• adblock تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ??

أخبار عاجلة
سجن شقيق نيكي ميناج 25 عامًا بالبلدي | BeLBaLaDy -
لص منزل نانسي عجرم يطارد هيفاء وهبي ونجوى كرم -
رصد أول حالة إصابة بفيروس "كورونا" في سريلانكا -

ألوان الوطن | اسم أغنية تميم يونس الجديدة.. ما هي "السالمونيلا"؟ بالبلدي | BeLBaLaDy

ألوان الوطن | اسم أغنية تميم يونس الجديدة.. ما هي "السالمونيلا"؟ بالبلدي | BeLBaLaDy
ألوان الوطن | اسم أغنية تميم يونس الجديدة.. ما هي "السالمونيلا"؟ بالبلدي | BeLBaLaDy

طرح المغني الشاب تميم يونس، أغنية جديدة تحمل اسم "سالمونيلا"، عبر موقع الفيديوهات الشهير "يوتيوب"، وذلك تزامنا مع بداية العام الجديد، لتصبح ثاني أغانيه بعد "أنت أي كلام".

ونجحت "سالمونيلا" في تصدر مواقع التواصل الاجتماعي، واستطاعت أن تحقق ما يقرب من 80 ألف مشاهدة في الساعات الأولى لانطلاقها عبر موقع يوتيوب.

ونستعرض في السطور التالية أبرز التفاصيل عن "السالمونيلا"، عنوان أغنية تميم يونس الجديدة، بحسب موقع "mayo clinic" المتخصص في الطب والصحة.

نظرة عامة على "السالامونيلا"

السالمونيلا هو مرض بكتيري شائع يصيب الجهاز المعوي، وعادة ما تعيش بكتيريا السالمونيلا في أمعاء حيوانية وبشرية وتخرج عبر البراز، ويصاب البشر بها في أغلب الأحيان من خلال الماء أو الطعام الملوثين.

عادة، الأشخاص الذين يعانون من عدوى السالمونيلا ليس لديهم أعراض، ويصاب البعض الآخر بالإسهال والحمى وتشنجات البطن في غضون 8 إلى 72 ساعة، ويتعافى معظم الأشخاص الأصحاء في غضون بضعة أيام دون علاج محدد.

في بعض الحالات، يمكن أن يكون الإسهال المرتبط بعدوى السالمونيلا مُجففًا لدرجة تتطلب العناية الطبية العاجلة، وقد تتطور المضاعفات التي تهدد الحياة أيضًا إذا انتشرت العدوى خارج الأمعاء، ويكون خطر الإصابة بعدوى السالمونيلا أكبر إذا سافرت إلى بلدان تعاني من سوء الصرف الصحي.

أعراض الإصابة بـ"السالامونيلا"

عادة ما تحدث عدوى السالمونيلا عن طريق تناول اللحوم النيئة أو غير المطهية جيدًا أو الدواجن أو البيض أو منتجات البيض، وتتراوح فترة الحضانة من عدة ساعات إلى يومين، ويمكن تصنيف معظم التهابات السالمونيلا على أنها أنفلونزا في المعدة (التهاب المعدة والأمعاء)، والعلامات والأعراض المحتملة تشمل:

- غثيان.

- قيء.

- مغص.

- إسهال.

- حمى.

- قشعريرة برد.

- صداع في الرأس.

- دم في البراز.

وتدوم علامات وأعراض عدوى السالمونيلا عادة من يومين إلى سبعة أيام، وقد يستمر الإسهال لمدة تصل إلى 10 أيام، رغم أن الأمر قد يستغرق عدة أشهر قبل عودة الأمعاء إلى طبيعتها.

وتؤدي أنواع قليلة من بكتيريا السالمونيلا إلى حمى التيفوئيد، وهو مرض فتاك في بعض الأحيان يكون أكثر شيوعًا في البلدان النامية.

أسباب الإصابة بـ"السالامونيلا"

تعيش بكتيريا السالمونيلا في أمعاء الناس والحيوانات والطيور، ويصاب معظم الناس بالسالمونيلا عن طريق تناول الأطعمة التي تلوثت بالبراز، وتشمل الأطعمة الشائعة للعدوى:

- اللحوم والدواجن والنيئة والمأكولات البحرية التي يتم اصطيادها من المياه الملوثة.

- البيض الخام.

- الفواكه والخضراوات إذا تم غسلها بالماء الملوث بالسالمونيلا، أو عندما تتلامس مع اللحوم النيئة والدواجن.

وتتلوث الكثير من الأطعمة عند تحضيرها بواسطة أشخاص لا يغسلون أيديهم جيدًا بعد استخدام المرحاض أو تغيير حفاضات الأطفال، ويمكن أن تحدث العدوى أيضًا إذا لمست شيءًا ملوثًا، بما في ذلك الحيوانات الأليفة، وخاصة الطيور والزواحف، ثم تضع أصابعك في فمك.

عوامل الخطر الخاصة بـ"السالامونيلا"

تشمل العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بعدوى السالمونيلا الأنشطة التي قد تجعلك على اتصال وثيق مع بكتيريا السالمونيلا والمشاكل الصحية التي قد تضعف مقاومتك للعدوى بشكل عام.

السفر كثيرا قد يصيبك بالسالمونيلا، بما في ذلك الأصناف التي تسبب حمى التيفوئيد، وهي أكثر شيوعًا في البلدان النامية التي تعاني من سوء الصرف الصحي.

وأيضا امتلاك طائر أليف أو زواحف يمكن أن يصيب بالمرض، إذ تحمل بعض الحيوانات الأليفة، وخاصة الطيور والزواحف، بكتيريا السالمونيلا.

اضطرابات المعدة أو الأمعاء أيضا يمكن أن تزيد فرص الإصابة بهذه البكتيريا، فالجسم لديه العديد من الدفاعات الطبيعية ضد عدوى السالمونيلا، ولكن على الرغم من ذلك فإن بعض المشاكل الطبية أو الأدوية يمكن أن تقصر هذه الدفاعات الطبيعية، والأمثلة تشمل تناول مضادات الحموضة، والتهاب الأمعاء الذي يضر بطانة الأمعاء، مما يجعل من السهل على بكتيريا السالمونيلا البقاء، بالإضافة إلى استخدام المضادات الحيوية التي تقلل عدد البكتيريا "الجيدة" في الأمعاء، ما قد يضعف قدرتك على مكافحة العدوى.

مشاكل المناعة أيضا من عوامل الخطر، والمشاكل أو الأدوية الطبية التالية تزيد من خطر إصابتك بالسالمونيلا عن طريق إضعاف نظام المناعة لديك: 

- الإيدز.

- مرض فقر الدم المنجلي.

- ملاريا.

- الأدوية التي تؤخذ بعد زرع الأعضاء.

- الستيرويدات القشرية.

مضاعفات "السالامونيلا"

عدوى السالمونيلا عادة لا تهدد الحياة، ومع ذلك، قد يكون تطور المضاعفات أمرًا خطيرًا في بعض الأشخاص، وخاصة الرضع والأطفال الصغار وكبار السن ومتلقو عمليات زرع النساء الحوامل والأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي، وأبرز المضاعفات هي: 

الجفاف، بما في ذلك انخفاض كمية البول وجفاف الفم واللسان والعيون الغارقة، تجرثم الدم ما يسبب الإصابة بالتهاب السحايا والتهاب الشغاف والعظم، التهاب المفاصل الذي سيبب تهيج العين وألم في البول.

الوقاية من "السالامونيلا"

للوقاية، تأكد من طهي الطعام جيدًا وتبريده أو تجميده على الفور، واغسل يديكي جيدا بعد استخدم المرحاض وتغيير الحفاضات والتعامل مع اللحوم النيئة أو الدواجن وتنظيف براز الحيوانات الأليفة ولمس الزواحف أو الطيور، ويجب مراعاة تخزين اللحوم النيئة والدواجن والمأكولات البحرية بعيدا عن الأطعمة الأخرى في الثلاجة.

بالبلدي | BeLBaLaDy

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
"جميع الحقوق محفوظة لأصحابها"

المصدر :" الوطن "

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق عمرو عثمان: 50% من المستفيدين من الخدمات العلاجية بمركز عزيمة من أبناء المنيا
التالى محافظ بني سويف ومدير النظم بالجيش ومدير الأمن يتابعون الاستعدادات الأمنية بالكنائس