بالبلدي: «إنتل» تكشف عن أسرع معالج للوحدات المحمولة فى العالم

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
belbalady.net كشفت إنتل، على هامش معرض الإلكترونيات الاستهلاكية، عن أسرع معالج لوحدات المحمول في العالم عبر إطلاق معالجات «كور» من الجيل الثالث عشر، والتي تقدم تجارب غير مسبوقة للمنصات المحمولة، وطرحت الشركة 32 معالجاً من هذه الفئة المبتكرة مزودة بمجموعة متنوعة من المزايا والإمكانات لجميع شرائح الحواسيب المحمولة. 

 

وتشمل ميزات المعالج الجديد تردداً يصل إلى 5.6 جيجاهرتز، وهي أعلى سرعة معالجة في سوق الحواسيب المحمولة، حيث توفر أداءً أسرع بنسبة تصل إلى 11 % في المعالجة أحادية الخط و49 % في المهام المتعددة مقارنة بالجيل السابق. والمعالج مزود بما يصل إلى 24 نواة (8 نوى عالية الأداء و16 نواة عالية الكفاءة) و32 خيط معالجة وتحديثاً لتقنية جدولة أعباء العمل الذكية.

 

وهناك دعم كامل لذواكر تصل إلى 128 جيجابايت لفئة DDR5 (ما يصل إلى 5600 ميجاهرتز) وفئة DDR4 (ما يصل إلى 3200 ميجاهرتز)، مع تقنية اتصال بالشبكة اللاسلكية التي توفر سرعة اتصال بالإنترنت أكبر حتى ست مرات مع ميزة عدم تداخل قنوات Wi-Fi، والاتصال عبر أحدث تقنية بلوتوث لدعم سرعة اتصال أكبر بمرتين وبعدة أجهزة مع الكفاءة في استهلاك الطاقة، إضافة إلى دعم منفذ Thunderbolt 4 الذي يوفر سرعات تصل إلى 40 جيجابايت في الثانية وإمكانية توصيل الحاسوب بالعديد من الملحقات والشاشات بدقة 4K، ويوفر ذلك تجربة رسومات متكاملة بفضل النسخة المحسنة من برامج التعريف وخبرة إنتل في مجال الرسومات المنفصلة.

 

وسيتم تزويد بعض التصاميم التي تستخدم معالجات إنتل كور من الجيل الثالث عشر بوحدة المعالجة البصرية Intel Movidius للمرة الأولى على الإطلاق.

 

وجاءت هذه التقنية ثمرة للتعاون الوثيق بين إنتل ومايكروسوفت على صعيد الهندسة لتطوير ميزة التأثيرات Windows Studio Effects، حيث توفر إمكانية تفريغ مهام الذكاء الاصطناعي المعقدة إلى وحدة المعالجة البصرية لتحرير وحدة المعالجة المركزية ووحدة معالجة الرسومات، حتى يتسنى لهما القيام بالأعمال والمهام المتعددة الأخرى، كما نقلت صحيفة albayan. 

 

وتوفر المعالجات المخصصة للأجهزة المحمولة من سلاسل H وP وU مستوى أعلى من الأداء للجيل القادم من الحواسيب المحمولة النحيفة والخفيفة والأجهزة القابلة للطي والأجهزة اللوحية القابلة للتحويل إلى حواسيب محمولة وغيرها من التصاميم المميزة، ومن المتوقع أن يجري إطلاق أكثر من 300 تصميم مميز هذا العام من علامات أيسر وأسوس وديل وإتش بي ولينوفو وإم إس آي وريزر وريببلك أوف جيمرز وسامسونج وغيرها. 

 

كما توفر معالجات إنتل كور من الجيل الثالث عشر مزايا مبتكرة لخدمات حوسبة الحافة لإنترنت الأشياء، بما في ذلك إمكانية العمل في درجة حرارة أعلى، وتعزيز أداء وحدات المعالجة المركزية من خلال الارتقاء بإمكانات معالجة الرسومات والذكاء الاصطناعي. وتعد المعالجات الجديدة الخيار الأمثل في قطاعات التجزئة والتعليم والرعاية الصحية والفضاء والصناعة والمدن الذكية، حيث توفر قدرة محسنة على تنظيم الأعمال بفضل امتلاكها عدداً أكبر من النوى وخطوط المعالجة، ما يتيح للتطبيقات العمل على جهاز واحد.


إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" اليوم السابع "

أخبار ذات صلة

0 تعليق

تابعنا
  • adblock تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ??

قصة عشق موقع فاربون دليل اضف موقعك