• adblock تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ??

أخبار عاجلة
هشام نصر يتظلم ... إقرأ التفاصيل -

ألوان الوطن | انفجار قرنية وكهرباء بالمخ.. مأساة طفل بين الحياة والموت: حد يلحقنا بالبلدي | BeLBaLaDy

ألوان الوطن | انفجار قرنية وكهرباء بالمخ.. مأساة طفل بين الحياة والموت: حد يلحقنا بالبلدي | BeLBaLaDy
ألوان الوطن | انفجار قرنية وكهرباء بالمخ.. مأساة طفل بين الحياة والموت: حد يلحقنا بالبلدي | BeLBaLaDy

لا يدرك شيئا مما يحدث حوله، لا يكلم أو يأكل، فالبرغم من كونه في سن النشاط والمرح، إلا أن حسن وائل البالغ من العمر نحو 5 أعوام لم يعرف سوى طعم المعاناة منذ مولده، ليحمله والديه يوميا ويجوبا به المستشفيات يوميا ويطرقا أبوابها في محاولة يائسة لعلاج الطفل الصغير وإنقاذه من المرض.

روت السيدة شيماء عنتر والدة الطفل حسن، أنه منذ كان في عمر العام أصيب باحتقان والتهاب في الحلق، لتبدأ المأساة حيث تم احتجازه في المستشفى لمدة 6 أشهر دون معرفة السبب والقيام بفحوصات وأدوية يومية، وبعد ذلك أخبرها الأطباء بأن طفلها مصاب بفيروس مناعي نادر في المخ يحدث لشخص واحد من كل 2 مليون.

«بتجيله تشنجات ونوبات شديدة وكهرباء على المخ كتير جدا».. كلما وصفت بها الأم المكلومة حالة ابنها الصغير الذي لا يعرف شيئا عن الحياة بعد، ومنذ سن عام حتى آلان لا يزال الطفل الصغير في رحلة معاناة يومية مع والديه أملا في التوصل للعلاج بعد فقدانه البصر وصراخه المستمر، «مبيشوفش، مبيكلمش، مش مدرك،معموله أنبوبة علشان ياكل من بطنه».

قرر الأبوان الذهاب بطفلهما من مستشفى الدمرداش إلى مستشفى أبو الريش، ولكن لم يختلف الأمر كثيرا، فالحالة كما هي ولا يحدث بها جديد، كما أن الأم لديها إعاقة بذراعها ما يجعل حمله أمرا مرهقا بالنسبة لها، وأن الطفل كان يذهب لجلسات علاج طبيعي ولكن بعد كورونا اختلف الأمر، كما أصيب «حسن» بضيق في التنفس ولا يمكن علاجه سوى بوضعه على جهاز تنفس طوال الوقت (جوزي شغال سواق تاكس ومحل باليومية ومبقدرش نوفر تمن الجلسات ولا الجهاز، كل اللي نقدر نعمله اننا نوديه للدكاترة ونحيب دوا لكهرباء المخ».

يلتقط طرف الحديث وائل عبد الحميد الشربيني والد «حسن»، قائلا إنه نشر فيديو في العام الماضي أملا في مساعدة علاج ابنه، حيث نشر مقطع فيديو على موقع التواصل الاجتماعي وحتى الآن لا جديد بل ساء الوضع أكثر، «حالة ابني اتدهورت جدا وحصله انفجار في القرنية علشان مبياخدش علاج لعينيه وسقطت لجوه والكهرباء عنده عالية على طول، وتعبنا من اللف على المستشفيات ومحدش بيساعدنا، نفسي حد يتبنى حالة ابني ويشخصه صح ويعالجه».

 

بالبلدي | BeLBaLaDy

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" الوطن "

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مصر والسودان تحذران إثيوبيا من أمر هام بشأن سد النهضة
التالى إسلام جمال: الكرة لمست يد بواليا بالهدف الثاني.. والجيش قادر على احتلال مركز جيد