• adblock تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ??

ألوان الوطن | دراسة تحذر من الأطعمة غير الصحية: تسبب العمى بالبلدي | BeLBaLaDy

ألوان الوطن | دراسة تحذر من الأطعمة غير الصحية: تسبب العمى بالبلدي | BeLBaLaDy
ألوان الوطن | دراسة تحذر من الأطعمة غير الصحية: تسبب العمى بالبلدي | BeLBaLaDy

بيّنت دراسة جديدة امتدت نحو عقدين من الزمن، وجود صلة بين النظام الغذائي غير الصحي وفقدان الرؤية في سن الشيخوخة، إ أظهرت مجموعة من الأبحاث أنّ اتباع نظام غذائي غني باللحوم الحمراء والأطعمة المقلية والألبان الغنية بالدهون واللحوم المصنعة والحبوب المكررة، أمر سيئ للقلب ويرتبط بتطور السرطان، ومع ذلك فلا ينظر الكثير من الناس في تأثير النظام الغذائي على بصرهم.

ووجدت دراسة جديدة نشرت في المجلة البريطانية لطب العيون، صلة بين اتباع نظام غذائي غني بالأطعمة غير الصحية، وضمور البقعي المرتبط بالعمر (AMD).

والضمور البقعي حالة تؤثر على الشبكية مع تقدم العمر، ما يؤدي إلى عدم وضوح الرؤية المركزية، وتساعد الرؤية المركزية الأشخاص على رؤية الأشياء بوضوح وتنفيذ الأنشطة اليومية مثل القراءة والقيادة.

ووفقا لمركز الوقاية ومكافحة الأمراض الأمريكي (CDC)، يعاني نحو 1.8 مليون شخص ممن تخطوا 40 عاما من مرض الضمور البقعي، وهناك 7.3 مليون آخرين يعانون من حالة "دروسين"، وهي تراكمات صفراء أو بيضاء خارج الخلية تتراكم على غشاء العين، تسبق الضمور البقعي AMD، ويشدد المركز على أنّ الضمور البقعي يعد السبب الرئيسي للضعف الدائم في الرؤية الدقيقة بين الأشخاص الذين تخطت أعمارهم 65 عاما.

ووجدت الدراسة الجديدة التي كانت أول من نظر في الأنماط الغذائية وتطور الضمور البقعي (AMD) بمرور الوقت، ارتباطا بين النظام الغذائي غير الصحي وبين المرض.

وقالت الدكتورة آمي ميلن الأستاذ في جامعة (بافلو) بنيويورك، إنّ معظم الناس يدركون أنّ النظام الغذائي يؤثر على خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وخطر الإصابة بالسمنة، لكنها ليست متأكدة من أنّ الجمهور يفكر فيما إذا كان أو عدم اتباع نظام غذائي يؤثر على خطر فقدان البصر في وقت لاحق من الحياة.

وأضافت: "رغم أنّ الأبحاث أظهرت وجود روابط بين بعض الأطعمة والمغذيات والضمور البقعي AMD على سبيل المثال، أشارت بعض الدراسات إلى أنّ مضادات الأكسدة عالية الجرعة قد تبطئ التقدم، وكان هناك بحث أقل في الأنماط الغذائية ككل.

علاوة على ذلك، ركزت الدراسات التي نظرت في الأنماط الغذائية على مخاطر المرحلة المتأخرة، أي النقطة التي تصبح فيها الحالة مهددة بالرؤية بدلا من مرض المرحلة المبكرة والمتأخرة.

بالبلدي | BeLBaLaDy

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" الوطن "

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أحذية رياضية لإطلالاتك الصيفية
التالى مجموعة مدائن لخريف وشتاء 2021 تتسم بالأنوثة