بالبلدي: محيي الدين: مشاركة القطاع الخاص بتمويل التكيف المناخي بأفريقيا لا تتجاوز ٣ ٪

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

belbalady.net أوضح الدكتور محمود محيي الدين، رائد المناخ للرئاسة المصرية لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة للتغير المناخي والمبعوث الخاص للأمم المتحدة المعني بتمويل أجندة التنمية المستدامة ٢٠٣٠، أن ملف التمويل يسهم في دفع العمل المناخي وذلك في إطار التنمية المستدامة، مشدداً على الدور المهم الذي يمكن أن يقوم به القطاع الخاص بهذا الصدد. 


جاء ذلك خلال إدارته لجلسة قمة المناخ حول حشد التمويل المناخي بحضور السفير وائل أبو المجد، الممثل الخاص لرئيس الدورة السابعة والعشرين لمؤتمر الدول الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ، ورئيس مجموعة بنك التنمية الأفريقي الدكتور أكينوومي أديسينا، وفيرا سونجوي الأمينة التنفيذية للجنة الاقتصادية لأفريقيا بالأمم المتحدة والرئيس المشارك لفريق الخبراء رفيع المستوى المعني بتمويل المناخ، ونيك سترن أستاذ في الاقتصاد والحوكمة ورئيس معهد جرانثام للبحوث.


وأضاف رائد المناخ أن مشاركة القطاع الخاص بملف تمويل التكيف بأفريقيا لا تتجاوز ٣ بالمئة، وبالتعمق في مساهمة القطاع الخاص سنجد أنها تأتي بشكل أساسي من مستثمرين مؤسسيين ومؤسسات خيرية، لذلك أكد رائد المناخ على ضرورة بذل مزيد من الجهود في ملف التكيف من خلال تعزيز مشاركة القطاع الخاص.


في إطار متصل، أشاد محيي الدين بالمنصة الوطنية "نوفي" التي أطلقتها الحكومة المصرية بوصفها نموذجاً للمشروعات التي تجمع بين الأبعاد التنموية والمناخية، لافتاً إلى وجود شراكات بين القطاعين العام والخاص وبنوك التنمية الوطنية لتنفيذ هذه المشروعات.
جاء ذلك خلال مشاركته في جلسة عن أولويات أفريقيا والشباب، بمشاركة ماري شابيرو، نائب

رئيس مجلس إدارة تحالف جلاسجو من أجل صافي الانبعاثات الصفري، وفيرا سونجوي، الأمينة التنفيذية للجنة الاقتصادية لأفريقيا بالأمم المتحدة والرئيس المشارك لفريق الخبراء رفيع المستوى المعني بتمويل المناخ.
وأفاد محيي الدين بأن مصر تشهد تعاوناً مميزاً بين الجهات الحكومية وغير الحكومية فيما يتعلق بالعمل التنموي والمناخي خاصةً في قطاعات الزراعة والغذاء والطاقة.
وفيما يتعلق بأفريقيا، أوضح محيي الدين أن المنتدى الإقليمي الخاص بأفريقيا شهد مفاوضات جيدة ونتج عنه عدد من المشروعات الواعدة التي سيستفيد بعضها من تمويل تحالف جلاسجو لتمويل السباق نحو الصفر GFANZ.
كما نوه عن مبادرة أسواق الكربون الأفريقية التي تم إطلاقها خلال المؤتمر، مؤكداً أن إنشاء أسواق الكربون في أفريقيا سيساعد دول القارة على توفير التمويل للعمل المناخي.
ونوه عن أهمية توطين العمل المناخي، مشيراً في هذا السياق إلى المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية التي أطلقتها الحكومة المصرية من خلال مسابقة تم تخصيص فئة من مشروعاتها للمرأة وللشباب لتعزيز دورهم في العمل التنموي والمناخي.
 

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" الوفد "

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

تابعنا
  • adblock تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ??

قصة عشق موقع فاربون دليل اضف موقعك