الشرطة العسكرية السودانية تطلق النار باتجاه معتصمين عند جسر النيل الأزرق

الشرطة العسكرية السودانية تطلق النار باتجاه معتصمين عند جسر النيل الأزرق
الشرطة العسكرية السودانية تطلق النار باتجاه معتصمين عند جسر النيل الأزرق

أطلقت قوات الشرطة العسكرية النيران باتجاه معتصمين عند جسر النيل الأزرق، الذي يبعد نحو 500 متر عن مقر الاعتصام المستمر منذ أكثر من شهر أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة في الخرطوم، لمطالبة المجلس العسكري الانتقالي بتسليم السلطة لحكومة مدنية.

الخرطوم — سبوتنيك. وأطلقت القوات النيران عقب اشتباكات وقعت مع المعتصمين، أثناء محاولة الشرطة العسكرية إزالة متاريس نصبها المعتصمون تحت الجسر.

واحتمى مئات المعتصمون داخل مسجد جامعة الخرطوم القريب من الموقع، من إطلاق النيران.    

من جهة ثانية، كان مئات الأشخاص، نظموا مسيرات داعمة للمجلس العسكري الانتقالي في السودان في الخرطوم، حاملين صورا لأعضاء المجلس.

وهتف المشاركون في المسيرات التي انطلقت أمس الجمعة، وغالبيتهم شباب في وسط الخرطوم "مئة بالمئة (حكم) عسكري"، "قوات الدعم السريع تمثلني"، "يا برهان فوضناك"، حميدتي يمثلني"، وفقا لصحيفة المشهد.

وحمل بعض المشاركين لافتات عليها صور رئيس المجلس العسكري الفريق عبد الفتاح البرهان ونائبه محمد حمدان دقلو "حميدتي".

ويحكم المجلس العسكري السودان منذ الإطاحة بالرئيس المخلوع عمر البشير في 11 أبريل/نيسان الماضي، بعد أشهر من الاحتجاجات ضد حكمه.

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.

المصدر :" arabic.sputniknews "

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى زعيما كوريا الشمالية والولايات المتحدة يتفقان على المضي قدما لنزع السلاح النووي