ألوان الوطن | شباب من سوهاج يدعمون الوحدة الوطنية بفيديو مؤثر: اتربينا مع بعض ""

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لدعم روح الأخوة والمحبة بين المسلمين والمسيحين في مصر، قرر مجموعة من شباب محافظة سوهاج، تنفيذ فكرة مختلفة، تدعم روح المواطنة، بتنفيذ مقطع فيديو لا يتعدى الدقيقة والنصف، يصلُّون فيه سويًا بجوار بعضهم، ونشره عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، لتحصد إعجابا واسعا بين رواد السوشيال ميديا.

تفاصيل فيديو شباب سوهاج

ظهر في مقطع الفيديو الذي بلغت مدته دقيقة و14 ثانية، عددا من شباب محافظة سوهاج وهم يجتمعون كأصدقاءٍ في أحد الحقول يتبادلون المزاح والمرح، وبعد ثوان قليلة، يظهر في الخلفية صوت أذان العصر، ليتفاجأ به الشاب المسلم «محمود» فيسارع بسؤال المحيطين به عن سجادة للصلاة، وهو ما قابله أصدقائه المسلمين بالضحك والسخرية وترديد عبارات مثل: «أيه، قلبت شيخ ولا أيه؟!»، و«حرمًا يا عم الشيخ»، ليشعر بالضيق والحزن وينصرف عنهم منفردًا بنفسه، ضمن الفيديو.

cfeeff343e.jpg

«كيرلس» و«محمود» يصليان سويًا 

كما يظهر الفيديو أن المسيحي «كيرلس»، لحق بصديقه «محمود»، بعد أن وجه الأول عبارات لائمة وموبخه لأصدقائه المسلمين، ليطيب خاطره وومساعدته على الصلاة، وأخيرًا يصليان سويًا في مشهد تقشعر له الأبدان، ليتساءل الشاب المسلم بعد الصلاة قائلًا: «طاب أنا صليت العصر بتاعنا، أنت دلوقتي صليت ليه؟!»، ليجيبه صديقه المسيحي بحبٍ: «إحنا عندنا الصلاة في كل حين».

2b5e375cb4.jpg

وقال كيرلس عماد، أحد أبطال الفيديو، 18 سنة، من أبناء قرية برديس مركز البلينا محافظة سوهاج، وطالب بالصف الثالث ثانوي تجاري، خلال حديثه لـ«الوطن»، إنهم حاولوا من خلال الفيديو أن يدعموا روح المحبة والأخوة بين المسلمين والمسيحين ويُعيدون مفاهيم الوحدة الوطنية لدى كل من يشاهدهم، إيمانًا منهم أن ذلك هو السبيل الأول والأقوى في دحض قوى الشر ومساعدة البلاد في الوقوف على رجليها بصمودٍ أقوى.

«كيرلس»: حبينا نفكر الناس إحنا كنا أيه 

يشعر «كيرلس» بعدم وجود أي اختلافات بين أبناء الوطن الواحد: «أنا أتربيت مع الناس دي وحبيتهم جدًا ومعظم أصحابي مسلمين»، وهو ما حرصوا على إظهاره في الفيديو عبر الحب والمزاح، هو طبيعتهم وأسلوبهم الدائم مع بعضهم البعض، وأنهم جميعًا أبناء قرية واحدة واستغرقوا قرابة الـ10 ساعات في تصوير الفيديو: «علشان لو الناس كانت نسيت إحنا أيه مع بعض نرجع نفكرهم».

وهو نفس ما حرص عليه محمود أيمن، البطل الآخر للفيديو، 18 سنة، طالب بالصف الثالث ثانوي تجاري، ويعمل في مخبز عيش، بالفيديو، إذ اقترحه عليه صديقه «كيرلس»، ومن ثم تناقشوا حولها جميعًا مع بعض التفاصيل والتغييرات البسيطة حتى خرجت بشكلها الأخير: «دايمًا بنستشير بعض في أي حاجة».

4a426426f4.jpg

«محمود»: مبسوطين جدا أن الفيديو عجب الناس 

شارك في تصوير الفيديو إلى جوار كيرلس عماد ومحمود أيمن، كلٌ من: عبدالرحمن سيف، وهشام ناصر، وكريم مؤمن، وأحمد رفعت، وقام بالتصوير فارس الحنفي، حيث قال «محمود»: «كيرلس اللي ظهر معايا في الفيديو مش بعتبره صاحبي ده أخويا»، مبديا شعوره بالرضا والفرح بسبب ردود الفعل الإيجابية التي أثارها الفيديو وسط رواد مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

| BeLBaLaDy

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" الوطن "

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

  • adblock تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ??