أبو ردينة: "قمتا مكة" تؤكدان حقوق الشعب الفلسطيني

أبو ردينة: "قمتا مكة" تؤكدان حقوق الشعب الفلسطيني
أبو ردينة: "قمتا مكة" تؤكدان حقوق الشعب الفلسطيني

رحبت الرئاسة الفلسطينية بقرارات القمتين العربية والإسلامية في مكة المكرمة، مشددة على أنها انتصرت للموقف الفلسطيني الرافض لمحاولات تصفية القضية الفلسطينية.

القاهرة — سبوتنيك. جاء ذلك بحسب الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، في تصريح صحفي ظهر اليوم السبت 1 يونيو / حزيران، نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا).

وقال أبو ردينة: "تبني الأمتين العربية والإسلامية للموقف الفلسطيني، وجه رسالة شديدة الوضوح للإدارة الأمريكية ولإسرائيل أن الطريق الوحيد لتحقيق السلام الشامل والعادل هو عبر تنفيذ قرارات الشرعية الدولية ورفض أي صفقة لا تنسجم مع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود العام 1967".

وتابع أبو ردينة: "يجب أن يفهم الجميع أن السلام طريقه واضح وعنوانه القيادة الشرعية للشعب الفلسطيني وليس عبر صفقات وهمية أو مشاريع اقتصادية لا تساوي الحبر الذي تكتب به".

وشدد الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية على أن القيادة الفلسطينية لم تفوض أحدا للتحدث نيابة عنها أو باسم الشعب الفلسطيني، ولن تقبل بأي مؤتمرات أو صفقات هدفها النيل من حقوق شعبنا غير القابلة للمساومة.

وأكدت القمة الرابعة عشرة لمنظمة التعاون الإسلامي التي اختتمت في مكة بعد منتصف الليلة الماضية وقمة عربية طارئة عقدت قبلها بساعات على التمسك بحقوق الشعب الفلسطيني المشروعة وفي مقدمتها حقه في إقامة دولته المستقلة على أراضيه حتى خط الرابع من يونيو / حزيران 1976 وعاصمتها القدس الشرقية.

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.

المصدر :" arabic.sputniknews "

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى زعيما كوريا الشمالية والولايات المتحدة يتفقان على المضي قدما لنزع السلاح النووي