BELBALADY: روسيا تبدأ تدريبات بالأسلحة النووية التكتيكية.. وأمريكا: موسكو جربت "سلاحًا فضائيًا"

CNN Arabic 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

(CNN)-- أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الثلاثاء، أن القوات الروسية بدأت مناورات تشمل "إرشادات عملية بشأن التدريب واستخدام الأسلحة النووية غير الاستراتيجية". في وقت عبّرت الولايات المتحدة عن قلقها من "سلاح فضائي نووي" روسي تخشى واشنطن استخدامه في تدمير أقمارها الصناعية.  

وقالت الوزارة: "خلال هذه المرحلة، تتدرب التشكيلات الصاروخية للمنطقة العسكرية الجنوبية على استلام الذخيرة الخاصة لمنظومة الصواريخ العملياتية التكتيكية (اسكندر) وتجهيز منصات الإطلاق بها، والتقدم سرًا إلى منطقة التمركز المحددة للتحضير لإطلاق الصواريخ".  

وأضافت الوزارة أن الوحدات الروسية المشاركة في التدريبات "ستتدرب على ربط رؤوس حربية خاصة بأسلحة الطيران، بما في ذلك صواريخ كينزال الهوائية التي تفوق سرعتها سرعة الصوت، وستقوم بطلعات جوية في مناطق الدوريات المحددة".

وأكدت الوزارة مجددًا أن "الغرض من التدريبات هو الحفاظ على جاهزية أفراد ومعدات الوحدات القتالية للأسلحة النووية غير الاستراتيجية للرد وبهدف الحفاظ دون قيد أو شرط على سلامة أراضي وسيادة الدولة الروسية ردًا على التصريحات والتهديدات الاستفزازية التي أطلقها بعض المسؤولين الغربيين ضد الاتحاد الروسي".

وأمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بإجراء التدريبات في وقت سابق من هذا الشهر في ضوء التصريحات التي أدلى بها مسؤولون غربيون قال إنها تشكل تهديدًا للأمن الروسي.

في سياق آخر، قال نائب السفير الأمريكي في الأمم المتحدة، روبرت وود، الاثنين، إن الولايات المتحدة تقدر أن روسيا أطلقت ما يحتمل أن يكون سلاحًا فضائيًا مضادًا الأسبوع الماضي، الذي يدور في مدار قريب من قمر صناعي حكومي أمريكي وقادر على مهاجمته.

وهذه ليست المرة الأولى التي تطلق فيها روسيا سلاحًا فضائيًا مضادًا، مصممًا لتعطيل الأقمار الصناعية أو تدميرها. وقال وود، الذي يشغل منصب الممثل البديل للولايات المتحدة للشؤون السياسية الخاصة في الأمم المتحدة، إن المرة الأخيرة التي فعلت فيها ذلك كانت في عام 2022. 

Credit: KIRILL KUDRYAVTSEV/AFP via Getty Images

ويأتي الإطلاق وسط مخاوف متزايدة لدى الولايات المتحدة وحلفائها بشأن تطوير روسيا لسلاح فضائي نووي قادر على تدمير الأقمار الصناعية التجارية والحكومية.

وقال وود في تصريحات قبل التصويت على قرار لمجلس الأمن الدولي صاغته روسيا بشأن أمن الفضاء الخارجي: "في 16 مايو/أيار، أطلقت روسيا قمرًا صناعيًا إلى مدار أرضي منخفض، والذي تقدر الولايات المتحدة أنه من المرجح أن يكون سلاحًا فضائيًا مضادًا قادرًا على مهاجمة أقمار صناعية أخرى في مدار أرضي منخفض". 

وأضاف: "نشرت روسيا هذا السلاح الفضائي المضاد الجديد في نفس مدار القمر الصناعي الحكومي الأمريكي".

ووصف السفير عملية الإطلاق بأنها "مثيرة للقلق"، وقال إنها تقوض مزاعم روسيا بأنها تسعى إلى تحقيق الأمن في الفضاء الخارجي. وقال مسؤول أمريكي بشكل منفصل لشبكة CNN إن الولايات المتحدة كانت تتوقع الإطلاق لعدة أسابيع على الأقل، وأن قيادة الدفاع الجوي الفضائي لأمريكا الشمالية والقيادة الشمالية الأمريكية تتبعته فور حدوثه، وفقًا لمسؤول دفاعي.

أصدرت روسيا ما لا يقل عن إخطارين للطيارين، أصبحا نشطين في 16 مايو/أيار، مما يشير إلى احتمال إطلاق فضائي. أحدهما كان من أجل الإطلاق نفسه والآخر كان من أجل إعادة دخول معزز الإطلاق الفضائي الروسي قبالة ساحل باجا كاليفورنيا بالمكسيك.

وذكرت شبكة CNN في وقت سابق أن الولايات المتحدة وحلفائها يعملون على ردع روسيا عن تطوير سلاح فضائي نووي.

قد يهمك أيضاً

وإذا تم نشر مثل هذا السلاح، فيمكن أن يدمر الأقمار الصناعية عن طريق خلق موجة طاقة هائلة عند تفجيرها، مما قد يؤدي إلى شل مجموعة واسعة من الأقمار الصناعية التجارية والحكومية التي يعتمد عليها العالم أدناه للتحدث عبر الهواتف المحمولة، ودفع الفواتير، وتصفح الإنترنت.

في إبريل/نيسان، قدمت الولايات المتحدة واليابان بشكل مشترك قرارًا لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يدعو الدول الأعضاء في الأمم المتحدة إلى عدم تطوير أسلحة نووية في الفضاء، لكن روسيا استخدمت حق النقض ضد القرار ــ وهو الأمر الذي اعتبرته الولايات المتحدة علامة على أنها تسعى بالفعل إلى تطوير أسلحة نووية في الفضاء. 

السلاح الروسي لا يزال قيد التطوير ولم يصل إلى مداره بعد، حسبما أكد مسؤولو إدارة بايدن علنًا. ولكن إذا تم استخدامها، كما يقول المسؤولون، فإنها ستتجاوز مرحلة خطيرة في تاريخ الأسلحة النووية.

وقدمت روسيا قرارًا مضادًا في وقت سابق من هذا الشهر، يدعو إلى فرض حظر "إلى الأبد" على وضع الأسلحة في الفضاء، لكن الولايات المتحدة استخدمت حق النقض ضده الاثنين، لأنه "لا يحقق المهمة البسيطة التي شرعنا في تحقيقها قبل عدة أشهر: إعادة التأكيد على الالتزامات الأساسية لمعاهدة الفضاء الخارجي وتجنب سباق التسلح النووي في الفضاء"، بحسب وود.

واهتم السفير الأمريكي بشكل خاص بدعوة القرار إلى إنشاء آلية ملزمة لحظر أي أسلحة في الفضاء، قائلاً إن مثل هذا الحظر "لا يمكن التحقق منه" وأن القرار كان محاولة من جانب روسيا "لصرف انتباه العالم عن تطويرها قمرًا صناعيًا جديدًا يحمل أسلحة نووية".

قد يهمك أيضاً

| BeLBaLaDy

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" CNN Arabic "

أخبار ذات صلة

0 تعليق

محطة التقنية مصر التقنية دليل بالبلدي اضف موقعك
  • adblock تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ??