: آلاف الطلاب يقطعون خطوط التماس شمال سوريا وصولا إلى حلب... صور

arabic.sputniknews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

belbalady.net https://arabic.sputniknews.com/20220605/آلاف-الطلاب-يقطعون-خطوط-التماس-شمال-سوريا-وصولا-إلى-حلب-صور-1063136829.html

آلاف الطلاب يقطعون خطوط التماس شمال سوريا وصولا إلى حلب... صور

آلاف الطلاب يقطعون خطوط التماس شمال سوريا وصولا إلى حلب... صور

بعزيمة وإصرار، حمل الطلاب السوريون بلادهم في قلوبهم، وأقسموا على النجاح، ولو أرادوا الاستسلام لفعلوا ذلك بسهولة، لكن طريق المستقبل كان بانتظارهم؛ فتسلحوا... 05.06.2022, سبوتنيك عربي

2022-06-05T16:51+0000

2022-06-05T16:51+0000

2022-06-05T16:51+0000

العالم العربي

أخبار سوريا اليوم

/html/head/meta[@name='og:title']/@content

/html/head/meta[@name='og:description']/@content

https://cdnnarabic1.img.sputniknews.com/img/07e6/06/05/1063136014_0:0:3073:1728_1920x0_80_0_0_e2b4f5aad81360309ee1a4ccd39e61ec.jpg

"اللي يخاف ما ينجح"، هذا ما أكده أحد طلاب المناطق الخارجة عن سيطرة الدولة السورية المتقدمين لامتحانات الشهادتين الإعدادية والثانوية في محافظة حلب، وذلك بعد أن قدمت الحكومة السورية تسهيلات كبيرة لهؤلاء الطلاب ليتمكنوا من التقدم للامتحانات.يتحدث الطلاب الذين قطعوا خطوط التماس وعيونهم ترنو إلى مستقبلهم، وعبروا لـ "سبوتنيك" عن تطلعهم لنيل شهادات المرحلة الأساسية والثانوية من المؤسسات التعليمية في وزارة التربية السورية للحصول على شهادة معترف بها دولياً.يتحرك الطلاب الوافدون بخطى ثابته، يتحدثون مع أقرانهم من سكان المناطق المحررة حول مجريات الامتحانات، يتلقون الدروس الترميمية في المواد التي لا تتضمنها مناهجهم حيث يعيشون في مناطق سيطرة التنظيمات المسلحة، بعضهم يتفحص هويته بعمق في عيون مندوبي المؤسسات التي تشرف على حياتهم خلال الامتحانات... هذه الدينامية تشيع لمن يعاينها شعورا عميقا بإصرار السوريين على وحدة مصيرهم.هتون الطواشي، مديرية الصحة المدرسية بوزارة التربية، قالت في حديثها لـ "سبوتنيك": "نحن اليوم في جولة وزارية لتفقد الوضع الصحي لمراكز الاستضافة والمراكز الامتحانية في بعض المحافظات، ولتفقد سير أمور الطلاب القادمين من المناطق غير المستقرة مثل حلب ودير الزور والرقة وإدلب، وتم تأمين كافة مستلزمات إقامة هؤلاء الطلاب من مراكز خاصة ونوم وطعام وتنقلات إضافة لفرز فرق صحية لتقديم خدمة صحية بشكل كامل".من جانبه، لفت مدير تربية حلب، مصطفى عبد الغني، إلى أن محافظة حلب استقبلت أبناءها الطلبة القادمين من المناطق الخارجة عن سيطرة الدولة السورية، ليتقدموا إلى شهادتي التعليم الأساسي والتعليم الثانوي بفرعيه العلمي والأدبي، وبلغ عدد الطلاب المستضافين حوالي ستة آلاف طالب تم توزيعهم على 38 مركز امتحاني.وتابع عبد الغني: "أمنت محافظة حلب بكافة مديرياتها كل ما يلزم لاستقبال الطلاب بالشكل الأمثل، حيث تولت مديرية النقل تأمين باصات لنقل الطلاب إلى المدارس، وقدمت مديرية التربية دروس تعويضية للفاقد التعليمي بشكل يومي لهم، بالإضافة إلى تجهيز المدارس بوسائل المنامة اللازمة، ورفد جميع هذه المدارس بفرق إرشادية لمتابعة كل الحالات ضمن المدارس، من جانبها أمنت مديرية الصحة المدرسية 16 فرقة طبية متواجدة على مدار 24 ساعة لمتابعة الوضع الصحي للطلاب".وختم مدير تربية حلب: "أيضاً قامت مديرية الكهرباء بإيصال بعض المدارس التي يقيم فيها الطلاب بتغذية كهربائية بشكل كامل، فيما عمدت لتغذية المدارس الأخرى عن طريق الأمبيرات، واستمرت التغذية الكهربائية حتى ساعات متأخرة من الليل ليتمكن الطلبة من متابعة دراستهم، كما أقدمت مديرية الأحوال الشخصية على تقديم الهوية الشخصية لكل الطلاب".وبين أحد الطلاب القادمين من مدينة (منبج) التي تعد خط تماس ثلاثي بين الجيش السوري، وبين مسلحي التنظيمات الموالية للجيشين الأمريكي والتركي، شرق حلب: "هذه الاستضافة كانت مهمة لنا للتقدم للامتحانات، وكل الكادر المتواجد في هذه المراكز الامتحانية كان داعماً لنا، الامتحان كان سهلاً وبرغم وضعنا الدراسي هناك وصعوبة متابعة المنهج الدراسي، إلا أننا كنا مصرين على متابعة تحصيلنا العلمي".يذكر أن الطلاب السوريين يعانون من صعوبة في متابعة تحصيلهم العلمي في المناطق الخارجة عن سيطرة الدولة السورية بسبب تغيير المنهج الدراسي وإدخال لغات جديدة كالتركية، وتخوف الأهالي من إرسال أبنائهم إلى المدارس لكثرة حوادث الاختطاف وتوتر الوضع الأمني.

سبوتنيك عربي

[email protected]

+74956456601

MIA „Rosiya Segodnya“

2022

سبوتنيك عربي

[email protected]

+74956456601

MIA „Rosiya Segodnya“

الأخبار

ar_EG

سبوتنيك عربي

[email protected]

+74956456601

MIA „Rosiya Segodnya“

1920

1080

true

1920

1440

true

https://cdnnarabic1.img.sputniknews.com/img/07e6/06/05/1063136014_5:0:2736:2048_1920x0_80_0_0_df5e6acbbe3394adec05dd732c718e1d.jpg

1920

1920

true

سبوتنيك عربي

[email protected]

+74956456601

MIA „Rosiya Segodnya“

سبوتنيك عربي

[email protected]

+74956456601

MIA „Rosiya Segodnya“

العالم العربي, أخبار سوريا اليوم

© Sputnik . Karim Taibi

تابعنا عبرTelegram

بعزيمة وإصرار، حمل الطلاب السوريون بلادهم في قلوبهم، وأقسموا على النجاح، ولو أرادوا الاستسلام لفعلوا ذلك بسهولة، لكن طريق المستقبل كان بانتظارهم؛ فتسلحوا بكتبهم بأقلامهم وساروا فيه بقلب يخفق بالإرادة.

"اللي يخاف ما ينجح"، هذا ما أكده أحد طلاب المناطق الخارجة عن سيطرة الدولة السورية المتقدمين لامتحانات الشهادتين الإعدادية والثانوية في محافظة حلب، وذلك بعد أن قدمت الحكومة السورية تسهيلات كبيرة لهؤلاء الطلاب ليتمكنوا من التقدم للامتحانات.

يتحدث الطلاب الذين قطعوا خطوط التماس وعيونهم ترنو إلى مستقبلهم، وعبروا لـ "سبوتنيك" عن تطلعهم لنيل شهادات المرحلة الأساسية والثانوية من المؤسسات التعليمية في وزارة التربية السورية للحصول على شهادة معترف بها دولياً.

يتحرك الطلاب الوافدون بخطى ثابته، يتحدثون مع أقرانهم من سكان المناطق المحررة حول مجريات الامتحانات، يتلقون الدروس الترميمية في المواد التي لا تتضمنها مناهجهم حيث يعيشون في مناطق سيطرة التنظيمات المسلحة، بعضهم يتفحص هويته بعمق في عيون مندوبي المؤسسات التي تشرف على حياتهم خلال الامتحانات... هذه الدينامية تشيع لمن يعاينها شعورا عميقا بإصرار السوريين على وحدة مصيرهم.

آلاف الطلاب يقطعون خطوط التماس شمال سوريا وصولا إلى حلب

© Sputnik . Karim Taibi

هتون الطواشي، مديرية الصحة المدرسية بوزارة التربية، قالت في حديثها لـ "سبوتنيك": "نحن اليوم في جولة وزارية لتفقد الوضع الصحي لمراكز الاستضافة والمراكز الامتحانية في بعض المحافظات، ولتفقد سير أمور الطلاب القادمين من المناطق غير المستقرة مثل حلب ودير الزور والرقة وإدلب، وتم تأمين كافة مستلزمات إقامة هؤلاء الطلاب من مراكز خاصة ونوم وطعام وتنقلات إضافة لفرز فرق صحية لتقديم خدمة صحية بشكل كامل".

من جانبه، لفت مدير تربية حلب، مصطفى عبد الغني، إلى أن محافظة حلب استقبلت أبناءها الطلبة القادمين من المناطق الخارجة عن سيطرة الدولة السورية، ليتقدموا إلى شهادتي التعليم الأساسي والتعليم الثانوي بفرعيه العلمي والأدبي، وبلغ عدد الطلاب المستضافين حوالي ستة آلاف طالب تم توزيعهم على 38 مركز امتحاني.

آلاف الطلاب يقطعون خطوط التماس شمال سوريا وصولا إلى حلب

© Sputnik . Karim Taibi

وتابع عبد الغني: "أمنت محافظة حلب بكافة مديرياتها كل ما يلزم لاستقبال الطلاب بالشكل الأمثل، حيث تولت مديرية النقل تأمين باصات لنقل الطلاب إلى المدارس، وقدمت مديرية التربية دروس تعويضية للفاقد التعليمي بشكل يومي لهم، بالإضافة إلى تجهيز المدارس بوسائل المنامة اللازمة، ورفد جميع هذه المدارس بفرق إرشادية لمتابعة كل الحالات ضمن المدارس، من جانبها أمنت مديرية الصحة المدرسية 16 فرقة طبية متواجدة على مدار 24 ساعة لمتابعة الوضع الصحي للطلاب".

آلاف الطلاب يقطعون خطوط التماس شمال سوريا وصولا إلى حلب

© Sputnik . Karim Taibi

وختم مدير تربية حلب: "أيضاً قامت مديرية الكهرباء بإيصال بعض المدارس التي يقيم فيها الطلاب بتغذية كهربائية بشكل كامل، فيما عمدت لتغذية المدارس الأخرى عن طريق الأمبيرات، واستمرت التغذية الكهربائية حتى ساعات متأخرة من الليل ليتمكن الطلبة من متابعة دراستهم، كما أقدمت مديرية الأحوال الشخصية على تقديم الهوية الشخصية لكل الطلاب".

آلاف الطلاب يقطعون خطوط التماس شمال سوريا وصولا إلى حلب

© Sputnik . Karim Taibi

وبين أحد الطلاب القادمين من مدينة (منبج) التي تعد خط تماس ثلاثي بين الجيش السوري، وبين مسلحي التنظيمات الموالية للجيشين الأمريكي والتركي، شرق حلب: "هذه الاستضافة كانت مهمة لنا للتقدم للامتحانات، وكل الكادر المتواجد في هذه المراكز الامتحانية كان داعماً لنا، الامتحان كان سهلاً وبرغم وضعنا الدراسي هناك وصعوبة متابعة المنهج الدراسي، إلا أننا كنا مصرين على متابعة تحصيلنا العلمي".

يذكر أن الطلاب السوريين يعانون من صعوبة في متابعة تحصيلهم العلمي في المناطق الخارجة عن سيطرة الدولة السورية بسبب تغيير المنهج الدراسي وإدخال لغات جديدة كالتركية، وتخوف الأهالي من إرسال أبنائهم إلى المدارس لكثرة حوادث الاختطاف وتوتر الوضع الأمني.

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" arabic.sputniknews "

أخبار ذات صلة

0 تعليق

تابعنا
  • adblock تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ??

قصة عشق موقع فاربون دليل اضف موقعك Become a Patron!