: الاتحاد الأوروبي يحث الجزائر على التراجع عن قرار تعليق معاهدة الصداقة مع إسبانيا

arabic.sputniknews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

belbalady.net https://arabic.sputniknews.com/20220609/الاتحاد-الأوروبي-يحث-الجزائر-على-التراجع-عن-قرار-تعليق-معاهدة-الصداقة-مع-إسبانيا-1063348947.html

الاتحاد الأوروبي يحث الجزائر على التراجع عن قرار تعليق معاهدة الصداقة مع إسبانيا

الاتحاد الأوروبي يحث الجزائر على التراجع عن قرار تعليق معاهدة الصداقة مع إسبانيا

حث الاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس، الجزائر على إلغاء قرارها بتعليق معاهدة الصداقة المبرمة منذ عقدين مع إسبانيا. 09.06.2022, سبوتنيك عربي

2022-06-09T15:59+0000

2022-06-09T15:59+0000

2022-06-09T15:59+0000

الجزائر

/html/head/meta[@name='og:title']/@content

/html/head/meta[@name='og:description']/@content

https://cdnnarabic1.img.sputniknews.com/img/07e4/09/17/1046622024_0:0:2330:1312_1920x0_80_0_0_8255ec0f439e32f14a02e9bf494c25f1.jpg

قررت الجزائر، أمس الأربعاء، تعليق معاهدة الصداقة وحسن الجوار في أحدث خطوة لتصعيد الضغوط على مدريد بعد أن غيرت الحكومة الإسبانية سياستها الطويلة الأمد المتعلقة بمنطقة الصحراء الغربية المتنازع عليها.وقالت المتحدثة باسم المفوضية الأوروبية نبيلة مصرالي للصحفيين يوم الخميس، إن قرار تعليق المعاهدة مثير للقلق بشكل بالغ ولذلك تدعو السلطات الجزائرية لمراجعته، بحسب "أسوشيتدبرس".وأضافت: "الجزائر شريك مهم للاتحاد الأوروبي في منطقة البحر المتوسطـ ولاعب أساسي من أجل الاستقرار".وتابعت المسؤولة الأوروبية:" نحن نقيم تأثير القرار والحلول يجب أن يتم التوصل إليها من خلال الحوار، والطرق الدبلوماسية".وقررت الجزائر، التعليق "الفوري" لمعاهدة الصداقة وحسن الجوار والتعاون لسنة 2002 مع مملكة إسبانيا، ردا على تأييد الأخيرة لموقف المغرب من أزمة الصحراء الغربية.وقالت الرئاسة الجزائرية في بيان إن "السلطات الإسبانية باشرت حملة لتبرير الموقف الذي تبنته، إزاء الصحراء الغربية، والذي يتنافى مع التزاماتها القانونية والأخلاقية، والسياسية كقوة مديرة للإقليم والتي لا تزال تقع على عاتق مملكة إسبانيا، إلى غاية إعلان الأمم المتحدة عن استكمال تصفية الاستعمار بالصحراء الغربية".وأكدت رئاسة الجمهورية، أن "موقف الحكومة الإسبانية يعتبر منافياً للشرعية الدولية، التي تفرضها عليها صفتها كقوة مديرة ولجهود الأمم المتحدة والمبعوث الشخصي الجديد للأمين العام، وتساهم بشكل مباشر في تدهور الوضع في الصحراء الغربية وبالمنطقة قاطبة"

https://arabic.sputniknews.com/20220609/قد-تشمل-إلغاء-تصدير-الغاز-إجراءات-تصاعدية-تتخذها-الجزائر-ضد-إسبانيا-1063338299.html

الجزائر

سبوتنيك عربي

[email protected]

+74956456601

MIA „Rosiya Segodnya“

2022

سبوتنيك عربي

[email protected]

+74956456601

MIA „Rosiya Segodnya“

الأخبار

ar_EG

سبوتنيك عربي

[email protected]

+74956456601

MIA „Rosiya Segodnya“

1920

1080

true

1920

1440

true

https://cdnnarabic1.img.sputniknews.com/img/07e4/09/17/1046622024_85:0:2153:1551_1920x0_80_0_0_607c63000c63cc62b678d42949fcdb4f.jpg

1920

1920

true

سبوتنيك عربي

[email protected]

+74956456601

MIA „Rosiya Segodnya“

سبوتنيك عربي

[email protected]

+74956456601

MIA „Rosiya Segodnya“

الجزائر

© AFP 2022 / RYAD KRAMDI

تابعنا عبرTelegram

حث الاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس، الجزائر على إلغاء قرارها بتعليق معاهدة الصداقة المبرمة منذ عقدين مع إسبانيا.

قررت الجزائر، أمس الأربعاء، تعليق معاهدة الصداقة وحسن الجوار في أحدث خطوة لتصعيد الضغوط على مدريد بعد أن غيرت الحكومة الإسبانية سياستها الطويلة الأمد المتعلقة بمنطقة الصحراء الغربية المتنازع عليها.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية الأوروبية نبيلة مصرالي للصحفيين يوم الخميس، إن قرار تعليق المعاهدة مثير للقلق بشكل بالغ ولذلك تدعو السلطات الجزائرية لمراجعته، بحسب "أسوشيتدبرس".

وأضافت: "الجزائر شريك مهم للاتحاد الأوروبي في منطقة البحر المتوسطـ ولاعب أساسي من أجل الاستقرار".

وتابعت المسؤولة الأوروبية:" نحن نقيم تأثير القرار والحلول يجب أن يتم التوصل إليها من خلال الحوار، والطرق الدبلوماسية".

وعبرت عن أملها في أن تتراجع الجزائر عن قرارها وتعمل مع إسبانيا لتجاوز الخلاف الحالي.

وقررت الجزائر، التعليق "الفوري" لمعاهدة الصداقة وحسن الجوار والتعاون لسنة 2002 مع مملكة إسبانيا، ردا على تأييد الأخيرة لموقف المغرب من أزمة الصحراء الغربية.

وقالت الرئاسة الجزائرية في بيان إن "السلطات الإسبانية باشرت حملة لتبرير الموقف الذي تبنته، إزاء الصحراء الغربية، والذي يتنافى مع التزاماتها القانونية والأخلاقية، والسياسية كقوة مديرة للإقليم والتي لا تزال تقع على عاتق مملكة إسبانيا، إلى غاية إعلان الأمم المتحدة عن استكمال تصفية الاستعمار بالصحراء الغربية".

وأكدت رئاسة الجمهورية، أن "موقف الحكومة الإسبانية يعتبر منافياً للشرعية الدولية، التي تفرضها عليها صفتها كقوة مديرة ولجهود الأمم المتحدة والمبعوث الشخصي الجديد للأمين العام، وتساهم بشكل مباشر في تدهور الوضع في الصحراء الغربية وبالمنطقة قاطبة"

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" arabic.sputniknews "

أخبار ذات صلة

0 تعليق

تابعنا
  • adblock تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ??

قصة عشق موقع فاربون دليل اضف موقعك Become a Patron!