• adblock تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ??

"معلوماته مُزيفة".. سقطات كارثية لخالد أبو بكر ببرنامجه الجديد "كل يوم"

"معلوماته مُزيفة".. سقطات كارثية لخالد أبو بكر ببرنامجه الجديد "كل يوم"
"معلوماته مُزيفة".. سقطات كارثية لخالد أبو بكر ببرنامجه الجديد "كل يوم"

الخميس 02 يناير 2020 | 14:47

في الحلقة الأولى من برنامج كل يوم الذي يعرض حاليا على قناة أون إي ويقدمه كلا من الإعلامية بسمة وهبي وخالد أبوبكر، هذا البرنامج الذي خرج فيه المحامي السابق خالد أبو بكر ليتحدث حسب حديثه على لسان المواطن لكن في الحقيقة أنّ ما حدث في الحلقة الأولى كان خارجًا عن النزاهة والشفافية التي يجب أن يظهر بها الإعلام بالرغم من أنّه في الدقائق الأولى من الحلقة لم يخلو حديثه عن النزاهة والحرية والحديث عن الشعب، لكن في نظر المحامي السابق خالد أبو بكر فإنّ الشفافية والنزاهة لها وجه آخر.

الإعلامي الذي وضع عليه العديد من علامات الإستفهام بسبب الكثير من المواقف التي لحقته في أول يوم أطل علينا على شاشة التلفاز، تلك المواقف التي كانت خير دليل على أنّه لا يصلح في المكان الذي يتواجد به حاليًأ، بل إنّ البعض وجد في خالد أبو بكر خير مثالث على الأشخاص الذين يعملون في مهن لا علاقة لهم بها، فهو بأدلة كثيرة لا يمتلك أي من مقومات الإعلام.

خالد أبو بكر الذي خرج من خلف الشاشات أمس يتحدث عن تعاطفه مع الشعب ومشاكله، لم يكن أبدًا مشاركًا للشعب أو همومه بل كان يتحدث مع لسان المصلحة دائمًا والتي عادة مايراها هو فقط من وجهة نظره، بل هو حاليًا بالرغم من كونه إعلامي غير مرغوب به إلّا أنّه لا يزال يصر على الخروج على الشاشات التي جلس خلفها عن طريق الواسطة وعلى حساب الغير.

"أبو بكر" في برنامج كل يوم انتقد مسؤولي المرور، وجلب ثلاث أشخاص في رأيه أنهم صوت الشارع البسيط للحديث عن المشاكل التي تواجههم يوميًا أثناء محاولتهم استخراج بعض الأوراق الرسمية ومن بينها رخصة القيادة أو الأوراق الخاصة بالقضايا أو وزارة العدل، لكن الإعلامي بدا واضحًأ أنّ معلوماته غير مكتملة وأنّه لايفقه شيئ، فبالرغم من هجومه المتواصل أمس إلّا أنّه لا يعلم أنّ وزير العدل، مد العمل في الشهر العقاري من الرابعة والنصف حتى السابعة والنصف، لخدمة جميع المواطنين، كما أنّ وزارة الداخلية وفرت للمواطنين الرخصة الإليكترونية والتي يتم استخراجها وتوصيلها إلى المنزل، بالإضافة إلى تجديدها كل 3 سنوات، الإعلامي لا يعلم كل ذلك لكنّه يعرف فقط طريق الهجوم على المسؤولين من أجل كسب الشهرة.

لكن البعض حاليًا يتسآل هل سيستمر خالد أبو بكر في الظهرو بالرغم من كل الانتهاكات الخارجة عن مهنية الإعلام التي قام بها أم سيتم إيقافه وتولي من يصلح بدلًا منه.

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" بلدنا اليوم "

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مجموعة مدائن لخريف وشتاء 2021 تتسم بالأنوثة