الارشيف / بِالْبَلَدِيِّ / arabic.sputniknews

المبعوث الأمريكي: لن نغزو كوريا الشمالية ولا نهتم بإسقاط النظام

العالم

16:26 01.02.2019(محدثة 16:36 01.02.2019)انسخ الرابط

أكد المبعوث الأمريكي الخاص لدى كوريا الشمالية، ستيفن بيغان، أن الولايات المتحدة مستعدة للإعلان عن إنهاء الحرب الكورية، وأنها لن تسقط نظام الحكم في كوريا الشمالية.

وقال بيغان في محاضرة ألقاها في جامعة "ستانفورد" الأمريكية، أمس الخميس: "لن نغزو كوريا الشمالية"، وفقا لموقع الإذاعة الكورية.

وأضاف أن الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" يعتقد أن الوقت قد حان للقضاء على حالة الحرب والمواجهة العدائية في شبه الجزيرة الكورية.

وكشف بيغان عن أن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون قد تعهد بتفكيك المنشآت الخاصة بتكثيف مادتي البلوتونيوم واليورانيوم في كوريا الشمالية خلال لقائه مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في شهر أكتوبر من العام الماضي في بيونغ يانغ.

وأكد أهمية التعرف الشامل على برامج كوريا الشمالية الخاصة بأسلحة الدمار الشامل والصواريخ، وهو ما سيؤدى إلى المرحلة الأخيرة لعمية نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.

وأضاف أن الولايات المتحدة ليست لديها أية خطة لسحب قواتها المتمركزة في كوريا الجنوبية.

وسيقوم ستيفن بيغون بزيارة لكوريا الجنوبية يوم الأحد القادم لإجراء مباحثات مع المبعوث النووي الكوري، لي دو هون.

وبعد اختتام زيارته لسيئول، سيجري مفاوضات على مستوى العمل مع المسؤولين الكوريين الشماليين لبحث القضايا المتعلقة بنزع السلاح النووي والإجراءات التي ستتخذها واشنطن مقابل ذلك، استعدادا للقمة الثانية بين ترامب وكيم جونغ أون.

يشار إلى أن الولايات المتحدة وكوريا الشمالية توصلتا إلى صفقة مبهمة لنزع السلاح النووي خلال القمة الأولى التي عقدت في يونيو/ حزيران الماضي بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

وقد ألزم الاتفاق كوريا الشمالية بالعمل على نزع السلاح النووي الكامل لشبه الجزيرة الكورية في مقابل ضمانات أمنية لبيونغ يانغ، دون وضع خطوات ملموسة.

وفي أواخر فبراير/ شباط، من المقرر أن يجتمع الزعيمان مرة أخرى، حسبما ورد، في فيتنام، في محاولة لإتمام الصفقة. وقال ترامب يوم الخميس إنه سيتم الإعلان عن الموعد والمكان المحددين مطلع الأسبوع المقبل.

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، قال يوم الخميس إنه سيرسل فريقا للقيام بالاستعدادات اللازمة للقمة التالية بين الرئيس دونالد ترامب، وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، التي ستعقد في دولة آسيوية.

بّالُبّلُدِيَ BeLBaLaDy

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا