الارشيف / ترفيه ومنوعات / انا اصدق العلم

اكتشاف منطقة جديدة في الدماغ البشري بالبلدي | BeLBaLaDy

الدماغ البشري هو أكثر أعضاء جسم الإنسان وغموضًا دون أي شك، وبعد قرون من الدراسة والبحث، لا تزال هذه المجموعة من الخلايا العصبية الرمادية تفاجئ العلماء بقدرات جديدة.

حتى اليوم، يحاول العلماء إنشاء خرائط أكثر تفصيلًا للدماغ من أجل زيادة فهمنا له، وفي هذه الأثناء وخلال إنشاء أطلس جديد يوضح شكل وتوصيلات الدماغ البشرى والحبل الشوكي، وجد أحد علماء الأعصاب شيئًا رائعًا.

قام الدكتور جورج باكسينوس وهو رسام لخرائط الدماغ في Neuroscience Research بأستراليا أنه اكتشف منطقة «خفية» جديدة في الدماغ البشري مجهولة بالنسبة للعلم تسمى (Endorestiform Nucleus).

تم شرح اكتشاف هذه النواة بواسطة الدكتور جورج باكسينوس في كتاب جديد بعنوان (Human Brainstem: Cytoarchitecture, Chemoarchitecture, Myeloarchitecture).

قال الدكتور باكسينوس أنه اشتبه أو توقّع وجود هذه المنطقة منذ أكثر من 30 عامًا، ومع ذلك، لم يمتلك الوسيلة المطلقة لإثبات ذلك بشكل قاطع.

الآن، وبمساعدة تقنيات التلوين والتصوير، تمكن من إظهار أن هذه المنطقة في الدماغ هي عبارة عن نواة متميزة منفصلة وظيفيًا عن الألياف العصبية المجاورة.

يمكن العثور على هذه النواة داخل السويقة المخيخية السفلية (inferior cerebellar peduncle) وهي عبارة عن حزمة من الألياف العصبية بالقرب من قاعدة الجمجمة والتي تقوم بالربط بين الحبل الشوكي والدماغ.

ترتبط هذه المنطقة بمعالجة المعلومات الحسية والحركية معًا والذي يؤدي إلى ضبط أشياء عديدة مثل: الوقوف والتوازن والحركات الدقيقة، وعلى الرغم من بقاء الوظيفة الدقيقة لهذه النواة لغزًا غامضًا، إلّا أنّ باكسينوس يعتقد أنها من الممكن أن تشير إلى شيء عميق.

قال الدكتور باكسينوس في خطاب: «لا يمكنني سوى تخمين وظيفتها، ولكن بالتفكير في الجزء الذي يحتويها من الدماغ، فإنها قد تكون متعلقة بالتحكم الحركي الدقيق».

وأضاف باكسينوس «هذه المنطقة مثيرة للإهتمام لأنها تبدو غائبة في قرود الريص والحيوانات الأخرى التي قمنا بدراستها. هذه المنطقة من الممكن أن تكون السبب في جعل الإنسان فريدًا إلى جانب حجم الدماغ الأكبر».

وفي حديثه مع (Science alert) أوضح قائلًا: «لا أستطيع تخيّل شمبانزي يعزف على الجيتار بمهارة كما نفعل نحن، حتى ولو كانوا يحبون عزف الموسيقى».

على الرغم من عدم تأهيل البيان، إلا أن مؤسسة NeuRa صرّحت أيضًا أن هذا الاكتشاف قد يساعد في اكتشاف علاج للأمراض، بما في ذلك مرض باركنسون وداء العصبون الحركي (motor neuron disease).


  • ترجمة: أمجد الخصوصي
  • تدقيق: محمد قباني
  • تحرير: صهيب الأغبري
  • المصدر

بالبلدي | BeLBaLaDy

بّالُبّلُدِيَ BeLBaLaDy

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى