ألوان الوطن | معلومات عن محمية وادي دجلة.. أكبر كنوز مصر الطبيعية «صور» ""

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

محمية وادي دجلة، واحدة من أكبر كنوز مصر الطبيعية، فهي بوابة الصحراء الشرقية ذات القيمة التعليمية والترفيهية والسياحية المتميزة، تلعب دورًا جوهريًا في نشر الوعي البيئي، إذ تقع المحمية في الجزء الشمالي من الصحراء الشرقية وتمتد بطول 30 كم من الشرق إلى الغرب وتصل إلى نهر النيل عند حي المعادي جنوب محافظة القاهرة.

محمية وادي دجلة 

وبحسب الموقع الرسمي لوزارة البيئة، فإنّ محمية وادي دجلة محاطة بتكوين الحجر الجيري لعصر الإيوسين الغني بالحفريات الذي يبلغ ارتفاعه على جانبي الوادي حوالي 50 مترًا تقريبًا، ويكسو الوادي غطاءً واقيًا من النباتات الحولية والدائمة، وقد سجل حوالي 64 نوعًا من النباتات.

c326f35675.jpg

ويوجد على حافتي وادي دجلة العديد من الكهوف التي تتراوح أطوالها ما بين 10 إلى 50 مترًا، التي تكونت بفعل المياه الظاهرة المعروفة بالكارست، وتمثل مكانًا هامًا لإيواء بعض الحيوانات والطيور مثل البوم والحمام الجبلي ومكان مهم لدراسة التغيرات المناخية.

d0c565016c.jpg

bf340373c0.jpg

كما تضم المحمية بعض الحفريات التي عاشت في الأزمنة القديمة ودُفنت في الصخور الرسوبية، بالإضافة إلى مجموعة من الكائنات الحية الحيوانية ومنها أنواع من الثدييات مثل الغزال المهدد بالانقراض والثعلب الأحمر والأرانب الجبلية والخفاش أبو ديل الصغير والزواحف وبعض الطيور مثل صقر الغروب والغراب النوحي.

594b8f4848.jpg

جهود الدولة في الحفاظ على المحمية

وفي إطار مواجهة التحديات البيئية المحلية والعالمية، بتنمية المحميات الطبيعية مع الاستمتاع بها، شاركت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، اليوم، المتسابقين بمارثون وادي دجلة، للجري دعمًا لمشاركة الشباب وإقامة الأحداث والاستمتاع بالمحميات وتنميتها كجزء من وطننا.

5492f76da6.jpg

0ea0855833.jpg

وجرى ربط الأطفال بالمحميات من خلال بعض الأنشطة الترفيهية بالمحمية عن طريق بعض الألعاب الجديدة والمبتكرة والأنشطة غير التقليدية، إذ تضم محمية وادي دجلة إحدى هذه الفاعليات المتمثلة في سباق للجري يشارك فيه نحو 100 عداء وعداءة مصريين وأجانب مقيمين بمصر ووافدين من الخارج للمشاركة في السباق، فضلًا عن تنظيف محمية وادي دجلة من المخلفات والتوعية بأهمية الحفاظ على نظافة المحمية والسلوكيات التي يجب اتباعها عند الزيارة.

وحرص القائمون على المبادرة في التقليل من المخلفات الناجمة عن الحدث قدر الإمكان والابتعاد عن استخدام الزجاجات البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد، والتعاون مع شركاء الاستدامة لجمع كل المخلفات الناتجة عن الحدث وإعادة تدويرها، على أن يتم التبرع بعائد المبادرة في صورة صناديق جمع مخلفات مقسمة إلى (بلاستيك/ورق/معادن/زجاج/مخلفات عضوية)، على أن يُجرى وضعها بطول امتداد درب الوادي.

| BeLBaLaDy

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" الوطن "

أخبار ذات صلة

0 تعليق

تابعنا
  • adblock تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ??

قصة عشق موقع فاربون دليل اضف موقعك Become a Patron!