بالبلدي: البابا تواضروس يلقي العظة في اجتماع الأرثوذكس الليلة

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

belbalady.net يترأس البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، اليوم الأربعاء، العظة الروحية خلال الاجتماع العام بمقر الكاتدرائية المرقسية الأرثوذكسية بالعباسية في تمام الساعة الخامسة مساءً.

 

اقرأ أيضًا..

رئيس الإنجيلية يوضح لـ"الوفد" أساسيات النظام الكنسي والمذاهب التابعة للطائفة 

 

البابا تواضروس خلال اجتماع الأرثوذكس

يستهل اللقاء إقامة القداس الإلهي وفق الطقوس القبطية الأرثوذكسية المتمثله في رفع البخور وتقديم الحمل وتلاوة آيات الكتاب المقدس يعقبها بدء العظة الروحية وإلقاء كلمة روحية من الأب الأسقف بحضور عدد من الاباء الكهنة وخورس الشمامسة، توقف اجتماع البابا لمدة أسبوعين بسبب لقاء الآباء البطاركة للكنائس الأرثوذكسية الشرقية وعاد ليلقى العظة الأربعاء الماضي.

 

آخر مناسبات الكنائس المصرية

عاشت الكنائس القبطية احتفالية بعيد الصليب المجيد وأشعلت  في هذه المناسبة الشموع الذي ينثر في وجدان أبنائها السعادة والبهجة الممزوجة بالروحنيات المقدسة التي تحملها خصوصية الإحتفال بعودة الصليب المقدس الشاهد على معاناة المسيح من أجل خلاص الأمة.

وضمن سطور  الكتب التاريخية عن هه المناسبة قول المؤرخون أن الامبراطور هوريان الروماني، في عام 135ميلادية  هو من أقام على التل -الذي حفظ الصليب- هيكلًا للزهرة الحامية لمدينة روما، ووقع الاكتشاف على المكان الحاضن لهيكل الصليب عن طريق الملكة هيلانة بعدما شجعها ابنها الامبراطور "قسطنطين" امر جنودة ذلك فأرسل معها حوالي 3 آلاف جندى.  

 

 الكنائس القبطية وفعالياتها الأشهر الماضية

احتفلت الكنيسة المصرية بعيد النيروز عقب فترة صوم العذراء  وعيد العنصرة الذي جاء بعد احتفالات الكنائس المتتالية من عيد الصعود وذكرى دخول السيد المسيح إلى أرض مصر الني تمثل بداية أهم حقبة تاريخية في الإنسانية وبداية مسيرة الخلاص

على أرض الكنانة برحلة العائلة المقدسة هذا البلد.

 

الاحتفالات تتوالى بالكنائس المصرية

أقيمت الكنائس المصرية احتفالية بمناسبة عيد الأباء الرسل  بعدما انهت فترة الصوم التي جاءت عقب "الخماسين المقدسة" وهى الأيام التي تأتي عقب عيد القيامة المجيد وتستمر حتى عيد العنصرة وتكون استعدادًا للعيد فتشهد خلالها اقامة مراسم الفرح فلا يُصام فيها عادة  ويجري الطقس فيها باللحن الفرايحي.

 

رحلة العائلة المقدسة إلى مصر

تعيد الكنائس في مصر ذكرى مجيدة توثق رحلة  العائلة المقدسة إلى أرض مصر ولحظات دخول السيدة العذراء وابنها الرضيع يسوع المسيح برفقة يوسف النجار إلى مصر خوفًا من بطش هيرودس الملك الذي أقسم على قتل المسيح  حفاظًا على الهيمنة والحكم فصار يذبح الأطفال الأبرياء،فاعدت العائلة أمتعتها وظلوا في طريقهم من القدس حتى مصر.

موضوعات ذات صلة..

منسق مسار العائلة المقدسة لـ"الوفد": إحياء رحلة المسيح في مصر هدية للعالم 

مسار العائلة المقدسة في مصر| الهروب من الخوف إلى الأمان في 25 محطة (بالصور والفيديو) 

يوميات العائلة المقدسة بمصر.. ومسارات تحفظها مصر من الاندثار 

 

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" الوفد "

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

تابعنا
  • adblock تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ??

قصة عشق موقع فاربون دليل اضف موقعك