الارشيف / بِالْبَلَدِيِّ / arabic.sputniknews

حقيقة إنزال العلم السعودي من واجهة فندق تابع لقطر

تداول نشطاء عبر موقعي التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و"تويتر" خبرا عن إنزال العلم السعودي من أمام واجهة الفندق الشهير "بلازا" في ولاية نيويورك الأمريكية.

وكانت قطر اتفقت، الأسبوع الماضي، على شراء فندق بلازا، إحدى أيقونات مدينة نيويورك مقابل نحو 600 مليون دولار لتضيف عقارا كان يملكه في الماضي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى محفظة عقاراتها الفاخرة، وذلك وفقاً لـ"رويترز".

وخاطبت إدارة فندق "بلازا" متابعيها، عبر حسابها الرسمي على موقع "تويتر"، قائلة: "نود أن ننفي كل ما تم تداوله مؤخرا بخصوص إنزال العلم السعودي من واجهة فندق بلازا وماله من أبعاد سياسية"، مضيفة أن "السبب الرئيسي كان الاستعداد للاحتفال بيوم الاستقلال الأمريكي بتاريخ الرابع من يوليو/ تموز".

وأضافت: "هذا وقد أعيدت أعلام الفندق، بما في ذلك العلم السعودي، وسوف تطير جنبا إلى جنب مع علم دولة قطر"، على حد تعبيرها.

​هذا وقد أعيدت أعلام الفندق، بما في ذلك العلم السعودي ، وسوف تطير جنبا إلى جنب مع علم دولة قطر.

وتعد صفقة فندق بلازا أكبر استثمار في سوق العقارات الغربي من قبل قطر منذ بداية مقاطعة الدول الأربع (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) في يونيو/حزيران من العام الماضي.

يذكر أن ترامب قد اشترى فندق بلازا عام 1988، لكنه اضطر لبيعه لمجموعة من المستثمرين من بينهم رجل الأعمال السعودي الأمير الوليد بن طلال قبل أكثر من عقدين من الزمن كجزء من إجراءات الإفلاس.

وكان الأمير الوليد بن طلال يمتلك أقلية أسهم الفندق قبل الصفقة القطرية، ولم تستجب شركة الأمير الوليد "المملكة القابضة" على الفور لطلب التعليق، بحسب "رويترز".

بّالُبّلُدِيَ BeLBaLaDy

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا