الارشيف / منوعات بلدنا / منوعات بلدنا

رولا سعد تتحدث للمرة الأولى عن والدتها وأخيها المقعد.. وحياتهما داخل الملجأ بالبلدي | BeLBaLaDy

القاهرة_ Gololy

تحدثت الفنانة اللبنانية رولا سعد، عن طفولتها هي وشقيقها المقعد داخل الميتم بعد ان قامت والدتهما بإيداعهما فيه.

رولا سعد، قالت خلال استضافتها في برنامج «العاشرة مساء»، مع الإعلامي وائل الإبراشي، والمذاع عبر فضائية «دريم»: «إن عدم محبة والدتها التي وضعتها مع أخيها المقعد وشقيقاتها في الميتم لم تعد تؤلمها».

وأضافت: «أنها تحترم رغبة أمها بعدم محبتها لها ولأخوتها، وأنها تأقلمت مع القصة كما يتأقلم الإنسان مع المرض

وتابعت: «أنّه لا يوجد لديها أيّ سبب لأن تحب والدتها، لأن هناك أمهات أنانيات، وأنها تريد أن تكون رسالة لكل أم لا تعرف رسالتها تجاه أبنائها، مشددة على أنها لا تريد أن تنافق المجتمع وتقول كلامًا جميلًا عن والدتها حتى تنال رضا الناس، وأنها لا يهمها كلام الناس».

وأكدت أنها حاولت التقرب كثيرًا لوالدتها، وأنها رغم غيابها عنها لسنوات طويلة إلا أن والدتها لم تقم باحتضانها أو التقرب منها في أول لقاء جمع بينهما، ولهذا تعتبر أن العذراء مريم هي أمها التي اهتمت بها وحرصت على رعايتها.

بالبلدي | BeLBaLaDy

بّالُبّلُدِيَ BeLBaLaDy

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا