: توقعات بموافقة أمريكا على بيع النفط الإيراني في الأسواق الدولية رغم العقوبات

arabic.sputniknews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

belbalady.net https://arabic.sputniknews.com/20220605/توقعات-بموافقة-أمريكا-على-بيع-النفط-الإيراني-في-الأسواق-الدولية-رغم-العقوبات-1063121181.html

توقعات بموافقة أمريكا على بيع النفط الإيراني في الأسواق الدولية رغم العقوبات

توقعات بموافقة أمريكا على بيع النفط الإيراني في الأسواق الدولية رغم العقوبات

قالت أكبر شركة مستقلة في العالم لتجارة النفط الخام، إن الولايات المتحدة قد تسمح بدخول المزيد من النفط الإيراني الخاضع للعقوبات إلى الأسواق العالمية حتى دون... 05.06.2022, سبوتنيك عربي

2022-06-05T12:13+0000

2022-06-05T12:13+0000

2022-06-05T12:13+0000

إيران

أخبار إيران

أسعار النفط اليوم

اقتصاد

/html/head/meta[@name='og:title']/@content

/html/head/meta[@name='og:description']/@content

https://cdnnarabic1.img.sputniknews.com/img/104553/44/1045534416_222:0:3778:2000_1920x0_80_0_0_300725ffa7731b122cb56e5cc8caa2ce.jpg

من شأن التوصل إلى اتفاق بين طهران والقوى الدولية أن يحد من أنشطة إيران النووية ويخفف العقوبات الأمريكية على صادراتها من الطاقة، لكن المحادثات توقفت منذ مارس/ آذار، ولا يشعر تجار النفط بالتفاؤل حول التوصل إلى صفقة.ومع ذلك، يمكن للرئيس الأمريكي جو بايدن أن يقرر أن الحاجة إلى خفض أسعار الوقود القياسية قبل انتخابات التجديد النصفي تفوق فائدة التطبيق الصارم للعقوبات، والتي وصلت إلى حد الاستيلاء على المزيد من ناقلات النفط الإيرانية، بحسب وكالة "بلومبيرغ".قال مايك مولر، رئيس قسم آسيا في مجموعة "فيتول جروب"، اليوم الأحد: "قد يسمح العم سام بتدفق قدر أكبر قليلا من هذا النفط، إذا هيمنت الحاجة إلى خفض أسعار البنزين في أمريكا على فترة التجديد النصفي".وأضاف: "غض الطرف إلى حد ما عن تدفق البراميل الخاضعة للعقوبات هو أمر قد تتوقع رؤيته، لطالما كان تدخل الولايات المتحدة في هذه التدفقات ضئيلا للغاية".صادرت الولايات المتحدة النفط من سفينة ترفع العلم الإيراني قبالة اليونان الشهر الماضي، وأعقب ذلك بعد أيام، احتجاز طهران لناقلتين يونانيتين في الخليج. لكن من غير المرجح أن تشير خطوة واشنطن إلى بدء المزيد من عمليات مصادرة الناقلات الإيرانية، وفقا لمولر.رفعت إيران صادرات النفط هذا العام، وانتهى المطاف بمعظمها في الصين. ووفقا لمحللي الطاقة، فإن اتفاقا نوويا جديدا سيؤدي إلى وصول ما بين 500 ألف إلى مليون برميل يوميا إلى الأسواق الدولية، وهو ما يكفي للتأثير على الأسعار. كما تمتلك طهران 100 مليون برميل من النفط المخزن يمكن بيعها بسرعة.ارتفعت أسعار النفط الخام بأكثر من 50% هذا العام إلى ما يقرب من 120 دولارا للبرميل، ويرجع ذلك في الغالب إلى تداعيات الأزمة الأوكرانية والعقوبات الغربية على موسكو.

https://arabic.sputniknews.com/20220602/بلومبيرغ-روسيا-ستجني-285-مليار-دولار-من-عائدات-النفط-والغاز-هذا-العام-1063008504.html

إيران

أخبار إيران

سبوتنيك عربي

[email protected]

+74956456601

MIA „Rosiya Segodnya“

2022

سبوتنيك عربي

[email protected]

+74956456601

MIA „Rosiya Segodnya“

الأخبار

ar_EG

سبوتنيك عربي

[email protected]

+74956456601

MIA „Rosiya Segodnya“

1920

1080

true

1920

1440

true

https://cdnnarabic1.img.sputniknews.com/img/104553/44/1045534416_666:0:3333:2000_1920x0_80_0_0_f3f0081ee52ec7b63a5aa5bbf255fd03.jpg

1920

1920

true

سبوتنيك عربي

[email protected]

+74956456601

MIA „Rosiya Segodnya“

سبوتنيك عربي

[email protected]

+74956456601

MIA „Rosiya Segodnya“

إيران, أخبار إيران, أسعار النفط اليوم, اقتصاد

© Sputnik . Marco Teruggi

تابعنا عبرTelegram

قالت أكبر شركة مستقلة في العالم لتجارة النفط الخام، إن الولايات المتحدة قد تسمح بدخول المزيد من النفط الإيراني الخاضع للعقوبات إلى الأسواق العالمية حتى دون إحياء الاتفاق النووي لعام 2015.

من شأن التوصل إلى اتفاق بين طهران والقوى الدولية أن يحد من أنشطة إيران النووية ويخفف العقوبات الأمريكية على صادراتها من الطاقة، لكن المحادثات توقفت منذ مارس/ آذار، ولا يشعر تجار النفط بالتفاؤل حول التوصل إلى صفقة.

ومع ذلك، يمكن للرئيس الأمريكي جو بايدن أن يقرر أن الحاجة إلى خفض أسعار الوقود القياسية قبل انتخابات التجديد النصفي تفوق فائدة التطبيق الصارم للعقوبات، والتي وصلت إلى حد الاستيلاء على المزيد من ناقلات النفط الإيرانية، بحسب وكالة "بلومبيرغ".

قال مايك مولر، رئيس قسم آسيا في مجموعة "فيتول جروب"، اليوم الأحد: "قد يسمح العم سام بتدفق قدر أكبر قليلا من هذا النفط، إذا هيمنت الحاجة إلى خفض أسعار البنزين في أمريكا على فترة التجديد النصفي".

وأضاف: "غض الطرف إلى حد ما عن تدفق البراميل الخاضعة للعقوبات هو أمر قد تتوقع رؤيته، لطالما كان تدخل الولايات المتحدة في هذه التدفقات ضئيلا للغاية".

صادرت الولايات المتحدة النفط من سفينة ترفع العلم الإيراني قبالة اليونان الشهر الماضي، وأعقب ذلك بعد أيام، احتجاز طهران لناقلتين يونانيتين في الخليج. لكن من غير المرجح أن تشير خطوة واشنطن إلى بدء المزيد من عمليات مصادرة الناقلات الإيرانية، وفقا لمولر.

رفعت إيران صادرات النفط هذا العام، وانتهى المطاف بمعظمها في الصين. ووفقا لمحللي الطاقة، فإن اتفاقا نوويا جديدا سيؤدي إلى وصول ما بين 500 ألف إلى مليون برميل يوميا إلى الأسواق الدولية، وهو ما يكفي للتأثير على الأسعار. كما تمتلك طهران 100 مليون برميل من النفط المخزن يمكن بيعها بسرعة.

ارتفعت أسعار النفط الخام بأكثر من 50% هذا العام إلى ما يقرب من 120 دولارا للبرميل، ويرجع ذلك في الغالب إلى تداعيات الأزمة الأوكرانية والعقوبات الغربية على موسكو.

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" arabic.sputniknews "

أخبار ذات صلة

0 تعليق

تابعنا
  • adblock تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ??

قصة عشق موقع فاربون دليل اضف موقعك Become a Patron!