• adblock تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ??

شيخ الأزهر: الدفاع عن حصة مصر في النيل لا يقبل التهاون

شيخ الأزهر: الدفاع عن حصة مصر في النيل لا يقبل التهاون
شيخ الأزهر: الدفاع عن حصة مصر في النيل لا يقبل التهاون

قال الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، إنَّ نهر النيل هو شريان الحياة لمصر التي كانت دائمًا ولا تزال داعيةَ سلام واستقرارٍ للجميع؛ لذلك فإن دفاعها عن حقوق شعبها في الحصول على حصته المائية واجبٌ لا يحتمل الجدل ولا يقبل التهاون.

 

 

وأضاف، في بيان، اليوم الثلاثاء: "إذا كان معلومًا أن أحدًا لا يستطيع أن يصادرَ حق إثيوبيا في التنمية والاستفادة من النهر، فإن أحدًا أيضًا لا يستطيع أن يصادر حق الشعب المصري التاريخي في مياه هذا النيل".

 

وشدد شيخ الأزهر، على أنّه على المجتمع العربي أولًا والدولي ثانيًا، أن يبادر ودون إبطاء إلى الوقوف إلى جوار مصر، ومساندتها للوصول إلى حل سلمي مناسب، يضمن حقوق مصر المائية كاملة في هذه القضية المصيرية؛ ليبقى نهر النيل دائمًا شريانَ خير وسلام.

 

وكان مجلس الأمن قد عقد جلسة خاصة، أمس الاثنين، بناء على طلب سبق أن قدمته مصر لعقد جلسة طارئة بشأن أزمة سد النهضة عقب تعثر المفاوضات، وإصرار الجانب الإثيوبي على البدء في ملء السد قبل الوصول لاتفاق مع مصر والسودان.

 

 

وعقدت جلسة مجلس الأمن فى إطار التشاور وطرح وجهات النظر سواء المشتركة أو الخلافية، ولم يصدر عنها قرارا ملزما لأطراف الأزمة، إلا أن المجلس أجمع على ضرورة التوصل لحل عادل ومتوازن يحقق مصالح الدول الثلاث ( مصر والسودان و إثيوبيا ) ويحافظ علي السلم والأمن الدوليين واستقرار القارة السمراء.

 

واتفق ممثلو الدول أمام جلسة مجلس الأمن بشأن سد النهضة، اليوم الاثنين، على أن الحوار المباشر هو السبيل الوحيد للتوصل لحل لأزمة سد النهضة الإثيوبي.

 

 

وخلال الجلسة، قال سامح شكري، وزير الخارجية، إنّ قضية سد النهضة لها تبعات مهولة على الشعب المصري تتطلب منا بذل الجهود والتعاون فيما بيننا للوصول لحل عادل لهذه الأزمة.

 

وأضاف أنّ مصر تقدمت بمشروع قرار لتداول مجلس الأمن بشأنه، وهو النص الذي يتسق مع مخرجات اجتماع هيئة مكتب الاتحاد الأفريقي، حيث يدعو الدول الثلاث للتوصل إلى اتفاق حول سد النهضة في غضون أسبوعين، ولعدم اتخاذ إجراءات أحادية فيما يتعلق بسد النهضة، ويؤكد على الدور الحيوي لسكرتير عام الأمم المتحدة في هذا الصدد.

 

وأكد، أنّ مشروع القرار الذي تقدمت به مصر لا يرمي إلى الافتئات على أي عملية تفاوضية أو استباقها، وإنما يهدف إلى تأكيد اهتمام وحرص المجتمع الدولي، على أعلى مستوى، على التوصل إلى اتفاق بشأن سد النهضة، وإدراكه لخطورة اتخاذ أي إجراءات أحادية في هذا الشأن.

 

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" مصر العربية "

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى في الإسكندرية.. تفاصيل ليلة النار التي أحرقت مرضى كورونا