: هل الزكام يحدث فقدانا للسمع؟.. استشاري يوضح

seha24 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

هل الزكام يحدث فقدانا للسمع؟.. نزلات البرد هي عدوى تصيب الجهاز التنفسي العلوي، بما في ذلك الأنف والحنجرة والجيوب الأنفية والحنجرة، وعادة ما تسبب نزلات البرد الشائعة احتقان الأنف أو الجيوب الأنفية، ما يعطي إحساسًا بانسداد الأنف، كما يمكن أن يسبب نزلات البرد تراكم السوائل وقد يجعل الشخص يفقد قدرته على السمع مؤقتًا. 

هل الزكام يحدث فقدانا للسمع؟

وللإجابة على سؤال هل الزكام يحدث فقدانا للسمع؟، يذكر الدكتور محمد وائل، أن فقدان السمع عادة ما يفاقم عند الإصابة بنزلة برد، ولكن يمكن أن يساعد العلاج أيضًا في تخفيف الأعراض.

ما هو البرد؟

وعن سؤال ما هو البرد؟، يوضح الدكتور محمد وائل، أن البرد هو عدوى فيروسية تدخل الجسم من خلال قطرات صغيرة محمولة جوًا في الهواء، وقد يتسبب في احتقان لدى الشخص في الأنف والجيوب الأنفية، ونادرًا ما يؤدي الاحتقان المطول إلى الإصابة بعدوى يمكن أن تؤدي إلى فقدان السمع الدائم.

سيدة تعاني من الزكام الشديد

أسباب فقدان السمع من الزكام

وبخصوص أسباب فقدان السمع من الزكام، يقول استشاري الأنف والأذن  والحنجرة:" عندما يعاني الشخص من احتقان، قد يؤدي السائل والمخاط في الأنف والجيوب الأنفية إلى انسداد قناتي استاكيوس، ما يؤدي إلى فقدان السمع بشكل مؤقت أو مكتوم،وتربط قناتي استاكيوس الأذن الوسطى بمؤخرة الحلق، وتصفي السوائل وتمنع تراكمها في الأذن الوسطى".

ويمكن أن يؤدي تراكم السوائل في الأذن الوسطى إلى صعوبة اهتزاز الموجات الصوتية عبر الأذن وطبلة الأذن، وفي المتوسط​، يقلل هذا التراكم سمع الشخص بمقدار 24 ديسيبل، ما يجعل الأصوات تبدو مكتومة. يمكن أن تتسبب السوائل السميكة في فقدان السمع بما يصل إلى 45 ديسيبل.

جدير بالذكر أن بعص الباحثين يعتقدون بأن العدوى تحدث من خلال عدوى فيروسية مباشرة على العصب القوقعي، الذي ينقل المعلومات الصوتية من الأذن إلى الدماغ، وقد يحدث أيضًا بسبب زيادة السوائل أو الأنسجة الرخوة في القوقعة من خلال الدم أو السائل النخاعي.

لماذا عدوى الأذن أكثر المضاعفات شيوعًا لنزلات البرد؟ 

وحول سؤال لماذا عدوى الأذن أكثر المضاعفات شيوعًا لنزلات البرد؟، يؤكد الدكتور محمد وائل، أن عدوى الأذن من أكثر المضاعفات شيوعًا لنزلات البرد، وتتضمن الاعراض التي تشير إلى إصابة الشخص بعدوى في الأذن ما يلي:

  • ألم الأذن.
  • وتصريف الأذن.
  • مع الإصابة بالحُمى.
  • فضلًا عن الشعور بالصداع.
  • بجانب فقدان الشهية.
  • وكذلك فقدان التوازن والشعور بالدوار.
  • مع وجود أصوات في الأذن، أو طنين الأذن.
  • وأخيرًا، الشعور بحكة أو بثور على الأذن الخارجية.

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" seha24 "

أخبار ذات صلة

0 تعليق

محطة التقنية مصر التقنية دليل بالبلدي اضف موقعك
  • adblock تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ??