أخبار عاجلة

مدرب السنغال: نضع خطة تكتيكية لاختراق دفاعات أوغندا

مدرب السنغال: نضع خطة تكتيكية لاختراق دفاعات أوغندا
مدرب السنغال: نضع خطة تكتيكية لاختراق دفاعات أوغندا

أبدي إليو سيسيه، المدير الفني لمنتخب السنغال، تفاؤله للقاء الغد، أمام أوغندا، ضمن منافسات دور الـ16 لبطولة أمم أفريقيا.

وقال إن فريقه استعد جيدا للقاء، كما أن لديهم الحماس والرغبة القوية للفوز والصعود لدور الثمانية.

وأشار سيسيه، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد، اليوم الخميس 4 يوليو / تموز، إلى أن أوغندا فريق قوي دفاعيا ومنظم ويضع هجوم خصمه دائما في موقف صعب لقوة خطوط دفاعه، ولذلك سوف يضع خطة تكتيكية لكسر التكتلات الدفاعية واختراق صفوف منتخب أوغندا والتسجيل في مرماهم.

ويرى سيسيه أن أوغندا خصم جدير بالاحترام، لكن السنغال يملك مجموعة جيدة جدا من اللاعبين، موضحا أن قوام المنتخب الحالي تم بناؤه خلال الأعوام الأربعة الماضية بشكل قوي.

وعن موعد إقامة البطولة لأول مرة في شهر يونيو / حزيران، أكد أن بطولة أمم أفريقيا دائما ما تسبب جدلا واسعا خاصة في موعد إقامتها، الذي يتعارض مع التزامات اللاعبين المحترفين في أوروبا، موضحا أنه رغم تغييره، إلا أن اللاعبين ملتزمين مع أنديتهم ببداية الموسم نهاية يونيو وهو ما لم يمنحهم راحة كافية.

وأضاف أن إقامة البطولة في فصل الصيف ليس جيدا، خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة والجفاف، مشيرا إلى أن نتائج هذه التجربة ستتضح لاحقا.

وردا على سؤال حول تقييمه البطولة تنظيميا، قال: "التنظيم رائع وكل شيء جيد سواء فندق الإقامة وملاعب التدريب مشيدا بحسن الضيافة في مصر"، فيما أبدى حزنه من عدم وجود جماهير في باقي المباريات ما عدا مباريات مصر، متمنيا أن يكون هناك جمهور كبير في مباراة الغد أمام أوغندا.

واختتم المدير الفني لمنتخب السنغال، تصريحاته، بأن منتخب السنغال قادر على الصعود للدور النهائي وأن الجميع داخل الفريق يسعى إلى ذلك.

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
المصدر :" arabic.sputniknews "

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق عارضة أزياء تعرض صورة مؤثرة لرئيس فرنسي سابق
التالى متى يتخلى بوتين عن الرئاسة؟