ألوان الوطن | القصة الكاملة لواقعة التوأم «أحمد ويونس» بعد أزمة وفاتهما.. «ربنا أخد واحد للجنة» "بالبلدي"

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

«ترقص وتغني أثناء حمل طفليها في أجواء عائلية مميزة»، ملخص مقطع فيديو أثار حالة واسعة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما نشرته مؤخرا، أم التوأم «أحمد ويونس»، إذ ظهرت خلاله وقت احتفالها بسبوعهما، قبل مرور 10 أشهر من ولادتهما، لينتشر الفيديو على نطاق واسع، ما دفع البعض إلى زعم وفاتهما بسبب الحسد، الأمر الذي نفته شيماء وليد، والدة التوأم، خلال حديثها لـ«الوطن»، لتوضح التفاصيل الكاملة لحفل السبوع وحقيقة وفاة الرضيعين.

سادت حالة من الجدل بين رواد التواصل الاجتماعي، بعد انتشار فيديو تظهر فيه أم تحمل طفلين توأم بين ذراعيها، في حفل السبوع الخاص بهما، إذ تم تداول الفيديو بشكل كبير على السوشيال ميديا، ليزعم البعض وفاة الطفلين نتيجة الحسد، خاصة بعد أن ظهرت الأم في فيديو آخر وهى تحمل طفل واحد، معلقة عليه «اللهم لا اعتراض»، قبل أن تخرج «شيماء» صاحبة الـ22 عاما، عن صمتها لتكشف حقيقه ما تم تداوله، موضحة: «ربنا رزقني بطفلين توأم أحمد ويونس، أحمد ربنا توفاه بعد شهر واحد من ولادته، ويونس دلوقتي عنده 10 شهور، ربنا يحفظه ويحميه ليا، وأنا راضية بقضاء ربنا، وربنا يعوضني خير».

حالة الأم بعد وفاة «أحمد»

تحكي شيماء: «أول ما توفى كان الموضوع صعب علينا جدًا، هو توفى داخل أحد المستشفيات بعد يوم واحد من دخوله، والدكاترة قالولنا الطفل ده فيه حاجة، واكتشفوا أن عنده عيب خلقي، وأنا ماكنتش موجودة معاهم في المستشفى، وطلبت ومن جوزي، أنه يجيبه بالكفن لحد باب البيت، علشان ألقي عليه نظرة الوداع الأخيرة».

وتابعت: « أحمد قعد معايا 15 يوم بالظبط في البيت، وأول ماشفته بالكفن ماقدرتش أتحمل ولا حتى أفتحه وأشوفه، وفضلت 7 شهور مش قابلة التعامل مع أي حد، ولا بتواصل على السوشيال ميديا».

يونس بيفكرنا بـ«أحمد»

كشفت «شيماء» معلومة جديدة بشأن طفلها المتوفى، إذ أنهما كانا توأما متطابقا إلى حد كبير: «كل ما أشوف يونس أفتكره، وأفضل أعيط أنا ووالده، ودايما بنقول يونس، ده النص اللي بيكملنا، ربنا يحميه ويحفظه».

لم تذهب الأم، إلى المقابر لزيارة ابنها، الأ أنها تخطط إلى الذهاب له يوم ميلاده، رفقه شقيقه، للاحتفال معه في مثواه الأخير: «أكيد هو دلوقتي في مكانة كويسة، وده ملاك مش محتاج زيارة، ده عايز دعاء مننا بس، ودايما فاكراه وبدعيله على طول».

كواليس فيديو السبوع

رغبت «شيماء» الاحتفال بطريقتها الخاصة، بإعادة نشر فيديو لسبوع ولديها، بعد مرور 10 أشهر على ولادتهما، رغم أنها فقدت «أحمد» بعد شهر واحد من ولادته، ليظل «يونس» الرفيق الوحيد لوالدته بعد وفاة شقيقه، لتنفي ما تم تداوله بشأن موت صغيرها، بسبب الحسد: «أنا راضية بقضاء ربنا وقدره، وربنا يعوضني خير عن ابني اللي راح، ويحفظلي أخوه يونس، ويحميه ويبارك فيه».

التعليقات السلبية

لم تسلم «شيماء»، من التعليقات السلبية التي انهالت عليها، بعد نشر الفيديو عبر صفحتها الخاصة على «إنستجرام»، إذ يرى البعض أن الأمر بهدف «تصدر التريند»، فهي تسعى إلى استغلال طفليها من أجل «الشو» فقط، ولم ينظر أحد إلى الحالة التي تمر بها، بعد فقدان فلذة كبدها، لتعبر عن حزنها: قائلة: «ربنا هيجبلي حقي، ربنا بيختبر صبري، أداني اتنين أخد واحد للجنة، وسابلي الثاني، ربنا يحميه ويباركلي فيه».

لم تجد الأم المكلومة، منفذا للخروج من حالة الضيق والحزن، التي سيطرت عليها بشكل كبير، خاصة بعد شن موجة من التعليقات السخيفة عليها، جعلتها لا تطلب سوى مراعاة ظروفها والكف عن الأكاذيب: «اتقوا الله في أي تريند ينزل، وافتكروا دايما أن الكلمة الطيبة صدقة، وبلاش تقولوا كلام يوجع القلب، وراعوا ظروف الناس».

بالبلدي | BeLBaLaDy

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" الوطن "

أخبار ذات صلة

0 تعليق

تابعنا
  • adblock تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ??

قصة عشق موقع فاربون دليل اضف موقعك