الارشيف / أخبار العالم / مصر / بوابة الشروق

فيديو.. «تدريب الأزهر»: هناك ثغرات في المناهج ولكنها بريئة من بناء إرهابي أو متطرف بالبلدي | BeLBaLaDy

الإرهاب شبيه بالبلهارسيا فعندما توجد القواع والمياه والبيئة المناسبة لانتشار المرض تنتشر كذلك الأفكار المتطرفة
قال الشيخ أحمد التركي، مدير إدارة التدريب في وزارة الأوقاف، إن الأزهر الشريف بريء من تهمة الإرهاب والتطرف، موضحًا أنه قد يكون هناك ثغرات في مناهج الأزهر ولكنها لا يمكن أن تبني إرهابيا أو متطرفا.

وأضاف «التركي»، في لقائه ببرنامج «الحياة في مصر»، المذاع عبر فضائية «الحياة»، مساء الثلاثاء، أن الأزهر الشريف كان له دورًا كبيرًا عقب ثورة 25 يناير، في جمع الطوائف المختلفة على مبادئ تدعم استقرار الدولة المصرية، متابعًا: «عمر الأزهر ما كان شوكة في ظهر مصر، بل كان دائمًا منقذًا لها على مدار 1000 سنة».

وأوضح أن مهما كان الاختلاف على دور الأزهر سواء في التعليم أو علوم الدين، لن يكون هناك اتفاق على أنه يبني التطرف أو يدعم الإرهاب، معقبًا: «الإرهاب شبيه بالبلهارسيا، بمعنى متى وجدت القواع والمياه والبيئة المناسبة لانتشار المرض، ينتشر كذلك الإرهاب والتطرف، وصعب تلاقى متطرف يقرأ توضيح أبى الحسن في الفقه المالكي، أو كتب التراث ويطلع إرهابي».

وذكر أن التطرف ينتج من خلال الانضمام لجماعات متطرفة إرهابية لها مرشد وقائد يقوم بتوجيه المتطرفين وهم مطالبين بالولاء له ولأفكاره، لافتًا إلى أن الدولة سمحت بتوازنات سياسية خاطئة لبعض الجماعات في فترة ما، ساهم في نشر نشاط هذه الجماعات الإرهابية، على حد تعبيره.

وتابع: «صعب تلاقى ضابط في الجيش المصري لم يكن لديه كرامة وطنية، كذلك لا يوجد أزهري تربي على مناهج الأزهر إلا ويصعب اختطافه للجماعات المتطرفة، وإلا كان زمان عندنا 10 آلاف إرهابي كل عام من خريجي الأزهر وأنا واحد منهم».

بالبلدي | BeLBaLaDy

بّالُبّلُدِيَ BeLBaLaDy

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى