بالبلدي: فاو: انخفاض أسعار السلع الغذائية العالمية

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

belbalady.net ذكرت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو)، أن أسعار الغذاء العالمية تراجعت للشهر التاسع على التوالي في ديسمبر الماضي، على الرغم من أن العديد من السلع لا تزال عند مستويات قياسية، وفق وكالة أنباء الشرق الأوسط.

ونشرت المنظمة الأممية أحدث مؤشر لأسعار الغذاء الذي يتتبع الأسعار الدولية الشهرية للحبوب والزيوت النباتية ومنتجات الألبان واللحوم والسكر حيث بلغ متوسط مؤشر أسعار الغذاء عند 132.4 نقطة الشهر الماضي وهو أقل بنسبة 1 في المائة من ديسمبر 2021 -وفق بيان على موقع الأمم المتحدة الإلكتروني.

ومع ذلك، فقد بلغ متوسط مؤشر أسعار الغذاء 143.7 نقطة العام الماضي - أكثر من 14 في المائة أعلى من متوسط القيمة خلال عام 2021.

وقال كبير الاقتصاديين في الفاو، ماكسيمو توريرو، "نرحب بأسعار سلع غذائية أكثر هدوءًا بعد عامين من التقلب الشديد ومن المهم أن نظل يقظين وأن نحافظ على تركيز قوي للتخفيف من انعدام الأمن الغذائي العالمي نظرًا لأن أسعار الغذاء العالمية لا تزال عند مستويات مرتفعة مع اقتراب العديد من السلع الأساسية من مستويات قياسية مرتفعة، ومع ارتفاع أسعار الأرز، وما زالت هناك العديد من المخاطر المرتبطة بالإمدادات المستقبلية".

وأشارت الفاو إلى أن مؤشر أسعار الغذاء "أعلى بشكل ملحوظ" في عام 2022 مما كان عليه في عام 2021 وهو الأمر الذي أدى، بالإضافة إلى الزيادات الكبيرة في ذلك العام، إلى "ضغوط جمة ومخاوف تتعلق بالأمن الغذائي" للبلدان الفقيرة المستوردة للأغذية.

فلقد وصلت الأسعار العالمية للقمح والذرة إلى مستويات

قياسية العام الماضي وسجل متوسط قيمة الزيوت النباتية رقماً قياسياً جديداً، بينما سجلت المؤشرات الفردية لأسعار منتجات الألبان واللحوم أعلى مستوياتها للعام بأكمله منذ عام 1990.

كان انخفاض مؤشر أسعار الخضروات في ديسمبر مدفوعا بانخفاض مؤشر أسعار الخضراوات، الذي انخفض بنسبة 6.7 في المائة عن الشهر السابق، ليصل إلى أدنى مستوى له منذ فبراير 2021.

وقالت منظمة الأغذية والزراعة: "تراجعت الأسعار الدولية لزيوت النخيل وفول الصويا وبذور اللفت وعباد الشمس الشهر الماضي، مدفوعة بضعف الطلب العالمي على الواردات وتوقعات ارتفاع إنتاج زيت الصويا موسمياً في أمريكا الجنوبية فضلاً عن انخفاض أسعار الزيوت الخام".

وانخفض مؤشر أسعار الحبوب بنحو 2 في المائة خلال شهر نوفمبر. وعززت المواسم الجارية في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية إمدادات القمح للتصدير، بينما أدت المنافسة القوية من البرازيل إلى انخفاض أسعار الذرة.

ومع ذلك، ارتفعت أسعار الأرز، مدعومة إلى حد كبير بـ "الشراء الآسيوي وارتفاع العملة مقابل دولار الولايات المتحدة بالنسبة للبلدان المصدرة".

لمزيد من الأخبار اضغط هنا.

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" الوفد "

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

تابعنا
  • adblock تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ??

قصة عشق موقع فاربون دليل اضف موقعك