• adblock تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ??

أخبار عاجلة

أزمة على طريق صادرات الحاصلات.. والمستهلك المحلى هو الرابح بالبلدي | BeLBaLaDy

أزمة على طريق صادرات الحاصلات.. والمستهلك المحلى هو الرابح بالبلدي | BeLBaLaDy
أزمة على طريق صادرات الحاصلات.. والمستهلك المحلى هو الرابح بالبلدي | BeLBaLaDy

مخاوف من تأثيرات سلبية على تعاقدات أوروبا بسبب إجراءات الإغلاق

 

 

استضافة مواقع غير محدودة من فوست, أول شركة تقدم خدمات الاستضافة الغير محدودة فى الشرق الاوسط

أثارت إجراءات الاغلاق الجزئى والكلى فى بعض بلدان أوروبا استعدادا للموجة الثانية من وباء كوفيد 19 مخاوف مصدرى الحاصلات الزراعية تخوفا من توقف الصادرات.

اعتمدت توقعات المصدرين على خبراتهم فى الموجة الأولى بالشتاء الماضى، وإن كانت التوقعات تشير إلى أن الموجة الثانية أكثر شراسة.

ورغم أن الفترة الماضية خلال شهور الصيف كانت آمنة نسبياً بسبب توارى الفيروس استعداداً للموجة الجديدة، فقد شهدت الأسواق حركة أفضل عن الشتاء الماضى وهو الموعد الذى بدا الفيروس فيه بالظهور، فقد عاد الشتاء مرة أخرى يحمل معه هذا الظهور الجديد وتسجيل مئات الحالات على مستوى العالم بشكل متفاوت من دولة إلى أخرى.

مع بداية فصل الشتاء تظهر المحاصيل التى تعد للتصدير ومنها البرتقال والبطاطس، ويقول المهندس على عيسى، رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين والرئيس السابق للمجلس التصديرى للحاصلات الزراعية أن الموسم يبدأ يوم 1 ديسمبر طبقاً لقرار المصدرين فى المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية ونأمل أن يكون الطلب على الاستيراد جيداً،  والخوف من مسألة الإغلاق التى قد تحدث أو تزيد وتعرقل حركة البضائع سواء غلق الموانى الجوية أو غلق المحال والسوبر ماركت داخل هذه الدول ولن يظهر ذلك إلا مع بداية

التصدير ولا يمكن توقع أى شىء الآن.

ويقول «عيسى» إن البرتقال والليمون هما من أهم المحاصيل الشتوية ولا شك أن الطلب سيكون كبيراً إذا ظلت حركة التجارة مستمرة ولم يحدث إلاغلاق من جانب الدول المستوردة, وقد سجل الموسم الماضى تصدير مليون و400 ألف طن من البرتقال بينما بلغت صادرات الموالح حتى شهر يونيو الماضى 1.4 مليون طن, مشيراً إلى أن هذه الحاصلات وغيرها تخضع للمتغيرات المختلفة سواء فى الأجواء الداخلية للبلاد أو ما قد يطرأ على الظروف المتغيرة للدول الأخرى لأن الأمر يتعلق بالتصدير الطازج وليست خطوط إنتاج يمكن التحكم فيها، قد يحدث أمطار وسيول فى مكان تتلف محصولاً ما وتفتح الباب لدولة أخرى أن تحل محل الدولة المتضررة للتصدير، الأمر كله يتعلق بالطبيعة وهى مسألة خارج السيطرة.

ويوضح «عيسى» أن مسألة الإغلاق بالنسبة للمطاعم والسوبر ماركت تضر كثيراً خاصة محاصيل مثل البطاطس وهو أحد المحاصيل الرئيسية ويمثل المحصول الثانى لمصر على مستوى العالم فى التصدير بعد محصول البرتقال، وقد حدث ذلك فعلاً فى العام الماضى مع

ظهور الموجة الأولى من فيروس كورونا بسبب إغلاق المطاعم والفنادق والمدارس التى تستخدم البطاطس والشيبسى.

ويؤكد المهندس محسن البلتاجى رئيس جمعية «هيا» للحاصلات الزراعية والبستانية أنه أصبح من غير الممكن التوقع بما يمكن أن يحدث وتحديد المتوقع من الطلب على المحاصيل أو معرفة ما إذا كانت حركة التجارة سوف تسير أو تتوقف إلا انه مع بداية إغلاق أوروبا لبعض المطاعم والمحلات فعلياً وتشديد حكوماتهم على هذه الإجراءات يوضح أن الأمور لن تكون سهلة فى حركة التصدير وان المحاصيل التى لن يتمكن المصدرون من بيعها سوف يطرحونها فى الأسواق بأسعار عادية للمستهلكين وبذلك سيشهد السوق المحلى وفرة كبيرة ومعروضاً بأسعار بسيطة فى هذه الحالة.

ويقول «البلتاجى» إن حركة التصدير الآن لا تزال قائمة بحذر حيث بدا منذ فترة موسم تصدير البصل الاحمر والفاصوليا الخضراء والفلفل، مشيراً إلى مدى حاجة المصدرين خلال هذه الفترة الصعبة إلى صرف مستحقاتهم من المساندة التصديرية القديمة التىت سبق واعلنت الحكومة عن صرفها أكثر من مرة ولكن هذا لم يحدث حتى الآن.

يذكر أن الصادرات الزراعية قد انخفضت كميتها بنحو مليون طن، وذلك خلال الفترة من يناير إلى يوليو 2020 حيث بلغت كمية الصادرات خلال العام الماضى 4 ملايين و3 آلاف طن مقابل 3 ملايين و261 ألف طن لهذا العام, بينما تحتل الحاصلات المصرية المراكز الأولى فى العالم حيث بلغ إجمالى صادرات البرتقال والموالح مليوناً و387 ألف طن والبطاطس 667 ألف طن لتحتل بذلك المركز الثانى فى الصادرات الزراعية ويليها فى المركز الثالث صادرات البصل بإجمالى 273 ألف طن.

 

 

 

 

بالبلدي | BeLBaLaDy

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" الوفد "

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق «جسور» أفريقيا متوقفة حتى حين بالبلدي | BeLBaLaDy
التالى الموجة الثانية ..وتأثيرات متوقعة على الأسواق المحلية بالبلدي | BeLBaLaDy