تكنولوجيا / اليوم السابع

belbalady : كيف تستعد ناسا لحماية الأرض من الكويكبات المدمرة؟

بالبلدي | BeLBaLaDy

تستعد ناسا لاختبار خطتها الخاصة بإطلاق مركبة فضائية قادرة على الاصطدام بأى كويكب لإبعاده عن مساره التصادمى مع الأرض، فمن المقرر أن تطلق وكالة الفضاء نظام اختبار إعادة توجيه الكويكبات المزدوج (DART) بحلول عام 2020، والذى يمكن أن يتم استدعائه يومًا ما لإنقاذ الكوكب .

 ووفقا لموقع "ديلى ميل" البريطانى، تم تصميم DART لاستهداف الكويكب الثنائى Didymos لاختبار النظام، بعد موافقة ناسا أواخر الشهر الماضى.

وعلى الرغم من أن هذا الهدف، والمعروف أيضًا باسم "Didymoon" ، يبلغ طوله 160 مترًا فقط (525 قدمًا)، إلا أنه الاختبار سوف يبرز ما إذا كانت التقنية يمكن استخدامها لتحويل مسار كويكب أكبر يهدد بمسح الحضارة البشرية.

ويجرى تصميم نظام DART وتصنيعه وإدارته بواسطة مختبر Johns Hopkins Applied Physics (APL) فى لوريل  بميريلاند.

ستؤدى مهمة DART المشتركة بين الولايات المتحدة وأوروبا إلى تحطم المسبار فى أصغر كويكب ثنائى لاختبار ما إذا كان يمكن تغيير مساره بواسطة أم لا.

وقال أندرو ريفكين، من شركة APL: "مع DART، نريد أن نفهم طبيعة الكويكبات من خلال رؤية كيف يتفاعل الجسم التمثيلى عند الاصطدام، مع التركيز على تطبيق تلك المعرفة إذا كنا نواجه الحاجة إلى تحويل جسم قادم، بالإضافة إلى ذلك، ستكون DART هى أول زيارة مخططة لنظام كويكب ثنائى، وهو عبارة عن مجموعة فرعية مهمة من الكويكبات القريبة من الأرض والتى لا يزال يتعين علينا فهمها بالكامل".

وستستخدم مهمة DART ما يعرف بـ "تقنية الصواعق الحركية" - وهى ضرب الكويكب ليغير مداره، ومن شأن التأثير أن يغير سرعة الكويكب المهدد بمقدار صغير من سرعته الكلية.

ومع ذلك، فإن القيام بذلك بشكل جيد قبل حدوث تأثير متوقع يضيف ما يكفى من الوقت لإحداث تحول كبير فى مسار الكويكب عن الأرض.

 

بّالُبّلُدِيَ BeLBaLaDy

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا