بالبلدي: ميتا تمنع الإعلانات التى تستهدف المراهقين على أساس الجنس اعتبارًا من فبراير

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

belbalady.net قالت ميتا، الشركة الام لفيس بوك و انستجرام، إنها ستتوقف عن السماح للمعلنين باستهداف الإعلانات للمراهقين على أساس الجنس، حيث تحارب الاتهامات بأن منصاتها تضر المستخدمين الشباب.

واعتبارًا من فبراير، قال عملاق وسائل التواصل الاجتماعي إن المعلنين، مصدر الإيرادات الهائلة للشركة، لن يتمكنوا إلا من استخدام العمر والموقع عند استهداف الإعلانات للمراهقين على مستوى العالم.

وقالت الشركة إن النشاط السابق للمراهق على التطبيقات المملوكة للميتا لن يخبر الإعلانات التي يشاهدها، وفقاً لموقع gadgets360.

وأضافت ميتا إن التغييرات جاءت لأنها تدرك أن "المراهقين ليسوا بالضرورة مجهزين مثل البالغين لاتخاذ قرارات حول كيفية استخدام بياناتهم عبر الإنترنت للإعلان".

كما قالت ميتا إن التغييرات تعكس ردود الفعل من الآباء والخبراء وستتوافق مع القواعد الجديدة في العديد من البلدان بشأن المحتوى الموجه للشباب.

تواجه الشركة التي كانت تُعرف سابقًا باسم Facebook ضغوطًا وغرامات متزايدة للحد من ممارستها المتمثلة في تقديم إعلانات ضيقة الاستهداف لمستخدميها، وهي ممارسة تحقق عائدات بمليارات الدولارات من المعلنين كل عام.

الأمر الأكثر إثارة للقلق بالنسبة للشركة التي أسسها مارك زوكربيرج، أن المنظمين الأوروبيين رفضوا أيضًا الأساس القانوني الذي تستخدمه ميتا لتبرير جمع البيانات الشخصية للمستخدمين لاستخدامها في الإعلانات المستهدفة.

واجهت Google و Apple أيضًا تحقيقات وغرامات من قبل المنظمين لخرق قوانين الخصوصية من خلال الإعلانات المستهدفة.

وفي الولايات المتحدة، واجهت شركة ميتا وغيرها من عمالقة وسائل التواصل الاجتماعي تدقيقًا من السلطات المحلية، مع حظر القوانين على مستوى البلاد بسبب الضغط المكثف من قبل عمالقة التكنولوجيا والكونغرس المنقسم سياسيًا في واشنطن.

ورفعت منطقة المدارس العامة في مدينة سياتل الأمريكية الأسبوع الماضي دعوى قضائية ضد عمالقة التكنولوجيا، بما في ذلك ميتا، بزعم التسبب في ضرر عقلي واكتئاب وقلق بين الطلاب.

قال مسئولو المدارس العامة إنهم "يحاسبون شركات وسائل التواصل الاجتماعي عن الضرر الذي ألحقته بالصحة الاجتماعية والعاطفية والعقلية" للطلاب المراهقين.

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" اليوم السابع "

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

تابعنا
  • adblock تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ??

قصة عشق موقع فاربون دليل اضف موقعك