بالبلدي: إطلاق القمر الاصطناعي الكويتي الأول تحت شعار "الكويت إلى الفضاء"

العرب اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

belbalady.net أطلق القمر الاصطناعي الكويتي الأول (كويت سات 1)، إلى الفضاء، /الثلاثاء/، من قاعدة (كيب كانافيرال) للقوات الجوية بولاية فلوريدا الأمريكية، وذلك عبر صاروخ (فالكون 9) التابع لشركة (سبيس إكس). وتم التأكد من جاهزية محطة استقبال المعلومات والصور الأرضية من كلية العلوم جامعة الكويت لالتقاط إشارات (كويت سات 1) بعد وصوله إلى مداره حول الأرض.

ويأتي المشروع التابع لجامعة الكويت والممول من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي تحت شعار (الكويت إلى الفضاء) بعد عمل دؤوب استمر ثلاث سنوات وبفريق كويتي شاب إذ هدف المشروع إلى بناء قدراتهم في مجال بناء وتصميم إدارة الأقمار الاصطناعية واكسابهم الخبرات التدريبية والميدانية اللازمة.

وبذلك يكون (كويت سات 1) هو أول قمر تطلقه (SpaceX) لسنة 2023 لتصل أول إشارة للمحطة الأرضية إلى كلية العلوم في جامعة الكويت بمدينة صباح السالم الجامعية بزمن قدره أربع ساعات وهي إشارة تشمل نسبة البطارية وبيانات متعلقة بصحة جاهزية أنظمته وأجهزته ليبدأ العمل بعدها في المحطة الأرضية ويتركز بالقيام بالاختبارات المطلوبة وتجهيز القمر للقيام بدوره ومهمته المطلوبة.

وأكد وزير التربية ووزير التعليم العالي والبحث العلمي الكويتي الدكتور حمد العدواني - في تصريح له على هامش الحفل الذي أقيم مساء اليوم - أن المشروع سيكون له أهمية استراتيجية واقتصادية كبرى لدولة الكويت بدخولها إلى القطاع الفضائي كما سيسهم في بناء قدرات الكوادر الوطنية وتدريبها على تصميم الأقمار الاصطناعية والذين يمثلون "رأس المال الإبداعي البشري الذي نعمل على الاستثمار فيه".

من جهتها، قالت مدير جامعة الكويت بالإنابة الدكتورة سعاد الفضل أن المشروع يمثل أهمية كبرى لدولة الكويت تتماشى مع رؤية كويت 2035 بدعم رأس المال البشري الإبداعي بالاعتماد على الكوادر الوطنية وتدريبها على تصميم الأقمار الاصطناعية النانومترية.

وأوضحت أن المشروع يعزز الاقتصاد المتنوع المستدام من خلال بناء القطاع الفضائي في الكويت، حيث شغل الاقتصاد الفضائي حيزا كبيرا من الاقتصاد العالمي الذي تتسابق دول العالم نحو تطويره، مؤكدة أن جامعة الكويت تسعى لأن يكون لها دور فعال في مجال علوم وتكنولوجيا الفضاء.

وكشفت أنه يتم العمل على إنشاء مركز وطني مختص بأبحاث ومشاريع الفضاء في الكويت وعلى تطوير القمر الاصطناعي الكويتي الثاني والذي سيتم بناء بعض الأجزاء منه في جامعة الكويت.

من جانبها، أكدت مديرة المشروع الوطني للقمر الاصطناعي (كويت سات 1) الدكتورة هالة الجسار أن المشروع يتضمن هدفين استراتيجي وهو خلق قدرات وطنية قادرة على بناء وإدارة وتشغيل المشاريع الفضائية في الكويت وتأسيس أول مختبر فضائي في جامعة الكويت، وآخر علمي وهو أخذ صور عالية الدقة من الكاميرا المركبة في القمر الاصطناعي لتطبيقات مختلفة ويستفاد من هذا المشروع في الاستخدامات البيئية وتخطيط المدن ورصد ظواهر السواحل وسطح البحر.

يذكر أن القمر سيدور حول الأرض ويحمل كاميرا عالية الدقة ترسل صورا إلى الكويت ليتم تحليلها من فريق التطبيقات حسب تخصص كل فرد فيه فالمتخصص في علوم البحار سيتولى بحث البحر وتغير لونه والمد الأحمر والتلوث النفطي وتأثيراته وعمل أبحاث وتقارير تفيد الكويت، كما سيبحث المتخصص في الهندسة المعمارية الحالة العمرانية ليفيد الدولة والمحيط العلمي.

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ :

الصين تطلق بنجاح قمرين صناعيين تجريبيين إلى الفضاء

الصين تُطلق أقماراً جديدة لاستشعار الأرض عن بعد

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" العرب اليوم "

أخبار ذات صلة

0 تعليق

تابعنا
  • adblock تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ??

قصة عشق موقع فاربون دليل اضف موقعك