الرياضة / المصرى اليوم

بالبلدي: أرقام سلبية بالجملة وجانب إيجابي وحيد في تعادل إيطاليا مع أوكرانيا (تقرير)

اشترك في اخبار الرياضة و خليك في الملعب

سقط منتخب إيطاليا في فخ التعادل على أرضه بنتيجة 1-1 ضد المنتخب الأوكراني في المباراة الودية التي لُعبت مساء الأربعاء بين المنتخبين في ملعب ماراسي بمقاطعة جنوى في مباراة تم تخصيص عائدها لضحايا حادث سقوط جسر موراندي بالمقاطعة، والذي اودى بحياة 43 شخص.

وعلى الرغم من التفوق الكبير لمنتخب إيطاليا في اغلب مجريات اللعب، وتسيد الفريق للشوط الأول بشكل شبه تام، لم يستطع الأزوري من الحفاظ على تقدمه في النتيجة والذي تحقق في الدقيقة 55 بواسطة جناح يوفنتوس فيدريكو بيرنارديسكي، واستقبل هدف التعادل بعد اقل من 10 دقائق على تقدمه امام الضيوف الذين تحسن مستواهم كثيرًا في الشوط الثاني وبالأخص بعد هدف التعادل.

منتخب إيطاليا خاض تجربته الودية تحضيرًا لمباراته القادمة في دوري الأمم الأووربية يوم الأحد المقبل ضد منتخب بولندا، وهي المسابقة التي يبحث خلالها المنتخب الإيطالي عن انتصار معنوي مع فشل الأزوري في تحقيق أي انتصار رسمي منذ الفوز بنتيجة 1-0 على ألبانيا في 9 أكتوبر من العام الماضي ضمن التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018.

وجاء تعادل منتخب إيطاليا بالأمس ليكون الأزوري فشل في تحقيق الفوز على ملعبه في آخر 5 مباريات له على المستوى الودي والرسمي، متعادلًا في جميع هذه المباريات، ومحققًا اسوأ سلسلة له منذ 93 عام، وبالتحديد خلال الفترة بين مارس 1923 ويناير 1925 (تعادل في 3 وخسر 2).

ويعود آخر فوز للمنتخب الإيطالي على ملعبه إلى 5 سبتمبر من العام الماضي عندما هزم منتخب الكيان الصهيوني بنتيجة 1-0 ضمن التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018.

ولم يحقق منتخب إيطاليا نتيجة الفوز سوى في مناسبة وحيدة خلال أخر 10 مباريات على المستوى الودي أو الرسمي (الفوز بنتيجة 2-1 على المملكة العربية السعودية في مباراة ودية في مايو من العام الحالي) وهو الفوز الوحيد للمدرب روبرتو مانشيني الذي قاد منتخب إيطاليا بالامس في مباراته رقم 6 على المستوى الودي أو الرسمي، محققًا 3 تعادلات وهزيمتين.

وفشل منتخب إيطاليا في الحفاظ على نظافة شباكه خلال المباريات الثمانية الأخيرة، ليحقق الأزوري اسوأ سلسلة له على مستوى نظافة الشباك منذ الفترة بين 1958 و1959.

ولم تتوقف مشاكل الأزوري عند الدفاع فقط، بل امتدت ايضًا للهجوم، حيث لم ينجح المنتخب الإيطالي في تسجيل أكثر من هدف سوى في مباراة وحيدة (ضد السعودية)، خلال آخر 14 مباراة ودية أو رسمية، وخلال هذه الفترة سجل المنتخب الإيطالي 10 أهداف بمتوسط تهديف أقل من هدف في المباراة الواحدة.

وبرز جانب إيجابي وحيد لمنتخب إيطاليا خلال ودية الأمس، عندما اظهرت الإحصائيات أن الأزوري سدد على مرمى ضيوفه 7 تسديدات، وهو أكبر رقم للتسديدات على المرمى في مباراة واحدة للمنتخب الإيطالي سواء على الصعيد الرسمي أو الودي، منذ مباراة ليختنشتاين في يونيو 2017 ضمن تصفيات أوروبا المؤهلة لمونديال 2018، والتي شهدت وصول محاولات تسديد الأزوري على المرمى إلى 13 في المباراة التي انتهت لصالحهم بنتيجة 5-0.

بالبلدي | BeLBaLaDy

بّالُبّلُدِيَ BeLBaLaDy

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا