أخبار عاجلة
بالبلدي: كل غرفة ولها نباتها -
بالبلدي: يا ورد مين يقطفك؟ -
بالبلدي: شباكنا حواليه عصافير -
بالبلدي: شباكنا حواليه عصافير -
بالبلدي: رومانسية الأقواس -
بالبلدي: فنون في الحديقة -
بالبلدي: ليلة محمدية في حضرة «سيدى جابر» -

المقداد يحذر إسرائيل: سوريا لن تسكت وسنرد الصاع صاعين

المقداد يحذر إسرائيل: سوريا لن تسكت وسنرد الصاع صاعين
المقداد يحذر إسرائيل: سوريا لن تسكت وسنرد الصاع صاعين

قال نائب وزير الخارجية السورية، فيصل المقداد، إن سوريا تحارب إسرائيل في كل مكان، عبر محاربة أدواتها من التنظيمات الإرهابية.

دمشق — سبوتنيك. جاءت تصريحات المقداد، خلال تصريح صحفي مشترك، مع علي أصغر خاجي، كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية الخاصة، عقب لقاء الأخير مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم، في وقت سابق، اليوم الثلاثاء 2 يوليو/ تموز.

وأضاف المقداد "هدف العدوان الإسرائيلي هو حماية هذه الأدوات وخاصة أنه يأتي بعد الإنجازات، التي حققها الجيش العربي السوري وحلفاؤه".

وتابع المقداد "سوريا مستعدة دائما لرد الصاع صاعين، ويجب الانتباه إلى أن المنطقة بحاجة إلى تهدئة وليس إلى تصعيد سواء كان بدعم من الولايات المتحدة أم أطراف أخرى من المجتمع الدولي".

وأضاف "يجب أن يعي العالم ومجلس الأمن والأمم المتحدة خطورة مثل هذه التطورات لأن سوريا لن تسكت عن حقها".

ووصف المقداد "العلاقات بين سوريا وإيران بأنها استراتيجية وقال إن الأوضاع المتفجرة في المنطقة تتطلب المزيد من التنسيق والزيارات المتبادلة باستمرار".

وحول التعاون بين الجانبين السوري والإيراني لمواجهة أثر العقوبات على البلدين قال المقداد: "هناك المئات من الاتفاقات الاقتصادية والسياسية مع إيران، وناقشنا اليوم أسس تفعيلها وتعزيز التعاون في ظل العقوبات القاسية التي يتعرض لها البلدان".

وأضاف بأن "هذه العقوبات لا إنسانية وتعد جرائم حرب وتتسبب بآثار سلبية على شعبي البلدين".

وتابع "يجب عدم تقديم أي تنازلات مهما بلغت قسوة العقوبات، مع ضرورة العمل مع الحلفاء لتجنب أي انعكاسات سلبية لها".

وأضاف بأن "الزيارات التي قام بها وزير الخارجية وليد المعلم، خلال الأسبوع الماضي، إلى الصين وكوريا الشمالية، تسير في هذا الاتجاه".

ومن جانبه وصف خاجي "المحادثات التي أجراها اليوم في دمشق بأنها "بناءة للغاية".

وقال " كان هناك نقاش مستفيض حول ضرورة تفعيل وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات".

وقال بهذا الصدد: "بحثت في دمشق التطورات الإيجابية والبناءة على المستويين السياسي والميداني في سوريا، وكان هناك تأكيد مشترك على ضرورة ترسيخ وتعزيز العلاقات الاستراتيجية والمميزة بين البلدين الشقيقين".

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
المصدر :" arabic.sputniknews "

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق نائب عراقي: بغداد تدعم أي جهد دولي لنزع فتيل الأزمة في منطقة الخليج
التالى العراق يدعو جميع الدول لتكثيف الجهود من أجل استلام رعاياها المنتسبين لداعش