الارشيف / الرياضة / الحياة

فيدرر ينجو من مفاجأة ويواجه ديل بوترو في نهائي «انديان ويلز» بالبلدي | BeLBaLaDy

نجا روجر فيدرر المصنف الأول عالمياً من مفاجأة أمام بورنا تشوريتش غير المصنف، وفاز عليه بصعوبة 5-7 و6-4 و6-4 في الدور قبل النهائي لبطولة «انديان ويلز» للتنس أمس (السبت) ليضرب موعداً مع خوان مارتن ديل بوترو الذي هزم ميلوش راونيتش 6-2 و6-3.

وأبقى الانتصار على آمال فيدرر في إحراز اللقب للمرة السادسة توالياً، وهو رقم قياسي، لكن سيكون عليه أولاً تجاوز اللاعب الأرجنتيني صاحب ضربات الإرسال القوية، الذي تفوق على منافسه السويسري في دور الثمانية لبطولة أميركا المفتوحة في أيلول (سبتمبر).

واحتفلت الجماهير عندما كسر فيدرر إرسال تشوريتش ليحسم المجموعة الفاصلة وينهي اللقاء بعد ساعتين و20 دقيقة أمام اللاعب الكرواتي الشاب البالغ عمره 21 عاماً.

وكان تشوريتش في طريقه لتحقيق مفاجأة بفضل ضرباته الخلفية القوية ليفوز بالمجموعة الأولى، وهي أول مجموعة يخسرها فيدرر في تسع مباريات في «إنديان ويلز». ثم كسر تشوريتش إرسال فيدرر في بداية المجموعة الثانية لتصمت الجماهير التي كان ضمنها رود ليفر وبيت سامبراس.

لكن على رغم ظهوره بعيداً من مستواه، نجح اللاعب السويسري الحاصل على 20 لقباً في البطولات الأربع الكبرى في توجيه ضربات إرسال متقنة وحسم النقاط المؤثرة بفضل خبرته الكبيرة.

وقال فيدرر عقب اللقاء: «كان من الصعب بالنسبة إلي قبول فترة عشر دقائق التي كان فيها متقدماً بمجموعة وكسر بعدها إرسالي. كنت مطالباً باجتياز ذلك وقلت إني سأشعر بالسعادة بالبقاء في أجواء اللقاء. ربما يشعر هو بالتوتر وأعتقد أن هذا ما حدث تماماً».

وأضاف السويسري المخضرم أن «وبكل تأكيد ساندني الحظ أيضاً. كانت مباراة جيدة».

وواصل اللاعب البالغ عمره 36 عاماً مسيرته الرائعة في 2018، بعدما حقق 17 انتصاراً من دون أي هزيمة، وهي أفضل بداية موسم له على الإطلاق طيلة مشواره.

ولم يشهد انتصار ديل بوترو في مباراة من جانب واحد أي إثارة ولم يقاوم الكندي راونيتش ضربات إرسال اللاعب الأرجنتيني القوية وضرباته الأمامية المدمرة في مباراة استمرت ما يزيد بقليل على ساعة واحدة.

ونجح ديل بوترو في 90 في المئة تقريباً من إرساله الأول واستغل أربع من خمس فرص لكسر الإرسال أتيحت له أمام راونيتش الذي لم يحصل على أي فرصة لكسر إرسال اللاعب الأرجنتيني طويل القامة.

والفوز هو الرقم 400 لديل بوترو (29 عاماً) في مسيرته التي عطلتها أربع جراحات في المعصم. وفكر ديل بوترو في الاعتزال قبل أن يستعيد عافيته تدريجياً ويتقدم في تصنيف اللاعبين المحترفين حيث يحتل الآن المركز الثامن عالمياً.

وقال اللاعب الأرجنتيني: «أنا في صحة جيدة وهذا أهم شيء. أدخل كل ملعب بابتسامة. ألعب من دون ألم وأستمتع بالتنس مرة أخرى». وأضاف: «لم أتوقع اللعب في هذا المستوى بعد كل الجراحات التي خضعت لها لكني هنا وسعيد أيضاً».

ويتطلع ديل بوترو إلى الفوز بلقبه الأول في «انديان ويلز» بعد خسارته في نهائي 2013 أمام رفائيل نادال لكن سيكون عليه التفوق على فيدرر الذي يتقدم عليه 18-6 في سجل مواجهتهما.

بالبلدي | BeLBaLaDy

بّالُبّلُدِيَ BeLBaLaDy

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى