• adblock تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ??

ألوان الوطن | كارثة عالمية.. كتاب عمره 50 عاما يتنبأ بنهاية العالم في عام 2020 بالبلدي | BeLBaLaDy

ألوان الوطن | كارثة عالمية.. كتاب عمره 50 عاما يتنبأ بنهاية العالم في عام 2020 بالبلدي | BeLBaLaDy
ألوان الوطن | كارثة عالمية.. كتاب عمره 50 عاما يتنبأ بنهاية العالم في عام 2020 بالبلدي | BeLBaLaDy

 فيروس قاتل ينتشر حول العالم وتحذيرات من طقس سيئ لكوكب الأرض، بالإضافة إلى مجموعة من الحرائق في غابات الأمازون، كلها أحداث وقعت خلال فترة قصيرة من عام 2020.

وتوقع كتاب أصدر قبل 50 عاما، أن نهاية العالم ستحدث في عام 2020 نتيجة لنمو اقتصادي وسكاني غير محدود، وفقا لصحيفة "إكسبرس" البريطانية.

والكتاب يدعى "The Limit to Growth"، وتم نشره في عام 1972 ويستند إلى محاكاة بالكومبيوتر للنمو الاقتصادي والسكاني المتعاظم مقارنة بموارد محدودة، وفقا لدراسة أجراها دونيلا ميدوز مع فريق مكون من 17 باحثا، وبعد نشره باع حوالي 30 مليون نسخة حول العالم، إلا أنه أصبح مهما اليوم وأعيد للأسواق مرة أخرى بسبب إبرازه أن عام 2020 سيكون هو عام سقوط حضارة الأرض.

وأوضحت الصحفية كلير باوز، أنه في عام 1972 نشر الكتاب الذي يحمل عنوان "حدود النمو" عندما بدأ العالم في الاستيقاظ من الضرر البيبي، واستخدم المؤلفون المحاكاة للتنبؤ بمستقبل الأرض.

كما أن المؤلفين هم أول من صاغوا مصطلح الاستدامة، وأن بدونه ستبدأ الحضارة في الانخفاض بحلول عام 2020، وخلال فترة السيتينات ساعد النمو الاقتصادي على تحسين الصحة ومتوسط ​​العمر المتوقع، وبحلول النصف الثاني من القرن العشرين، تم القضاء على العديد من الأمراض وظروف العمل تتحسن.

وحاول "ميدوز" في كتابه محاكاة التفاعلات بين السكان والتصنيع وإنتاج الغذاء وموارد الأرض، حيث كان اعضاء نادي روما في ذلك الوقت قلقين من خسارة الناس في العالم بسبب الجوع والتلوث والتصنيع ولابد أن يدفعوا ثمن النمو.

وأمضى"ميدوز" وفريقه من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا عامين في تغذية البيانات واستكشاف كيف يمكن لعالمنا، بموارد محدودة مثل المياه والأرض والوقود، أن يتكيف مع النمو الاقتصادي غير المحدود، ووصف عام 2020 بأنه عام الهبوط.

وفسر الأمر بأن العوامل التي تسببت في التقدم في السبعينيات ستؤدي إلى كارثة، وقدم الكتاب سيناريوهين، أحدهما هو المحافظة على السياسات التي كانت تعمل في ذلك الوقت ويستمر النمو حتى عام 2020، وعندها تبدأ في رؤية مشاكل خطيرة، وتوصل إلى أن مستقبل البشرية على المدى الطويل ستكون في خطر كبير للغاية.

وأكد أن التنمية المستدامة هي الحل في إنقاذ الحضارة البشرية، عن طريق اعتماد الحكومات على الحفاظ على الموارد واستقرار تعداد السكان ولن ينجح ذلك إلا إذا تصرفوا على الفور في فترة السبعينات، وإلا ستكون الأرض مستنزفة تماما والحضارة البشرية معرضة للانهيار في عام 2020.

بالبلدي | BeLBaLaDy

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" الوطن "

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق إطلالات رمضانية تتحدّى وباء "كورونا" من وحي أشهر مدوِّنات الموضة
التالى الحلقة (١٨): مقتل زعيم بيت المقدس في “الاختيار”.. ولغز جديد مع رقية بـ”لعبة النسيان”