بالبلدي: لأول مرة زراعة أدمغة بشرية في رؤوس الفئران

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

belbalady.net أجرى العديد من العلماء تجاربًا على الجسد البشري على مدار التاريخ؛ لقياس قدرته على التحمل، وقدرة الخلايا على التكاثر والنمو؛ إلا أن علماء جامعة كاليفورنيا اقتربوا من تحقيق معجزة تتعلق بالخلايا البشرية، وتُنعش آمال الملايين حول العالم.

الأدمغة البشرية

وأجرى الخبراء تجارب حول العضيات القشرية البشرية (الأدمغة البشرية) المزروعة في رؤوس الفئران استجابة للضوء.

واستخدم فريق العلماء نظامًا لقياس النشاط الكهربائي في العضو الذي يشير إلى استجابةٍ كاملة للضوء.

وتُعد تلك هي المرة الأولى التي يُعلن فيها فريق بحثي عن استجابة خلايا بشرية مزروعة في أدمغة الفئران لمؤثراتٍ خارجية.

الاستجابة للمؤثرات الخارجية

واستخدم الفريق أقطابٍ زرعت على جانبي رؤوس الفئران؛ لقياس الاستجابة للمؤثرات الخارجية.

وعلّق الفريق البحثي على التجربة قائلًا:" المستقبل لتجربتنا سيكون لاستعادة أجزاء تالفة في الدماغ، أو تعويض أجزاء تعرضت للضرر جراء الحوادث أو غيرها".

الأدمغة البشرية تعوض الخلايا التالفة

وتتصل الأدمغة البشرية المصغرة بالأوعية الدموية مباشرة، ومن خلالها تحصل على الغذاء والأكسجين، وتبدأ الخلايا العصبية في التطور والنضج.

  

 

 

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" الوفد "

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

تابعنا
  • adblock تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ??

قصة عشق موقع فاربون دليل اضف موقعك