الارشيف / أخبار العالم / الدستور

بالبلدي : كيف أدار سفراء مصر في الخارج ملحمة الـ3 أيام؟ بالبلدي | BeLBaLaDy

  • 1/8
  • 2/8
  • 3/8
  • 4/8
  • 5/8
  • 6/8
  • 7/8
  • 8/8

- دعم لوجستى مضاعف فى الكويت والإمارات وقنصلية جدة

- إلغاء ساعات الراحة اليومية.. وتواصل تليفونى على مدار الساعة وتقارير يومية عن أعداد المشاركين

- صور الشهداء تصدرت المشهد ولا تدخلات لتوجيه المصوتين

تحمل السفراء المصريون فى الخارج، على مدار الثلاثة أيام الماضية، مسئولية نجاح اقتراع أبناء الوطن، معلنين حالة الطوارئ فى جميع مقار السفارات والقنصليات المصرية حول العالم، لتأمينها وتذليل كل المعوقات التى قد تعترض العملية الانتخابية.
وامتد دورهم إلى حشد الجاليات وحثها على المشاركة فى الاستحقاق الدستورى، الأمر الذى ظهر جليًا خلال فترة الاقتراع، فى مشهد جسّد ملحمة وطنية غير مسبوقة، عبر طوابير الانتخابات التى اصطفت أمام السفارات المصرية.
وقال السفير حمدى لوزا، نائب وزير الخارجية للشئون الإفريقية المسئول عن انتخابات المصريين فى الخارج، إن أداء الدبلوماسيين المشرفين على عملية تصويت المصريين فى الخارج، من خلال ١٣٩ لجنة موزعة على ١٢٤ دولة، جاء مميزًا نتيجة جهد كبير بذله أعضاء السفارات وكذلك غرفة عمليات الوزارة.
وأكد «لوزا» أن خطة الوزارة فى إدارة عملية التصويت تركزت على جانبين، الأول يتعلق بالدول الأكثر كثافة للجاليات، وفى مقدمتها دول الخليج وكندا وأستراليا وإيطاليا، والجانب الآخر باقى السفارات، موضحًا أن الاستعداد للعملية التصويتية بدأ قبل نحو شهر إذ تم مد السفارات فى الدول ذات الكثافة بالأجهزة اللوجستية والدعم البشرى.
وأوضح «لوزا» أن الوزارة أمدت سفارات مصر فى الكويت والإمارات والقنصلية فى جدة بدعم لوجستى وبشرى مضاعف، نظرًا لكثافة التصويت فى اليوم الأول.
بدوره، قال السفير هشام بدر، سفير مصر فى إيطاليا، إن المعركة لم تكن انتخابية فقط، لكنها معركة فى حب الوطن، مشيرًا إلى أن صور شهداء مصر تصدرت المشهد خلال التصويت، قائلًا: «كان نشيد الصاعقة (قالوا إيه) يزلزل أركان السفارة، عندما يردده المصريون داخلها، مما أبهر الإيطاليين، الذين استفسروا عن الأسماء التى وردت فى النشيد».
أما السفير ياسر رضا، سفير مصر فى واشنطن، فقد أكد أنه تم إلغاء ساعات الراحة اليومية خلال أيام الانتخابات، مشيرًا إلى أن أعضاء السفارة هم من طلبوا ذلك، خاصة عندما وجدوا المصريين، خاصة كبار السن، يقطعون مسافات بعيدة، للمشاركة فى هذا العرس الوطنى.
وقال إن رسالة الانتخابات أكبر من مجرد ظهور مشرف، وإنما إعلان عن قوة لمصر فى الخارج المتمثلة فى الجاليات المصرية، مؤكدًا أنه كانت هناك تحركات مناهضة للعملية التصويتية خارج المقار الانتخابية، نظرًا لأن مصر مستهدفة فى الداخل والخارج، إلا أن قوى الشر اختفت أمام حشود الناخبين.
وأكد السفير طارق عبدالحميد، قنصل مصر فى دبى، أنه رغم المنظومة الصارمة فى دبى، فإن السلطات أغلقت الشوارع أمام السيارات للتسهيل على الحشود الانتخابية، مشيرًا إلى أن الجالية المصرية فى الإمارات لها طبيعة خاصة ومرتبطة ارتباطًا وثيقًا بالبعثة.
وأوضح السفير طارق القونى، سفير مصر فى الكويت، أن جميع أعضاء البعثة بذلوا جهدًا شاقًا، خلال أيام التصويت، قائلًا: «الجميع فى البعثة كانوا يجمعون بين مهمة العمل والمهمة الوطنية».
وأشار إلى أن الكويتيين منبهرون بالتجربة، كما نقلت الصحف الكويتية الحدث فى صفحاتها الأولى، وتحدثت عن أركان الدولة التى صمدت وعاشت وعادت كبيرة بعد ثورتين، وأحداث كانت كافية لانهيار أى دولة أخرى.
وفى سياق الانتخابات، أكدت مصادر بغرفة عمليات وزارة الخارجية، أنه كان هناك تواصل تليفونى، على مدار الساعة، بكل السفارات المصرية فى الخارج للوقوف على استفساراتها ومشكلاتها ويتم الرد عليها بالتنسيق مع الهيئة الوطنية للانتخابات، فضلًا عن تقارير برقية تُرسلها كل سفارة وقنصلية فى نهاية اليوم تتضمن أعداد الناخبين، وتوصيف حالة اليوم وتقدير موقف بالوضع على الأرض.
وأوضحت مصادر دبلوماسية، أن هناك تعليمات مشددة وُجهت للسفراء بالخارج بعدم التدخل فى توجيه الناخبين بالتصويت لأى مرشح من المرشحين الرئاسيين، والالتزام بالحيادية فى هذا الشأن.
وقالت المصادر: «لم تقتصر مهمة السفراء بالخارج على تسهيل عملية التصويت، إلا أنها تركزت فى عدة محاور أخرى، تمثلت فى التواصل الكثيف مع وسائل الإعلام فى مصر، وكذلك فى البلد المضيف، لنقل مظاهر التجربة الديمقراطية، كما ركزت السفارات فى الخارج على حشد أبناء الجالية على مستوى الأسرة بالكامل».
وأوضحت المصادر أن الهدف من ذلك ترسيخ مفاهيم الديمقراطية لدى الأجيال المقبلة، والتأكيد أن الديمقراطية ليست فقط فى الدول الأوروبية، وإنما مصر تشهد أيضًا تجربة ديمقراطية وليدة.

كيف أدار سفراء مصر


إيطاليا..بدر: مشاركة مميزة للشباب من الجنسين

قال هشام بدر، السفير المصرى فى إيطاليا، اليوم الأحد، إن السفارة المصرية، أزالت كل العقبات أمام المصريين لتسهيل مشاركتهم فى الانتخابات الرئاسية، مؤكدًا أن العملية الانتخابية لليوم الثالث والأخير سارت بشكل سلس وجيد جدًا.
وأكد «بدر» أن العائلات المصرية حرصت على الذهاب بأبنائهم إلى مقار اللجان الانتخابية، لافتًا إلى أنه كان ملاحظًا مشاركة الشابات والشباب.

كيف أدار سفراء مصر

جنوب إفريقيا..عيسى: طابور الناخبين وصل إلى خارج مقر التصويت

قال سفير مصر فى جنوب إفريقيا، شريف عيسى، إن إقبال المصريين على الإدلاء بأصواتهم فى اليوم الثالث والأخير للانتخابات، كان كبيرًا جدًا، مؤكدًا أن طابور الناخبين وصل إلى خارج مقر السفارة. وأضاف «عيسى»، فى تصريحات، أمس، أن المصريين بالخارج حرصوا على أداء واجبهم الانتخابى تجاه بلدهم، وأن الأمن الجنوب إفريقى يؤمّن العملية الانتخابية بشكل كامل، وينتشر حول مقر السفارة.

كيف أدار سفراء مصر


الكويت..كرنفال احتفالى أمام السفارة.. الأطفال بزى الجيش والشرطة.. والأغانى الوطنية تشعل الأجواء

حرص الناخبون فى الكويت، فى ثالث أيام التصويت، على اصطحاب أطفالهم إلى اللجنة الانتخابية، وسط كرنفالات من ملابس الأطفال التى تنوعت ما بين زى القوات المسلحة، والشرطة، لبث روح الوطنية فى نفوسهم منذ الصغر.
واحتفل الناخبون بذلك العرس الديمقراطى، من خلال ترديد العديد من الأغانى والأناشيد الوطنية، على أنغام «تسلم الأيادى»، و«بشرة خير»، ونشيد الصاعقة المصرية «قالوا إيه»، حاملين الأعلام الوطنية.
وقالت النائبة غادة عجمى، وكيلة لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، إن كل صوت للمصريين فى الخارج يمثل رصاصة فى قلب كل إرهابى جبان يحاول ترويع الآمنين.
وأضافت «عجمى»، خلال تفقدها، ووفد برلمانى، اللجنة الانتخابية للمصريين بالكويت، أن طوابير وحشود الناخبين فى السفارة المصرية بالكويت تدعو للفخر والتفاؤل بمستقبل مصر، موضحة أن تلك الحشود تؤكد مدى ارتباط المواطن المصرى فى الغربة ببلده الأم، وحرصه على رد جميلها عليه.
من جانبها، قالت النائبة مارجريت عازر، وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، إن الناخبين المحتشدين فى لجنة الكويت، يمثلون جميع أطياف الشعب، من رجال ونساء وشباب وكبار السن، مشيرة إلى أن ذوا الاحتياجات الخاصة أيضًا حرصوا على الإدلاء بأصواتهم فى ذلك العرس الانتخابى، إيمانًا منهم بدورهم فى مساندة الدولة المصرية.
وأضافت «عازر» أن الأجواء والاحتفالات التى شاهدتها داخل مقر السفارة المصرية بالكويت، تعكس مدى الرؤية الإيجابية لمستقبل مصر، خاصة فى ظل الإنجازات التى تحققت خلال الأربعة أعوام الماضية، والتى كانت تحتاج عشرات السنوات لتحقيقها، لولا إرادة القيادة السياسية وإصرار الشعب المصرى على المضى قدمًا فى طريق التنمية.

كيف أدار سفراء مصر

ألمانيا وأوكرانيا..الناخبون حاربوا الثلوج وبرودة الجو

توافد الناخبون المصريون فى ألمانيا إلى لجان الاقتراع بمدن برلين وهامبورج وفرانكفورت، للإدلاء بأصواتهم فى الانتخابات الرئاسية، فى اليوم الثالث والأخير.
كما توافد أبناء الجالية المصرية فى أوكرانيا بالمئات على مقر السفارة المصرية فى كييف، للإدلاء بأصواتهم فى الانتخابات، على الرغم من برودة الطقس والثلوج التى تغطى الطرق.
وذكرت صحيفة «أوكرين إن أربيك» الأوكرانية، على موقعها الإلكترونى، أن اللجنة الفرعية الانتخابية فى السفارة المصرية، باشرت عملها بانتظام لليوم الثالث والأخير لعملية تصويت المصريين فى الخارج.

كيف أدار سفراء مصر

فرنسا..المصريون يتحدون الطقس البارد

واصل المصريون فى فرنسا مشاركتهم فى الانتخابات الرئاسية، وأدلوا بأصواتهم، أمس، فى السفارة المصرية بباريس والقنصلية العامة بمارسيليا، فى اليوم الثالث والأخير للتصويت بالخارج.
وتوافد الناخبون على السفارة المصرية، بالرغم من الطقس البارد، للتصويت داخل مقر اللجنة الانتخابية وممارسة حقهم الدستورى.
كان اليوم الثانى من العملية الانتخابية، قد شهد إقبالا متزايدا لأبناء الجالية المصرية من مختلف الفئات والأعمار، وحرص المواطنون على اصطحاب أطفالهم للإدلاء بأصواتهم فى أجواء احتفالية.
وبدأ فرز أصوات الناخبين فور إغلاق باب التصويت، على أن يتم إبلاغ النتيجة للهيئة الوطنية للانتخابات فور الانتهاء من الفرز.

كيف أدار سفراء مصر

قطر: أبناء الجالية يهتفون للبلاد أمام مقر التصويت

أكد محمد سعفان، وزير القوى العاملة، توافد أعداد كبيرة من أبناء الجالية المصرية بقطر، للإدلاء بأصواتهم فى اليوم الثالث للانتخابات الرئاسية، بقسم رعاية مصالح جمهورية مصر العربية بالدوحة، منذ الساعة التاسعة صباحًا، مرددين: «تحيا مصر - تحيا مصر».
وقال سعفان، إنه تلقى تقريرًا من مكتب التمثيل العمالى، يشير إلى وجود إقبال كبير من المواطنين المصريين المقيمين بقطر للإدلاء بأصواتهم، كما شارك كذلك القس بولس نصر كاهن الكنيسة القبطية الأرثوذكسة المصرية بالدوحة، فى عملية التصويت.

كيف أدار سفراء مصر


أستراليا..طفل يشارك والدته التصويت: «تحيا مصر»

انتهت عملية التصويت بالانتخابات الرئاسية، فى العاصمة الأسترالية «كانبرا»، وفى القنصليتين بـ«سيدنى» و«ملبورن»، فى التاسعة من مساء أمس الأحد، كما بدأت عملية فرز الأصوات، وذلك بعد إقبال كبير من المصريين، انطلاقًا من شعورهم الوطنى، والتصميم على المساهمة بإيجابية، فى تشكيل الحياة السياسية فى أرض الوطن.
وحرص الطفل عمار، من أبناء الجالية المصرية بأستراليا، الذى لا يتجاوز عمره الـ١١ عامًا، على مشاركة والدته، لحظة الإدلاء بصوتها فى الانتخابات الرئاسية.
وقال عمار: «أنا مصرى، نازل أنتخب مع ماما، وأنا راجل رياضى، وإن شاء الله لما أكبر أجيب لمصر ميداليات كتير أوى، تحيا مصر».

بالبلدي | BeLBaLaDy

بّالُبّلُدِيَ BeLBaLaDy

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى