ملاذ كل المحتاجين لخدمة طبية مميزة من أبناء محافظة البحيرة والمحافظات المجاورة، وهو المستشفى التعليمي الوحيد بالبحيرة، ويصب عليه 14 مستشفى مركزيا وتدعم الدولة المستشفى بكافة الأجهزة والإمكانيات، وجرى تزويده بالأطقم المتميزة من الأطباء والتمريض واتباع أحدث النظم التكنولوجية لتقديم الخدمات المتميزة للمواطنين، مشيرا إلى أن المهد الطبي يتكون من 6 مباني طبية وتبلغ الطاقة الاستعابية له 838 سريرا ويستقبل يوميا من 800 إلى 1000 حالة.

وقال الدكتور عبد الحكيم عبده، مدير عام المعهد الطبي القومي بدمنهور، إن المستشفى التخصصي يتكون من 7 أدوار علوية على مساحة 1200 متر مربع، والمبنى التخصصي الجديد يشمل 10 غرف عمليات جراحية بنظام الكابسولة مزودة بأحدث النظم التكنولوجية الجراحية، منها غرفتين لزراعة الكلى وغرفتين لزراعة الكبد، و6 غرف لجراحة المخ والأعصاب والقلب والصدر والرمد، والعظام والمسالك البولية.

وأوضح عبدالحكيم، أن المبنى يضم معمل ووحدة جراحة المناظير، وجناح اقتصادي يضم 48 غرفة بتكلفة إجمالية 170 مليون جنيه، شاملة الأعمال الإنشائية والتأثيث والتجهيزات والمعدات، بالإضافة إلى 42 سرير عناية مركزة و38 ماكينة للغسيل الكلوي والبريتوني و18 غرفة عمليات و13 غرفة إضافية بالمبنى الجديد ووحدة عناية مركزة للقلب بها 8 أسرة ووحدة للقلب المفتوح، ووحدة لمناظير الجهاز الهضمي ومناظير المفاصل وجهاز لتفتيت الحصوات وجهاز قياس ديناميكية التبول وحدة فيروسات كبدية، ووحدة أشعة موجات فوق الصوتية على القلب ومكتبة طبية ووحدة الثلاثيميا مزودة بأحدث الإمكانيات وقسم للمعامل.

وأضاف مدير عام المعهد الطبي، أن المستشفى الجديد يتكون من بدروم يضم التعقيم المركزي وغرفة زوار مرضى العنايات المركزة وقاعة تعليمية ومخازن، والطابق الأرضي يضم ثلاث غرف عمليات طوارىء وغرفة إفاقة بعدد 4 أسرة وعنابر مرضى بعدد 32 سريرا، والطابق الأول يضم 5 غرف عمليات وغرفتي إفاقة بعدد 6 أسرة وعناية مركزة بعدد 13 سريرا، والطابق الثاني يضم 5 غرف عمليات وغرفة إفاقة بعدد 6 أسرة وعناية مركزة بعدد 13 سريرا، والطابق الثالث يضم جناح معامل وعنابر مرضى مميزة وعادية بعدد 26 سريرا، والرابع يضم عنابر مرضى عادية ومميزة بعدد 49 أسرة، والخامس يضم 4 غرف عمليات مناظير وعنابر مرضى عادية ومميزة 34 سريرا، والسادس يضم عنابر مرضى عادية ومميزة بعدد 43 سريرا، بالاضافة لغرفة رمد، والسابع يضم عنابر مرضى عادية ومميزة بعدد 43 سريرا.

وأشار إلى أن المبنى التخصصي بالمعهد الطبي القومي بدمنهور، يعمل بنفس طاقة أطباء وتمريض المعهد الطبي القومي، وجرى الاستفادة منه في إجراء عمليات قوائم الانتظار، مشيرا إلى أن المستشفى التخصصي والمعهد، يخدمان شريحة كبرى من المرضى محدودي الدخل وغير القادرين، ومصابي الطريق الزراعي لسريع، ومرضى محافظات كفر الشيخ والإسكندرية ومطروح.

وأوضح عبدالحكيم، أن المستشفى التخصصي الجديد، إضافة جديدة للمنظومة الصحية بالبحيرة، التي تضم خدمات طبية جديدة لم تكن موجودة من قبل في مستشفيات البحيرة، من بينها جراحات تغيير المفاصل والقلب المفتوح وزراعة الأعضاء والكلى والقلب وعمليات زراعة القرنية والقوقعة، لافتا إلى أن المستشفى الجديد سيقضي على قوائم الانتظار لمرضى العمليات الجراحية.

وأكد أنه جرى إجراء 549 عملية جراحية مؤخرا، ومنذ تسلم المبنى من جهاز مشروعات الخدمة الوطنية التابع للقوات المسلحة، بداية شهر يوليو الماضي، تم إجراء عمليات قلب مفتوح وتركيب دعامات وتغيير مفاصل وعمليات عيون متقدمة منذ بدء مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي للقضاء على قوائم الانتظار، مشيرا إلى أنه عقب الافتتاح سيتم إجراء العمليات لعدد 131 حالة متبقية جاري تجهيزها طبيا.

وأكد اللواء مهندس أمين محمد أمين، مسؤول المشروعات بجهاز مشروعات الخدمة الوطنية، والمشرف على مشروع المستشفى التخصصي الجديد، أن العمل في المشروع بدأ نهاية عام 2016 واستغرق تنفيذ أعمال التطوير والإنشاءات عامين، مشيرا إلى أن المستشفى جرى تزويده بأحدث الأجهزة والمعدات الطبية ومصمم لاستيعاب أكبر عدد من المرضى.

بالبلدي | BeLBaLaDy

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" الوطن "

أخبار ذات صلة

0 تعليق

تابعنا
  • adblock تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ??

قصة عشق موقع فاربون دليل اضف موقعك