• adblock تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ??

أخبار عاجلة
16 وسيلة لتحقيق الاستقامة بالبلدي | BeLBaLaDy -

ألوان الوطن | «إبراهيم» يدعم الغلابة بصور فوتوغرافية: رسالة حب بدون مقابل بالبلدي | BeLBaLaDy

الحلم يولد لحظة ميلاد الإنسان، يكبر معه ويتطور إلى أن يتحول إلى واقع، وهنا يشعر الفرد أنه نال ما تمنى، ولكن في الكثير من الأحيان يجد المرء نفسه، مطالبا بأن يصل إلى قمة الأحلام ومن هنا تكون نقطة الانطلاق نحو الأفضل.

7388e3cb8e.jpg

4294396351609797005.jpg

إبراهيم محمد، شاب مصري يهوي التصوير منذ نعومة أظافره، اتخذه حلما له وجاهد لأن يكون يوما ما شاهدا على ما يحدث من أمور داخل المجتمع، إلى جانب توثيق نواحي الحياة بتلك العدسة الصغيرة التي يحملها دوما حتى لا تسقط منه لقطة من خلالها يرصد أشياء جديدة في المجتمع.

36325c5be2.jpg

17522d07ef.jpg

يقول «إبراهيم» إنه ولد يهوى التصوير ويحاول توثيق تلك الأحداث التي تمر عليه: «بحاول توثيق البيئة المصرية وإظهارها للعالم».

الكثير من الأحيان يسافر «إبراهيم» إلى العديد من البلدان من أجل توثيق بعض اللحظات المميزة في حياة الشعوب: «فيه منها عشوائي وممكن فيه تحضيرات بتحصل علشان تضمن إنك تسافر، وفي أوقات بصرف فلوس وكل ده طبعا بدون مقابل لكن هو حب فقط وتقديم رسالة».

ويضيف: «ممكن في وقت أبقى ماشي في شارع فألاقي المتجولين اللي بيبيعوا مناديل وأصور طفل منهم، وممكن الصورة دي توصل لفئة أعلى، تهتم بأمر الطفل ويوفروا الرعاية الصحية والدراسية وكل الدعم ليه وكل ده بعدسة أو مجرد صورة».

عدسة «إبراهيم» تلتقط دوما الأحداث، وترصدها: «ممكن من خلال الصورة في وقت أزمة زي كورونا دلوقتي أقدم دعم معنوي زي التشجيع على اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة للحماية من الفيروس».

قصة عشق جمعت «إبراهيم» مع التصوير حيث كان طفلا يهوى التصوير بالموبايل: «كان أي شيء مش فني بس ممكن يثير إعجابي زي منظر الغروب أو الشروق أو كلب أو طفل وكلها طبعا صور مش فنية لحد ما أيقنت إني حابب الشيء ده وعايزه مش يبقا مجرد هواية فبدأت أتفرج وأدرس قواعد التصوير الفوتوغرافي».

c3fe1fb78c.jpg

10713339851609796994.jpg

دعم «إبراهيم» مريضة بهاق كانت تجلس في ميدان التحرير قبل أن يهديها بورترية غاية في، الجمال تهلل وجهها فرحا به: «بتقعد دايما في ميدان التحرير بتبيع مناديل ووشها كان جاذب ليا إني أقعد أتكلم معاها واساعدها وبعدين أطلب أصورها وهي كان طلبها إني مجبش إنها قاعدة في الأرض، فاكتفيت إني صورت وشها».

بالبلدي | BeLBaLaDy

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" الوطن "

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق المغرب.. 53 وفاة و656 إصابة جديدة بكورونا
التالى ألوان الوطن | «بالعربى إنسان» تبني خطا لتوفير مياه نظيفة لـ15 ألف شخص فى قنا بالبلدي | BeLBaLaDy