أخبار عاجلة

داخلية الوفاق تكشف عن عدد القتلى والجرحى جراء قصف المهاجرين في طرابلس

أعلن وكيل وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني الليبية لشؤون مكافحة الهجرة غير الشرعية محمد الشيباني، أن جهود الإنقاذ لا تزال تتواصل في مركز إيواء المهاجرين بتاجوراء، شرقي العاصمة طرابلس، عقب تعرضه لقصف جوي، فجر اليوم الأربعاء.

القاهرة — سبوتنيك. وقال الشيباني في مؤتمر صحافي: "جهود الإنقاذ لا زالت متواصلة حتى الآن… لدينا 33 جثة و8 أشلاء و77 جريح بينهم حالات خطرة للغاية نتيجة قصف مركز إيواء تاجوراء"، متابعا: "كل العالم لا يخفى عليه أن من قام بالقصف هو طيران حفتر، لكننا نترك الإعلان عما إذا كان طيرانا ليبيا أو أجنبيا لوزارة الدفاع".

وأضاف الشيباني أن مركز إيواء تاجوراء يضم مهاجرين من جنسيات "مصر، والمغرب، والجزائر، وتونس، والنيجر، ونيجيريا، وباكستان، وتشاد".

وأعرب الشيباني عن استعداد حكومة الوفاق الليبية "لتقديم كافة التسهيلات من أجل نقل المهاجرين في تاجوراء أو أي مركز إيواء آخر لبلدانهم الأصلية في أي وقت أو مكان"، موضحا: "جرى صباح اليوم نقل المهاجرين إلى مراكز إيواء قريبة من تاجوراء، لكنها تعتبر آمنة أكثر".

وفي وقت سابق، أعلن الناطق الرسمي باسم الطب الميداني والدعم في طرابلس مالك المرسيط في تصريح خاص لوكالة "سبوتنيك" إن "حصيلة القصف الجوي الذي استهدف مركز إيواء مهاجرين غير شرعيين في منطقة تاجوراء وصل إلى 40 قتيلا و80 جريح وهم مهاجرين من جنسيات إفريقية مختلفة"، مضيفا أن "مركز الإيواء المهاجرين يقع في منطقة تاجوراء شرق طرابلس ولا تزال فرق الإسعاف مستمر في أنقاد القتلى والجرحى جراء هذا القصف".

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.

المصدر :" arabic.sputniknews "

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مقتل وإصابة عناصر من الجيش اليمني بقصف مدفعي
التالى "كاف" تختار أفضل 5 أهداف في مباريات الدور الأول لأمم أفريقيا (فيديو)