الارشيف / بِالْبَلَدِيِّ / arabic.sputniknews

الصحفية التي تحرش بها ترودو لن تقاضيه

العالم

19:35 07.07.2018(محدثة 19:40 07.07.2018)انسخ الرابط

صرحت مراسلة صحفية سابقة، أنها لا تنوي رفع دعوى قضائية ضد رئيس وزراء كندا، جاستن ترودو، في واقعة التحرش جنسيا بها قبل 18 عاما.

وأعلنت روز نايت، في بيان لها، الجمعة 6 يوليو/تموز، أنها لا تعتزم مقاضاة ترودو، بعدما اعتذر لها عن فعله، بحسب وكالة أنباء "أسوشيتد برس".

وقالت في البيان: لقد استمتعت بعملي كمراسلة، ولكن انتهى ذلك منذ فترة طويلة، لقد تجنبت إصدار بيان في وقت سابق، بسبب القلق على خصوصية عائلتي.

ووفقا لصحيفة "غارديان" البريطانية، قال جاستن ترودو، إنه يتذكر ذلك اليوم جيدا، لكنه لا يتذكر ارتكابه أي سلوك سلبي تجاهها.

وتعود الواقعة إلى يونيو/حزيران الماضي، عندما نشر مغرد صورة مقال قديم، نشر في عام 2000، يتحدث عن محاولة "وسيم كندا" عندما كان معلما "لمس جسد صحفية بطريقة غير لائقة".

ووفقا لما زعمه المقال، حدثت واقعة التحرش خلال مهرجان موسيقي في مدينة كريستون الكندية في أغسطس/آب 2000، والذي أقيم من أجل جمع تبرعات لمواجهة أثار الانهيارات الثلجية.

وأشار المقال إلى أن المرأة شعرت بالانزعاج من سلوك ترودو، الذي سارع للاعتذار عن فعلته، كما أنها رفضت إجراء أي مقابلات صحفية.

وترى كاتبة المقال، أن الصحفية تعرضت للتحرش الجنسي بينما كانت تتحدث مع ترودو، الذي أصبح بعد سنوات رئيس وزراء كندا، موضحة أن الصحفية لم تعتبر ما حدث بمثابة الاعتداء الجنسي، كونها كانت "لمسة قصيرة".

 

بّالُبّلُدِيَ BeLBaLaDy

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا