أخبار عاجلة

السفير الروسي لدى إيران: طهران لم تطلب من روسيا شراء منظومة "إس-400"

السفير الروسي لدى إيران: طهران لم تطلب من روسيا شراء منظومة "إس-400"
السفير الروسي لدى إيران: طهران لم تطلب من روسيا شراء منظومة "إس-400"
العالم

11:27 01.02.2019(محدثة 11:58 01.02.2019)انسخ الرابط

أعلن السفير الروسي لدى إيران، ليفان دجاغاريان، اليوم الجمعة، أن طهران لم تطلب من موسكو شراء منظومة الصواريخ "إس-400."

موسكو — سبوتنيك. وقال دجاغاريان في مقابلة لوكالة "سبوتنيك" في رد على سؤال حول طلب طهران شراء منظومة "إس-400" من موسكو: "وفقا لمعلوماتي، لم يتقدم الشركاء الإيرانيون بطلب كهذا".

وفي الوقت نفسه، شدد على أن موسكو تعتزم الامتثال الصارم لجميع التزامات الرقابة على الصادرات في مسألة توريدات الأسلحة إلى إيران.

وأجاب دجاغاريان على سؤال ما إذا كانت موسكو وطهران تعتزمان تنشيط مفاوضات توريد دبابات "تي-90 " ومقاتلات "سوخوي-30" لإيران، قائلا: "بشكل عام، تعاوننا في المجال العسكري التقني مشروط بوجود بعض التدابير التقييدية المنصوص عليها في خطة العمل الشاملة وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة. ونحن نعتزم الامتثال لجميع الالتزامات القائمة فيما يتعلق بمراقبة التصدير وعدم الانتشار".

يذكر أن روسيا وإيران قامتا بتوقيع اتفاقية ثنائية حكومية حول التعاون العسكري، في 20 كانون الثاني/يناير عام 2015 ، خلال زيارة وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، لإيران.

من جهة ثانية أعلن السفير الروسي عن إمكانية لقاء رئيسي روسيا وإيران، فلاديمير بوتين وحسن روحاني، على هامش قمة "روسيا —إيران — تركيا"، ويرجح أن يكون موضوع اللقاء الرئيسي هو تنفيذ المشاريع الاقتصادية.

وقال دجاغريان لـ"سبوتنيك": "بالنسبة للقاء المحتمل بين فلاديمير بوتين وحسن روحاني، كقاعدة عامة، على هامش مثل هذه الأحداث، ينتهز قادة الدولتين الفرصة لمناقشة القضايا الحالية للتفاعل الثنائي. يبدو أن التركيز قد يكون على عملية تنفيذ المشاريع المشتركة القائمة، في المجال التجاري والاقتصادي".

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.

المصدر :" arabic.sputniknews "

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تقرير يرصد "الكارثة الحقيقية" التي يواجهها اليمن