• adblock تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ??

أخبار عاجلة

التعديات تطيح بحلم أهالي خزام في إنشاء مقبرة على أملاك الدولة

يشكو أهالي قرية خزام التابعة لمركز قوص، جنوبي محافظة قنا، من تعدي بعض الأشخاص على قطعة أرض أملاك دولة؛ كانوا قد طالبوا بتخصيصها لتصبح مقبرة “جبانة” لقرية خزام على مساحة 40 فدانا، من خلال تحرير محضر معاينة، حيث قام بعض الأشخاص بوضع اليد والاستيلاء عليها بدون أي سند قانوني، وفق الأهالي، في الوقت الذي وعد فيه مسؤول بعرض الأزمة على مجلس المدينة والمحافظة.

محضر المعاينة،تصوير منى احمد
محضر المعاينة،تصوير منى احمد

ويذكر الاهالي أنه نظرا لضيق وامتلاء “جبانة” مقابر خزام القديمة، وجور الجيران عليها من جميع الجهات، تقدم الأهالي بطلب لتخصيص قطعة أرض أملاك دولة لتصبح جبانة لقرية خزام، حيث تم بالفعل إيجاد المكان وتحرير محضر لمعاينتها، وهي أرض صحراوية لم تزرع من قبل، إلا أن فوجئ الأهالي بتعدي بعض الأشخاص عليها وزراعتها.

يقول أحمد إبراهيم موسي، 47 عاما، مزارع، إن الأهالي بقرية خزام تقدموا بطلب للمسؤولين لتخصيص قطعة أرض من أملاك الدولة لإنشاء “جبانة”، وبعد الاستجابة للطلب وتخصيص الأرض وإجراء المعاينة عليها، تعدي بعض الأشخاص عليها وبدؤوا في زراعتها والاستيلاء عليها، دون النظر لصالح الأهالي وحاجتهم الشديدة لها، متسائلا هل أحد فوق سيادة القانون؟

المقابر القديمة،تصوير منى احمد
المقابر القديمة،تصوير منى احمد

ويشير أبو الحمد عبدالعزيز، 45 عاما، إلى معاناة الأهالي لاسيما مع امتلاء المقابر القديمة والتعدي عليها من الجيران إضافة إلى وضع القمامة بها، حيث كان الحل هو تخصيص أرض لإنشاء مقابر جديدة لأهالي القرية، لنتفاجئ بتعدي بعض الأشخاص على الأرض والاستحواذ عليها دون محاسبة من المسؤولين، مطالبا بسرعة إزالة التعديات ومحاسبة المتعدين.

محمود حسن محمود، 36 عاما، يؤكد على أهمية التصدي للمعتدين واتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم، “حتى لا نتيح الفرصة لغيرهم التعدي علي أملاك الدولة أو أراضي مخصصة للصالح العام، وحتى ينفذ القانون سواسية علي الجميع دون تفرقة أو تساهل”.

ويشاركه الرأي أحمد محمد عثمان، 49 عاما،موظف، في أن الأهالي في أمس الحاجة للأرض التي خصصت لدفن مواتنا، فانتهاكها من قبل المتعدين هو ليس تعدي على أرض مملوكة للدولة فحسب، بل تعدي على حرمة موتانا وحقنا المشروع في مقابر تستر أمواتنا.

المقابر القديمة،تصوير منى احمد
المقابر القديمة،تصوير منى احمد

ويؤكد إبراهيم محمد أحمد، 41 عاما، عامل، إن المقابر الجديدة ستخدم أهالي قرية خزام، لافتا إلى أن المقاير القديمة كانت تخدم قريتي خزام والعشي، حتي تم إنشاء مقابر لقرية العشي واستقلالها عنا فور امتلاء المقابر القديمة، لتبقي قرية خزام الوحيدة من بين القرى دون مقابر، ويوم أن تقرر الدولة تخصيص أرض لها يقوم أشخاص بالتعدي عليها، متسائلا هل يلجأ الأهالي إلى التصدي للمعتدين.

رد مسؤول

من جانبه، أوضح محمد أبو السعود، رئيس مجلس قروي خزام، أن الأرض حُرر لها محضر معاينة منذ عام 2016م، ولم يصدر لها قرار تخصيص حتى الآن، مؤكدا علي أقوال الأهالي بتعدي بعض الأشخاص عليها والقيام بزراعتها وتقديم طلب لتقنينها من الدولة.

وأشار إلى أنه سيقوم بعرض المشكلة علي لجنة المعاينة المشكلة من المحافظة ورئيس مجلس مدينة قوص، للنظر في تخصيصها لإنشاء مقابر لأهالي خزام أو تقنينها لواضعي اليد عليها.

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" ولاد البلد "

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ألوان الوطن | خبير تغذية يحذر من أضرار توابل اللحمة: "قد تسمم الجسم" بالبلدي | BeLBaLaDy