: وزيرة الثقافة تعلن في مؤتمر صحفي أسماء الفائزين بجوائز الدولة

الكلمة نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

القاسمي يفوز بجائزة النيل للمبدعين العرب وأبوسنة وفاضل وفاضل يحصدون جوائز النيل للمبدعين المصريين

أعلنت الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة ورئيسة المجلس الأعلى للثقافة، أسماء الفائزين بجوائز الدولة "النيل والتقديرية والتفوق والتشجيعية " في مجالات الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية. وشملت الجوائز فئات "النيل" و"التقديرية" و"التفوق".

كما تم الإعلان عن أسماء الفائزين بجوائز الدولة التشجيعية وذلك خلال مؤتمر صحفي عقد عقب انتهاء اجتماع المجلس الأعلى للثقافة السبعين.

وقالت وزيرة الثقافة اهنئ من صميم قلبي جميع الفائزين بجوائز الدولة هذا العام، وشكرًا لكم على جهودكم المُخلصة وإبداعكم المتميز الذي يُثري حياتنا ويُسهم في بناء مستقبل مشرق لمصر.

وتابعت:إنّ إنجازاتكم تُمثل مصدر إلهام للأجيال القادمة، وحافزًا لهم على بذل المزيد من الجهد والعطاء في مختلف المجالات.

كما أودّ أن أتوجه بالشكر الجزيل لجميع أعضاء لجان التحكيم، الذين بذلوا جهودًا كبيرة ودقيقة في تقييم الأعمال المُقدمة واختيار الفائزين.

وقد جاءت قائمة الفائزين بجوائز الدولة وفقاً لما ‏يلي:_‏

جائزة النيل للمبدعين المصريين:-

في مجال فنون، فاز بها المخرج محمد فاضل.

في مجال الآداب، فحصل عليها محمد إبراهيم أبوسنة

في مجال العلوم الاجتماعية، فقد فاز بها الدكتور محمد صابر عرب.

وفاز بجائزة النيل للمبدعين العرب، الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة.

وفاز بجائزة الدولة التقديرية في مجال الفنون: الفنان محمد سعيد الشيمي والفنان أنسي أبو سيف والدكتور رضا بدر

وفاز بجائزة الدولة التقديرية في الآداب :الناقد الدكتور حسين حمودة والدكتورة غراء مهنا والدكتور سامي سليمان

وفاز بالجائزة التقديرية في العلوم الاجتماعية: دكتور أحمد مجدي حجازيودكتور ممدوح الدماطي ودكتور حسن عماد مكاوي ودكتور ماجد عثمان

وجاءت قائمة الفائزين بجوائز الدولة للتفوق، وفقًا ‏لما يلي:_‏

حيث حصل عليها فى مجال الفنون، كل من، الدكتور وليد سيف، والمعماري حمدي السطوحي.

وحصل عليها فى مجال الآداب، كل من، الكاتب عبد الرحيم كمال، والدكتورة عزة بدر.

وفاز بها في مجال العلوم الاجتماعية، كل من، الدكتورة أمنية حلمي، والدكتورة سامية قدري، والدكتور حامد عيد.

و جاءت قائمة الحاصلين على جوائز الدولة التشجيعية كالتالي:-

أولًا:- في مجال الفنون:-

في فرع العمارة المتوافقة بيئيًا "حُجبت الجائزة"، وفي فرع إخراج الفيلم القصير، فاز بها المخرج محي الدين يحيي محمد نبيل محمد أحمد، عن فيلم بعنوان "شقة المبتديان"، وفي فرع الفنون الجدارية، فجاءت الجائزة مناصفة، بين كل من، الفنانة مها جميل عبد الكريم، والفنان علي عبد الفتاح يوسف، عن العمل الجداري المشترك بعنوان "الأمل والتفاؤل"، وفي فرع الطبعة الفنية اليدوية (جرافيك)، فقد فاز بها الدكتور شادي عبد الفتاح محمد عبد القادر أبو ريدة، عن عمل فني مكون من 14 قطعة بعنوان "انزوائيات"، وفي فرع تطبيق إليكتروني لمرحلة ماقبل المدرسة، فقد حصل عليها، محمد إبراهيم محمد محمود حيدر، عن تطبيق بعنوان "كتب راديو- مكتبة نورى"، وفي فرع الأبحاث المسرحية، فقد حصدت الجائزة، نوران مهدي عبد العزيز عزيز، عن بحث بعنوان: "الجسد بين الواقعي والرقمي في العروض المسرحية الراقصة (عرض بكسل لمراد مرزوقي نموذجًا)"، وفي فرع الأزياء التقليدية المصرية -(جمع وتوثيق)، فقد "حُجبت الجائزة"، وفي فرع كتابة أغاني لكورال متعدد التصويت، فقد جاءت مناصفة بين كل من، الفنان حمدي وجيه محمد مصطفى صيام، عن العمل "النور البعيد"، والفنان ياسين محمد محجوب محمد حسن، عن العمل "الله معين".

ثانيا:- في مجال الآداب:-

في فرع السرد القصصي والروائي، حصل عليهما كل من، مارك أمجد فاروق جرجس، عن رواية بعنوان "القبودان"، و فاطمة محمد أحمد محمد الشريف، عن مجمموعة قصصية بعنوان "حين يغيب العالم"، وفي فرع شعر الفصحى والعامية، فاز بها كل من، الشاعر محمد أحمد حسن سالم حسان (محمد عرب صالح)، عن ديوان فصحى بعنوان" دائرة حمراء حول رأسي"، والشاعرة ريم أحمد محمد المنجي، عن ديوان عامية بعنوان "روايح زين"، وفي فرع الترجمة من العربية وإليها، حصل عليها كل من، الدكتور هشام زغلول عبد الفتاح علي ، عن ترجمة كتاب "النقد الثقافي: النظرية الأدبية وما بعد البنيوية"، ومارك مجدي توفيق بشاى، عن ترجمة كتاب "لويس ألتوسير"، وفي فرع الدراسات الأدبية واللغوية، حصدها كل من، الدكتور محمد حسانين إمام حسانين، عن "سيميائية الحضور الذكوري والأنثوي في التجربة المسرحية عند صفاء البيلي"، والدكتور محمد محمود حسين محمد، عن كتاب "التحول الدرامي وانفتاح المتخيل السردي".

ثالثًا: في مجال العلوم الاجتماعية:-

في فرع التاريخ والآثار وحفظ التراث، فاز بها، عبد الرحمن أحمد كمال عبد العظيم، عن كتاب "الفسطاط وأبوابها"، وفي فرع الجغرافيا والبيئة والمياه والتغيرات المناخية، حصل علبها، الدكتوى عبد الفتاح السيد عبد الفتاح حجازي "عبد الفتاح عاشور"، عن كتاب "الوحدات السكنية الشاغرة في مصر بين الأزمة والمواجهة"، وفي فرع الفلسفة والاجتماع والأنثروبولوجيا، حصل عليها الدكتور أحمد شوقي حسن، عن كتاب "متحف الفيديو"، وفي فرع التربية وعلم النفس، فاز بها الدكتور أحمد حسني صالح متولي عن بحث بعنوان: Fostering computational thinking through unplugged activities، وفي فرع الإعلام والتواصل الاجتماعي وتكنولوجيا المعلومات، حصل عليها الدكتور محمد عبد الفتاح شرف الدين إبراهيم، عن 32 حلقة علمية بعنوان "شرفشتاين"، وفي فرع علوم الإدارة فجاءت الجائزة مناصفة بين كل من، ميرفانا ماهر وهيب جرجس ، عن "شبكات السلطة والمال"، والدكتورة هبة أحمد عباس علي، عن : Corporate Dividend Policy in Time of COVID-19 Evidence from the G-12 countries، وفي فرع الكتاب والنشر والمكتبات والمتاحف، فاز بها الدكتور/ محمد أحمد محمد محمد (محمد عبد السلام)، عن كتاب "العرض المتحفي"، وفي فرع الثقافة العلمية فجاءت الجائزة مناصفة بين كل من، فريق العمل الأول المكون من: "سلمى يحيى محمد أحمد، الدكتورة نيرة محمد عبد القوي السيد، الدكتور هشام علي حامد الشوكي"، عن: بحث بعنوان: Ameliorative effect of zinc oxide-chitosan conjugates on the anticancer activity of Cisplatin: Approach for Breast Cancer Treatment”، وأحمد أشرف محمد صدقى العصار ، عن سلسة "رسائل الماء".

رابعًا: في مجال العلوم القانونية والاقتصادية:-

في فرع العدالة الناجزة وتأثيرها على الأسرة والمجتمع، فاز بها الدكتور أحمد سيد أحمد محمود، عن كتاب "السندات الخاصة ذات القوة التنفيذية (الأساس – الفعالية)"، وفي فرع كفالة الحقوق الثقافية للمرأة المصرية وتأثيرها على الأمن الاجتماعي، فحصلت عليها الدكتورة نورا عيسى زكريا عبد السلام، عن بحث بعنوان: "الحماية الدستورية للمرأة ذات الاحتياجات الخاصة ضد التمييز متعدد الجوانب.. دراسة تحليلية مقارنة فى ظل دستور 2014"، وفي فرع تطور دوائر السياسة الخارجية المصرية "فقد حُجبت الجائزة"، وفي فرع العلاقات السياسية الدولية – مصر نموذجًا، " فقد حُجبت الجائزة"، وفي فرع الدستور المصري وثقافة المحليات، " فقد حُجبت الجائزة"، وفي فرع دور المؤسسات المصرية في دولة القانون، فقد حصلت عليها الدكتورة أسماء محمد عزت محمد كمال عبد المجيد، عن بحث بعنوان: "الإصلاح المؤسسي والحوكمة كركيزة أساسية لبناء الدولة المصرية الجديدة"، وفي فرع الحماية القانونية للحريات في تاريخ مصر، فقد حصل عليها الدكتور محمد عبد الفتاح عبد الحليم عبد البر، عن "معيار التجهيزات المعقولة فى ضوء الحماية الدستورية لأصحاب الإعاقة"، وفي فرع الأحزاب ودورها في التنشئة السياسية، فقد فاز بها الدكتور محمد رمضان بشندي ، عن "الاستقلالية التنظيمية لأحزاب الحركة الاجتماعية– دراسة مقارنة لأحزاب الحرية والعدالة والنهضة والعدالة والتنمية".

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" الكلمة نيوز "

أخبار ذات صلة

0 تعليق

محطة التقنية مصر التقنية دليل بالبلدي اضف موقعك
  • adblock تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ??