: بعثة الاهلي تغادر الكونغو بعد التعادل مع مازيمبي في دوري أبطال إفريقيا belbalady.net

البلد نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

غادرت بعثة النادي الأهلي، مطار لوبومباشي، عائدة إلى القاهرة، وذلك بعد انتهاء مواجهة الفريق أمام مازيمبي الكونغولي في نصف نهائي بطولة دوري أبطال إفريقيا.

وتعادل الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي مع مازيمبي دون أهداف، في المباراة التي أقيمت في الثالثة عصر اليوم بتوقيت القاهرة على ملعب تي بي مازيمبي، في ذهاب نصف نهائي بطولة دوري أبطال إفريقيا.

 جاءت المباراة قوية وحماسية، ولاحت للأهلي أكثر من فرصة محققة كانت كفيلة بتقدم الفريق بهدفين على الأقل، ولكنها أهدرت جميعًا نتيجة للتسرع ولعدم إتقان اللمسة الأخيرة، خاصة في الفرصة التي لاحت أمام وسام أبو علي، في الدقيقة الأولى، وكذلك في الفرصة المحققة التي أتيحت لطاهر محمد طاهر في الشوط الثاني.

وفي المقابل نجح دفاع الأهلي والحارس مصطفى شوبير في التصدي لأكثر من فرصة لفريق مازيمبي، ليحافظ شوبير بيقظته على نظافة شباكه.

الشوط الأول

انطلقت المباراة قوية وحماسية وسعى الأهلي من البداية إلى الضغط بقوة على المنافس لهز الشباك، معتمدًا على تقدم علي معلول من الجانب الأيسر ومحمد هاني من الناحية اليمنى، مع تحركات رضا سليم وأحمد عبد القادر خلف وسام أبو علي رأس الحربة. 

كاد الأهلي يهز شباك مازيمبي في الدقيقة الثانية من ركلة ركنية نفذها علي معلول، ليخطئ دفاع مازيمبي في إخراج الكرة وتصل إلى وسام أبو علي على بعد خطوة من المرمى، لكنه سدد الكرة برأسه بجوار القائم. 

وواصل الأهلي غزواته الهجومية، وفي الدقيقة 3 تقدم رضا سليم ومرر إلى وسام أبو علي خلف الدفاع، فتقدم وسدد ولكن حارس مازيمبي تمكن من السيطرة على الكرة.

في الدقيقة 12 يخرج الحكم البوروندي باسيفيك ندابيها البطاقة الصفراء للاعب مازيمبي للاعتراض، بعدما ظن المنافس أن الكرة ارتطمت بيد محمد عبد المنعم داخل منطقة الجزاء، وبعد مراجعة حكم الفيديو تم التأكد من عدم وجود المخالفة.

صخرة دفاع الأهلي نجحت في إيقاف خطورة فريق مازيمبي حتى الدقيقة 15 بفضل التمركز الجيد لثنائي قلب الدفاع محمد عبد المنعم ورامي ربيعة ومن خلفهما مصطفى شوبير بيقظته وخروجه الموفق من المرمى، والذي تصدى في الدقيقة 19 لأخطر هجمات المنافس عندما وصلت الكرة إلى فيليبي كينزومبي غير المراقب، فسدد لكن شوبير تصدى وارتدت الكرة في جسد لاعب مازيمبي إلى خارج الملعب.

جاء الرد سريعًا من الأهلي، ففي الدقيقة 20 مرر أحمد عبد القادر تمريرة سحرية إلى رضا سليم وضعته في مواجهة المرمى، فتقدم رضا بسرعته وسدد قوية لكن بجوار القائم.

أنياب الأهلي الهجومية كادت تثمر عن أول الأهداف في الدقيقة 22 عندما نجح أكرم توفيق في قطع الكرة وتقدم وسط زيادة عددية للاعبي الأهلي في وجود 4 لاعبين أمام ثنائي دفاعي فقط لفريق مازيمبي، ومرر أكرم الكرة إلى وسام لكنه لم يتمكن من السيطرة على الكرة لينتهز مدافع مازيمبي الفرصة ويشتت الكرة.

ومع الدقيقة 36 تصل الكرة إلى عمرو السولية في الناحية اليسرى فتقدم ومرر عرضية إلى رضا سليم، لكنه لم يحسن استقبالها، لتضيع الفرصة وتخرج الكرة. وبعدها ينال علي معلول البطاقة الصفراء للخشونة.

ومع نهاية الشوط لاحت للأهلي ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء نفذها وسام أبو علي ولكن فوق العارضة.

وسقط أحمد نبيل كوكا على الأرض وخرج محمولًا في الدقيقة 44 لتلقي العلاج.
 
وتألق مصطفى شوبير في الدقيقة 45 وأنقذ فرصة هدف محقق بيقظته وتدخله الموفق، محافظًا على نظافة شباكه، وبعدها أطلق الحكم صافرة نهاية الشوط بتعادل الفريقين 0/0.
 
الشوط الثاني

مع انطلاق الشوط الثاني أجرى الأهلي تغييرين اضطراريين لإصابة رضا سليم وأحمد نبيل كوكا ليحل بدلًا منهما بيرسي تاو ومحمود متولي.

في الدقيقة 52 يضغط وسام أبو علي على حارس المرمى، وينجح أحمد عبد القادر في قطع الكرة لكنه لم يحسن استغلال الفرصة.

ومع الدقيقة 60 يسقط أكرم توفيق نتيجة العنف الشديد ودون تدخل من الحكم، وتتوقف المباراة لتلقيه العلاج. 

وانحصر اللعب في وسط الملعب مع مناوشات هجومية من الفريقين ودون خطورة حقيقية.
 
وفي الدقيقة 72 يجري الأهلي التغيير الثالث بخروج أكرم توفيق الذي تعرض للإصابة، ويشارك محمد مجدي أفشة وبعدها ينال بيرسي تاو البطاقة الصفراء.

وأجرى مارسيل كولر، المدير الفني، التغييرين الرابع والخامس في الدقيقة 78 بمشاركة طاهر محمد طاهر ومحمود كهربا وخروج وسام أبو علي وأحمد عبد القادر.

وفي واحدة من هجمات الأهلي في الشوط الثاني تصل الكرة إلى بيرسي تاو، فمرر إلى محمد مجدي أفشة، الذي سدد بباطن القدم ولكن فوق العارضة.

أخطر فرص الأهلي في المباراة، شهدتها الدقيقة 86، عندما تسلم كهربا الكرة ومررها سحرية إلى طاهر محمد وهو أمام المرمى مباشرة، ولكن مدافع مازيمبي تدخل وشتت الكرة من أمام طاهر الذي تأخر في التسديد.

ضغط فريق مازيمبي في الدقائق الأخيرة بقوة، لكن دفاع الأهلي المتماسك تصدى لكل المحاولات، حتى أطلق الحكم صافرة النهاية بتعادل الفريقين 0/0.

438657000_978451463649122_3461490476089158191_n
438657000_978451463649122_3461490476089158191_n
438633643_978450696982532_5632227776741562202_n
438633643_978450696982532_5632227776741562202_n
439921913_978450706982531_173286936343773131_n
439921913_978450706982531_173286936343773131_n
439771655_978451156982486_5423942210527314552_n
439771655_978451156982486_5423942210527314552_n
437140974_978451450315790_3070688773072989403_n
437140974_978451450315790_3070688773072989403_n
439893286_978451303649138_1481029719931514630_n
439893286_978451303649138_1481029719931514630_n
439763006_978451146982487_1741475436292477691_n
439763006_978451146982487_1741475436292477691_n
437929641_978451080315827_1870301230310295397_n
437929641_978451080315827_1870301230310295397_n
438691682_978451236982478_8604110812104594199_n
438691682_978451236982478_8604110812104594199_n
437951473_978450723649196_6178210425141237385_n
437951473_978450723649196_6178210425141237385_n
437880951_978451206982481_9062318384557166123_n
437880951_978451206982481_9062318384557166123_n
437965441_978451313649137_154497981855619367_n
437965441_978451313649137_154497981855619367_n
438686820_978451033649165_3535562670768780916_n
438686820_978451033649165_3535562670768780916_n
437934190_978450656982536_5367967133898083458_n
437934190_978450656982536_5367967133898083458_n
438674684_978451110315824_5299152034343289130_n
438674684_978451110315824_5299152034343289130_n
439941753_978451493649119_9006905883367935421_n
439941753_978451493649119_9006905883367935421_n
438331064_978450753649193_8326280003169401518_n
438331064_978450753649193_8326280003169401518_n
437948632_978451430315792_7584424512699438419_n
437948632_978451430315792_7584424512699438419_n
439831200_978451353649133_2481097811694349220_n
439831200_978451353649133_2481097811694349220_n
439927472_978451440315791_508822162517478471_n
439927472_978451440315791_508822162517478471_n
439893397_978451390315796_6764804053685911898_n
439893397_978451390315796_6764804053685911898_n
439841915_978451086982493_4826807490496399688_n
439841915_978451086982493_4826807490496399688_n
439856442_978450686982533_4161006690130924943_n
439856442_978450686982533_4161006690130924943_n
437116351_978451376982464_7440426512422102393_n
437116351_978451376982464_7440426512422102393_n
424536076_978451043649164_9049682811962030990_n
424536076_978451043649164_9049682811962030990_n
439772681_978451126982489_5899269184444078047_n
439772681_978451126982489_5899269184444078047_n
437897709_978451296982472_3072783980113354790_n
437897709_978451296982472_3072783980113354790_n
438700655_978451246982477_6581425136768724495_n
438700655_978451246982477_6581425136768724495_n
438668968_978451360315799_3838232393920626581_n
438668968_978451360315799_3838232393920626581_n
437918671_978451280315807_7084277215801070408_n
437918671_978451280315807_7084277215801070408_n
437089901_978451220315813_4671388169833917538_n
437089901_978451220315813_4671388169833917538_n
437141959_978451176982484_892910997883648802_n
437141959_978451176982484_892910997883648802_n
438681444_978451066982495_6041968911213598697_n
438681444_978451066982495_6041968911213598697_n
437117119_978450746982527_3507044856483488323_n
437117119_978450746982527_3507044856483488323_n
438786064_978451413649127_3004633268347768250_n
438786064_978451413649127_3004633268347768250_n
437141750_978451193649149_3708185003875306080_n
437141750_978451193649149_3708185003875306080_n
437075585_978450640315871_3329117809384948061_n
437075585_978450640315871_3329117809384948061_n

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" البلد نيوز "

أخبار ذات صلة

0 تعليق

محطة التقنية مصر التقنية دليل بالبلدي اضف موقعك
close
  • adblock تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ??