الرياضة / التحرير الإخبـاري

بالبلدي | بعد فن اللا مبالاة.. محمد صلاح يقرأ كتاب الملك الذهبي بالبلدي | BeLBaLaDy

عاد محمد صلاح نجم المنتخب الوطنى، وأفضل لاعب فى إفريقيا، وهداف فريق ليفربول الإنجليزى، وأفضل لاعب فى البريميرليج الموسم الماضى، لممارسة هوايته المفضلة بعد الساحرة المستديرة وهى قراءة الكتب، من خلال كتاب جديد للدكتور المصرى وعالم الآثار زاهى حواس.

ويعد الكتاب الجديد الذى أثار اهتمامات محمد صلاح، هو "الملك الذهبى" للدكتور زاهى حواس، وزير الآثار الأسبق، حيث نشر نجم المنتخب الوطنى صورة لغلاف كتابه الذى يقرأه، عبر حسابه الرسمى بموقع التواصل الاجتماعى "إنستجرام"، والتى بدأها رحلة القراءة بكتاب "فن اللا مبالاة".
 
كتاب "الملك الذهبى" يتحدث الكتاب عن الملك الفرعونى توت عنخ آمون الذى أثارت كنوزه الذهبية دهشة العالم وانبهاره. فمن هو ذلك الملك الصغير الذى قام بحكم مصر لمدة عقد واحد فقط وتوفى قبل أن يقوم بإنجازات كبيرة.
 
وقد تم نشر الكتاب بمعرفة الدار المصرية اللبنانية للنشر عام 2007 وعدد صفحاته 168 صفحة، حيث يتضمن الكتاب صورا من مقتنيات مقبرة توت عنخ آمون، والتى لم تظهر لأنها كانت مخبأة فى بدروم المتحف المصرى بالقاهرة، ومن خلال تلك القطع نتعرف على حياة الملك القصيرة ولغز حياته.
 
ويجيب الكتاب عن معظم الأسئلة المتعلقة بالفرعون الشاب وأهم مقتنيات مقبرته إضافة إلى بانوراما لعصر الإمبراطورية المصرية (نحو 1567-1085 قبل الميلاد) التى تأسست كحكم وطنى بعد طرد الغزاة الهكسوس على يد سقنن رع تاعا الثانى وابنيه كامس وأحمس الذى "قاد حرب التحرير العظمى ونجح فى طرد المحتلين" وكان أول حاكم فى الأسرة الثامنة عشرة.
 
ويشير حواس إلى أن نظام الحكم حين يكون قويًا فإن حدود الأمن المصرى تصبح أبعد من جغرافيا البلاد فعلى سبيل المثال قام تحتمس الثالث الذى حكم فى النصف الأول من القرن الخامس عشر قبل الميلاد بتأمين الحدود الجنوبية لمصر كما أمن الحدود الشمالية واستطاع الجيش المصرى عبور نهر الفرات، ثم قاد خليفته أمنحتب الثانى الذى حكم بين عامى 1425 و1450 قبل الميلاد "حملات عسكرية نحو سورية وفلسطين" أسهمت فى إرساء حكم الإمبراطورية.
 
وسبق لـ"صلاح"، نشر صورة له على موقع التواصل الاجتماعى «تويتر»، وهو يقرأ كتابًا للكاتب الأمريكى مارك مانسون عنوانه «فن اللا مبالاة.. لعيش حياة تخالف المألوف»، فى نسخته العربية، الصادرة عن دار «التنوير» للنشر.

 

بالبلدي | BeLBaLaDy

بّالُبّلُدِيَ BeLBaLaDy

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا