• adblock تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ??

أخبار عاجلة

62 عامًا في عشق الأدب.. الموت يغيب خفاجي «راهب الجنوب»

62 عامًا في عشق الأدب.. الموت يغيب خفاجي «راهب الجنوب»
62 عامًا في عشق الأدب.. الموت يغيب خفاجي «راهب الجنوب»

كتب – أبو المعارف الحفناوي وأيمن الوكيل

مع حلول فجر الرابع من فبراير 2020 الجاري، توقفت أجهزة الرعاية الطبية الفائقة، التي ظلت ترصد مؤشراته الجسدية، بمستشفى الهرم، بمحافظة الجيزة، جنوب القاهرة، معلنة وفاة الكاتب عبدالجواد خفاجي، إثر إصابته بنزيف مفاجئ بالمخ، أثناء تواجده بمعرض القاهرة الدولي للكتاب في نسخته الـ 51 بعيدًا عن مسقط رأسه بنحو 650 كيلو متر.

قرية القارة التابعة لدائرة الوحدة المحلية لمركز ومدينة أبوتشت، شمالي محافظ قنا، تنتظر جثمان كاتبها، الذي غيبه الموت، حيث برع في ألوان الأدب وأصدر العديد من الكتب والروايات، وحصد الجوائز المتنوعة، وتقلد المناصب المختلفة.

ولد الكاتب القنائي الراحل، عبد الجواد خفاجي أمين أحمد حسن الخفاجي، في الرابع من شهر أكتوبر عام 1958، بقرية القارة، إحدى قرى مركز ومدينة أبوتشت، وحصل على ليسانس الآداب والتربية عام 1992م بجامعة أسيوط، قبل التحاقه بالعمل مدرسًا للغة العربية بالمدارس الثانوية، بالتربية والتعليم.

ظلت الكتابة الأدبية ملازمة للفقيد الراحل، خلال سنوات عمره التي ناهزت 62 عامًا، والتي شملت ألوان الأدب المتنوعة “القصة القصيرة، والرواية، والشعر العامي والفصيح، وأدب المسرح، بجانب الدراسات الأدبية والنقدية، فصدرت له العديد من الكتب، من بينها:

1ـ  رواية “الراقصة والعجوز” عام 1986م، عن دار الرقىّ بيروت – لبنان .

2- مجموعة قصصية “تأريخ لسيرة ما”، عام 2000 عن فرع ثقافة قنا .

3- رواية “الحذاء” عام 2001م، التي صدرت على نفقته الخاصة .

4- مقدمة في الإعجاز العلمي للقرآن الكريم، عام 2002م، على نفقته الخاصة.

5 ـ رواية “أرض الخرابة” عام 2010م، عن دار سندباد.

6 – رواية “عودة الفلُّوص” عام 2010م، عن دار بورصة الكتب.

وخلال مسيرته الأدبية، تقلد خفاجي العديد من المناصب، من بينها رئاسته لنادي الأدب بقصر ثقافة أبوتشت، ورئاسته لتحرير مجلة الرواد، التي تصدر عن جمعية رواد قصر ثقافة أبوتشت، بجانب عضوية النادي الأدبي المركزي بمحافظة قنا.

وحصد الكاتب القنائي الراحل، العديد من الجوائز الأدبية، من بينها:

1- المركز الأول في الرواية، جائزة إحسان عبد القدوس الأدبية، عام 1996م.

2- المركز الثاني، في القصة القصيرة، عن نادي القصة في مصر، عام 1992م.

3- المركز الأول، في الدراسات الأدبية، عن إقليم وسط وجنوب الصعيد الثقافي، عام 1999م.

4- المركز الأول، في القصة القصيرة، عن إقليم وسط وجنوب الصعيد الثقافي في القصة القصيرة، عام 1999م.

5- المركز الثاني، في القصة القصيرة، عن هيئة قصور الثقافة، عام 1992م.

6- المركز الثالثظن في الأدب المسرحي، عن هيئة قصور الثقافة، عام 1995م.

7- المركز الثالث، في الرواية، عن هيئة قصور الثقافة، 1991م.

8- المركز الرابع، في القصة القصيرة، عن هيئة قصور الثقافة، عام 1991م.

9- المركز الرابع، في القصة القصيرة، عن جريدة أخبار الأدب، عام 1994م.

10 ـ المركز الثالث، في القصة القصيرة، عن جريدة الجمهورية، عام 2009م.

ونعت الدوائر الأدبية والشعبية، بمحافظة قنا، رحيل الأديب القنائي عبد الجواد خفاجي، بحسب الشاعر القنائي عبد الستار سليم، رائد فن الواو، في تصريحاته الخاصة لـ”ولاد البلد” والتي أعرب خلالها عن حزنه العميق لترجل الفارس عن جواده ” في رثائه للأديب الراحل.

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" ولاد البلد "

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مستند.. المعلم لا يصحح بحوث مدرسته ولكن بحوث مدرسة أخري بنفس الإدارة
التالى ماسكات للحفاظ على جمال وجهكِ بفترة الحجر المنزلي للعروس الجديدة